الرئيسية / الاخبار / الشــعرُ في ســطور/ بمناسبة اليوم العالمي للسلام

الشــعرُ في ســطور/ بمناسبة اليوم العالمي للسلام

هاتف بشبوش  /////

 

 

 

الشــعرُ في ســطور/ بمناسبة اليوم العالمي للسلام

الشعرُ خبزيّ اليومي , وأريدُ له ان يكونَ خبز الناس جميعا سعدي يوســف

الشعر هو سطوع الضياء من جنة الكلمات الصامتة والصارخة بوجه جحيم الطغاة , الشعر هو اختراع أصبح مُلك الانسانية جميعا , مثلما اخترع أديسون الضور فأصبح مُلك البشرية جمعاء , ومثلما ميكو موتو الياباني الذي اخترع اللؤلؤ وأضاء فيه أعناق النساء , فهناك ايضا مخترع  للشعر الذي أظهر مفاتنهنّ , الشعر هو الميراث البوحيّ القادم من الازل , هوالميراث الذي لايباع ولايشترى. في الشعر تستطيع الكلمات ان تذرف حروفها اللامنتهية على السطور, الشعرهو هدير الماء وعليل الهواء المترامي في السموت, هو ايقاع الكون وطقوس الازاهير, هو الجَمال المترامي في الأودية والجبال والهضاب والوهاد. الشعر ماء العين , دم القلب , هو الذي أطلق لنا مفاهيم الحب , هو الرغبة في حياة بلاموت , وبما انه ليس ثمة حياة اخرى , فالشعر أخبرنا بأنها حياة رائعة .

في الشعر نستطيع ان نجد كيف ان اللغة واللسان هما عضوان فعالان , أنه كلام الانسان النابع من نهر خياله , والذي يصب في محكمة العقل , أنه الاسمى من الايديولوجية , أنه الانفعال المنبعث من الروح القلقة , أنه الجنون الابداعي , أنه الباكي حرقة ًوألماَ على المصير المفقود والضائع لبني الانسان .

الشعر هو الحقيقة والوهم في نفس الوقت , أنه اللسان الحذق , واللبق , والمتدفق , أنه لايحب الحَذر ولايحب اللجام , يدركه الكبار ويذكره الصغار , الشعر عابر الحصون والقلاع , يلوّح دائما ويغني للعابرين في قطارات العمر اللامنتهية , الشعر له الاف العيون , التي نراها في السحب والشمس والانهر والاثير , و في كل ماهو جميل لايحب النظر الى القبيح من الاشياء والافعال , انه منشد الاغاني في الساحات والمدارس والمحافل وحشود الثورات  , أنه مثير الحماس , حليف موسيقى الروح , مسرف في عطاءه , هو المديح والهجاء , هو الخمر والغزل , هو الوجوم والغضب الساطع , هو الوطن الصاعد فوق أديم الغيم , هو المأثور الشعبي والاساطير , هو الشعور واللاشعور , هو سلاح لايحتاج الى شحذ . هو العمق التأريخي والتناقض الداخلي , هو مفهوم إيجابي على الدوام , هو الذي يقوم بأبراز العناصر الثورية , هو الديالكتيك , هو القدرة على الانتصار , هو ذلك البطل المنتمي للمعدمين والجياع  ,هو الذي يجسد لنا الابوّة والامومة والبنوّة والاخوّة , أنه القضية التي ترتبط مع العوامل البيئية والثقافية , هو المقامرة الواعية اللامسؤولة , هو الذي يشرح لنا المآسي الضاغطة على صدور الشعوب , هو كل تلك السمات والملامح الانسانية التوّاقة الى الحياة والحرية والكرامة .

الشعر هو ذلك الشكل الهندسي الذي تشكّلت أبعاده من الشواطئ التي تنضح بروائحها , ومن المحيط الذي يلعق الساحل بهدوء رائق , ومن صخور الغرانيت التي تماثلت دعاماتها بألياف الطحالب غير المشذبة , ومن الموج المتلاطم بعنفوان في مقدمة البحر المفتوح , ومن الاسفنج بكامل رقته بين الآجر والحصى المثلومة , ومن المراكب العارية التي تذكّرنا بالسفر والحدود المشرّعة , ومن البواخر التي تلوح في الافق البعيد , ومن غفوة النساء على ياقات الاقمصة المخملية للرجال عند الاضطجاع على السواحل , ومن أصابع النوارس وهي تترك مايشبه الختم على الرمل الغافي , ومن كل ماهو مرئي وغير مرئي في هذا الكون الفسيح   .

الشعر هو ذلك الجنس الادبي الذي يرتكز الى فهم جدلي برّاق للاممية والتراث الايجابي , هو العصارة الكلماتية التي تخرج من عمق مبدعيها وتشكل الاواصر القوية مع الجماهير , هو التجربة الذاتية للشاعر بكونه عضوا فعالا لاينفصل عن التجارب الموضوعية للحشود العامة . الشعر هو ذلك الضرب الفني الذي له القدرة على عكس الواقع والخيال في آن واحد . هو ذلك الممر الخرافي الطويل العريض الذي يفتح آفاقا مستقبلية عن طريق جمالية التوظيف .

هو التشكيل البوحي اللامنهجي الذي يستنهض تواريخ الشعوب بما يمور فيها من صخب واهتزازات وصراعات ولواعج الانسان الذي عاش مع ازمة حب او غواية ومات كمدا أو جنونا . هو الذي يجعل من الشخصيات الثائرة مشجبا تراجيديا . الشعر نستطيع ان نجده  في ألسنة السادة الاحرار والعبيد  , حتى غدا صراعاً بينهم من أجل المساواة  . هو الزي الخاص الذي نستطيع من خلاله التعرف على حقبة زمنية معينة وقرائتها واستكشاف مايدور في بواطنها من تفاصيل دقيقة . الشعر في أغلب الاحيان لايحب القدرية والخنوع , بل يميل الى التحدي وامكانية التغيير وحتمية التمرد , واصراره على اجتياز المسافات  بين الظلم والفاقة , أنه دافع المعدَمين الى اعتماد البدائل الثورية ضد الطغيان , والى نسيان الخلاص الغيبي والحلول القابعة في السماء .

الشعر هو الهوية الخالدة على مر العصور , كما نراها في عنترة ابن شداد , وامرؤ القيس , محمود درويش ,  ولوركا  , بابلو نيرودا , ناظم حكمت ,بورخيس , وولت وايتمان  , وكل الذين سطروا أجمل الملاحم .

عراق/دنمــارك

هاتف بشبوش

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار