الرئيسية / الاخبار / أسرار شائكة… قصيدة ولوحة

أسرار شائكة… قصيدة ولوحة

لبنى ياسين  /////

 

 

 يتم رفع الصورة

قليلاً على معصمِ الوجد

 وامنحْ الوقتَ فضيلةَ الاحتراقِ

 واتركْ الانتظارَ يشغلُ نفسه

 بمراقصةِ قوافل اللهيبِ ويستعر

 يهمُّ بأوجاعهِ المختبئةِ

 في تخومِ لونٍ داكنٍ

 فتخلع عنها ثوبَ الفضيلةِ

 وترتدي إثماً لم تعترفْ به بعد

أقمْ قليلاً على حافةِ جرحي

 فالمسارات الملتوية تعلنُ فوضاها

 وتمنحني نزيفاً لائقاً

 ها أنتَ مثل يوسفَ

 تنزوي في البئرِ

 كدتُ أعلنكَ وطناً

 عندما لاكتْ الريحُ معطفَ صمتك

أقمْ قليلاً في سكونِ الليلِ

 فللعتمةِ أسرارٌ شائكة

 تعلنها كلما تغلغلتُ في وسادتي

 أستنشقُ وحدتي هواءً فاسداً

 يعتريهِ الضجرُ على تخومِ هاويةٍ

 أتقنُ تماماً طقوسَ السقوط

 بين أضراسِ وحشتها

 لكنها لا تعلكني جيداً

 لكي تجبرني على السقوطِ

 مرةً أخرى

 ليلةً أخرى

 خيبةً أخرى

لبنى ياسين

 

 

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار