الاخبار

الصين تضع أولى لبنات محطة فضائية مأهولة

0
أعلنت السلطات الصينية الخميس، نجاح أول مهمة التحام للمركبة الفضائية غير المأهولة “شنتشو-8″، بالمعمل الفضائي “تيانغونغ-1″، في خطوة اعتبرتها بكين أنها تمهد الطريق أمام إنشاء محطة فضاء صينية مأهولة، بحلول عام 2020.
 
وهبطت المركبة “شنتشو-8” بنجاح، باستخدام المظلة، في منطقة أراضي عشبية بشمال الصين، مساء الخميس، بعدما التحمت بكبسولة المختبر الفضائي مرتين، الأولى في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، والثانية في 14 من نفس الشهر، قبل عودتها إلى الأرض.
 
وأطلق المختبر “تيانغونغ-1” إلى الفضاء في 29 سبتمبر/ أيلول الماضي، من مركز “جيوتشوان” للإطلاق الفضائي، ليمثل أولى خطوات بناء المحطة الفضاء الصينية، وفي الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، تم إطلاق المركبة “شنتشو-8″، من نفس الموقع.
 
وبعدما أنهت المركبة “غير المأهولة” التحامها للمرة الثانية بالمختبر “تيانغونغ-1″، في حوالي السادسة والنصف من مساء الأربعاء، انفصلت “شنتشو-8” عن المختبر الفضائي لتبدأ رحلة عودتها إلى الأرض، عبر توجيهها عن طريق مركز مراقبة الفضاء في العاصمة بكين.
 
وحسبما نقلت وكالة الأنباء الصينية “شينخوا” عن متحدثة باسم البرنامج الفضائي المأهول للصين، فقد عادت المركبة إلى الأرض في حوالي السابعة من مساء الخميس، أي بعد أكثر من 24 ساعة من انفصالها عن المختبر الفضائي.
 
وكان الرئيس الصيني، هو جينتاو، قد تابع عملية إطلاق المختبر “تيانغونغ-1″، الذي يعني بالعربية “القصر السماوي”، مع عدد من قادة وزعماء الحزب الشيوعي.
 
وتبلغ زنة وحدة المختبر الفضائي 8.5 طناً، وهي جزء من تجربة لاختبار المناورات الفضائية وقدرات الالتحام، الضرورية للمنصة الفضائية المأهولة.
 
يُشار إلى أن الصين تولي اهتماماً كبيراً ببرنامجها الفضائي، وتنظر إليه باعتباره وسيلة لإضفاء الصبغة الشرعية على مزاعمها بشأن كونها واحدة من دول العالم الرائدة في المجال العلمي، حيث سبق لها أن أرسلت رواد فضاء خلال الأعوام الماضية.
 
وتُعد الصين، منذ العام 2003، الدولة الثالثة على مستوى العالم، بعد الولايات المتحدة وروسيا، في إرسال “إنسان” إلى الفضاء الخارجي.
علي عبد الكريم
رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين

مدرسة الخلد …. تكرم الأيتام

Previous article

الظلام الأصفر

Next article

You may also like

Comments

Comments are closed.