الرئيسية / رياضة / «الترجيحية» تبدّد أحلام النصر «الآسيوية»-وكالة ذي قار

«الترجيحية» تبدّد أحلام النصر «الآسيوية»-وكالة ذي قار

الأصفر قدّم كل شيء باستثناء «هدف الحسم» في نصف النهائي

ودع فريق النصر السعودي بطولة دوري أبطال آسيا، بعدما خسر أمام فريق بيرسبوليس الإيراني في نصف نهائي البطولة، عن طريق ركلات الترجيح التي اتجهت لها المباراة عقب استمرار التعادل الإيجابي بهدف لمثله طيلة دقائق المباراة.

وخسر النصر فرصة التأهل للمباراة النهائية للبطولة، بعدما قدم صورة مميزة في البطولة الآسيوية التي كان فيها أحد المرشحين لبلوغ المباراة النهائية، ورغم تفوق النصر في المباراة، إلا أنه عجز عن تحقيق الفوز في الأشواط الأصلية والإضافية للمباراة.

وسجل للنصر عبد الرزاق حمد الله، قبل أن ينجح مهدي عبدي في تعديل النتيجة بعدها بدقائق قليلة، وفي ركلات الترجيح سجل للنصر كل من عبد الله مادو والأرجنتيني مارتينيز وعبد الرحمن العبيد، فيما أضاع البرازيلي مايكون ركلة الترجيح الرابعة، التي معها خسر النصر مواصلة مشواره في البطولة القارية.

وفي بداية اللقاء بين الفريقين، لم يجر البرتغالي روي فيتوريا، أي تغييرات على قائمته الأساسية، حيث حضر في التشكيلة خالد الغنام، بعدما تردد مشاركته كلاعب احتياط بداعي الإصابة، إلا أن الأسماء ظلت كما هي حاضرة بثبات كبير.

بدأت المواجهة بتحفظ من الطرفين، وبجس النبض من جانب كل فريق، وبعدما انحصر اللعب في تبادل الكرات وسط الميدان بين الفريقين، نجح عوض خميس في انتزاع كرة من بين دفاعات الفريق الإيراني، وتوغل بها داخل منطقة الجزاء ليمررها نحو عبد الرزاق حمد الله الذي حاول قبل تدخل دفاع بيرسبوليس الإيراني.

تسلم فريق النصر زمام اللعب والمحاولات الهجومية، وتحصل على ضربة ركنية في الدقيقة 12 كاد معها المغربي حمد الله أن يزور شباك بيرسبوليس، بعدما استقبل تمريرة متقنة سددها قوية اصطدمت بدفاعات الفريق الإيراني.

في الدقيقة 19، عبد الفتاح عسيري يتوغل بمجهود فردي داخل منطقة الجزاء، ويحاول مراوغة دفاعات بيرسبوليس، قبل أن يسقط وسط مطالبات زملائه بضربة جزاء.

استفاق بعد ذلك الفريق الإيراني، وبدأ محاولاته الهجومية التي تتسم بالجماعية في الخروج نحو ملعب النصر، وحضرت أولى المحاولات الحقيقية الهجومية في الدقيقة 25 بعدما استلم اللاعب مهدي عبدي تمريرة داخل منطقة الجزاء، وينجح في مراوغة مايكون، ويسدد كرة مفتقدة للدقة، وبدون عنوان، مرت بعيدة عن شباك النصر.

وقاد عبد الفتاح عسيري هجمة نصراوية حولها بعد توغله داخل منطقة الجزاء صوب الجهة المقابلة، حيث خالد الغنام الذي راوغ، وتحصل على ضربة جزاء، تقدم لها المغربي عبد الرزاق حمد الله ووضعها ببراعة داخل شباك بيرسبوليس الإيراني كهدف أول مع الدقيقة 36.

اندفع الفريق الإيراني لتعويض تأخره، وحاول كثيراً، ونجح مع الدقيقة 41 بشار رسن في استغلال سقوط عوض خميس، واقترب من منطقة الجزاء، وأرسلها عرضية ارتقى لها مهدي عبدي، ولدغها برأسه داخل شباك الأسترالي براد جونز كهدف تعديل.

حاول النصر بعد ذلك إعادة تقدمه قبل نهاية الشوط الأول، وضغط كثيراً على فريق بيرسبوليس الإيراني، لكن دون تحقيق نتيجة إيجابية.

دفع البرتغالي فيتوريا بأيمن يحيى مطلع شوط المباراة الثاني بديلاً لخالد الغنام، وتحصل النصر مبكراً على خطأ بالقرب من منطقة الجزاء تقدم لها حمد الله ولعبها ساقطة ارتطمت بالعارضة الإيرانية، وابتعدت عن الشباك.

حاول النصر بالضغط المستمر على شباك فريق بيرسبوليس الإيراني، وأرسل سلطان الغنام عرضية متقنة، إلا أن الرقابة الدفاعية الكبيرة حالت دون وصولها لحمد الله، وفي الدقيقة 59 أرسل أحمد نور كرة عرضية استقبلها بشار رسن ولعبها هوائية ارتطمت بعوض خميس ومنعها من ولوج الشباك.

ونشط الفريق الإيراني كثيراً في شوط المباراة الثاني، واستلم زمام قيادة اللعب، وحاول استغلال البطء الذي ظهر عليه النصر والتراجع الكبير.

واضطر البرتغالي فيتوريا لإخراج سلطان الغنام بعد تعرضه لإصابة قوية عجز معها من إكمال المباراة وزج بأسامة الخلف بديلاً عنه، وفي الدقيقة 74 كاد عبد الرزاق حمد الله أن يجدد زيارته لشباك بيرسبوليس الإيراني بعدما استقبل كرة عرضية حضرها لنفسه جيداً وسددها قوية مرت بعيداً عن المرمى.

وتحصل النصر على خطأ في منتصف الميدان مع الدقيقة 76 تقدم لها الأرجنتيني مارتينيز ولعبها ساقطة طويلة ارتقى لها حمد الله، ولدغها برأسه مرت بجوار القائم.

تقاسم الفريقان بعد ذلك اللعب وبدأت الهجمات تتبادل فيما بينهما، وإن كانت الخطورة حاضرة بصورة كبيرة في الجانب الإيراني، وسط تميز كبير للمغربي عبد الرزاق حمد الله الذي كان علامة فارقة في صفوف فريق النصر من خلال مجاراته البدنية للاعبي فريق بيرسبوليس الإيراني.

وكاد اللاعب البديل أيمن يحيى أن يمنح فريقه التقدم مع بداية الشوط الإضافي الأول، بعدما استقبل تمريرة خارج منطقة الجزاء توغل بها وسددها قوية مرت بجوار القائم الإيراني، واصل النصر أفضليته لكن دون قدرة على إنهاء المباراة لصالحه، وقبل نهاية الشوط الإضافي الأول تعرض إحسان بهلوان لاعب بيرسبوليس لطرد بالبطاقة الحمراء.

انتعش النصر عقب النقص العددي لفريق بيرسبوليس الإيراني، واستلم اللعب بعد تراجع الفريق الإيراني للدفاع والتكتل لمنع تسجيل فريق النصر أي هدف، إلا أن المباراة ظلت مستمرة بالتعادل الإيجابي، واتجهت لركلات الترجيح.




Source link

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار