الرئيسية / الاخبار / القاعدة الجوية التركية التي تستخدمها الولايات المتحدة تحصل على استعادة السلطة بعد محاولة انقلاب

القاعدة الجوية التركية التي تستخدمها الولايات المتحدة تحصل على استعادة السلطة بعد محاولة انقلاب

قاعدة انجرليك الجوية قاعدة، تركيا، 22 يوليو (يو بي آي)

تم اعادة  الطاقة الكهربائية الجمعة إلى قاعدة إنجرليك الجوية التركية، التي تستخدمها قوات الولايات المتحدة لهجمات جوية على اهداف داعش.

قطعت الطاقة عن القاعدة الجوية  في جنوب تركيا من 15 يوليو خلال، انقلاب عسكري فاشل حاول.

وتعتمد القاعدة على الطاقة الكهربائية لأنظمة الإضاءة المدرج والعمليات الجوية، فضلا عن التبريد وتكييف الهواء ومتطلبات الحياة الأخرى.

محاولة انقلاب دفعت إلى الإعلان عن ثلاثة أشهر حالة الطوارئ في تركيا، ولكن يوم الخميس، قال نائب رئيس الوزراء نعمان كورتولموش: “هدفنا هو الحفاظ على حالة الطوارئ القصيرة قدر الإمكان” كما ذكرت الولايات المتحدة .

أقر البرلمان التركي صلاحيات جديدة كاسحة للرئيس، وهي خطوة جعلت الرئيس رجب طيب أردوغان الذي قال، انها للحفاظ على الديمقراطية، ولكن ينظر إليها البعض على أنها تشكل تهديدا للديمقراطية، نظرا لسجل حقوق الإنسان الضعيف لأردوغان وزيادة الحكم الاستبدادي.

وأضاف “في أعقاب أحداث العنف التي أحاطت المحاولة الانقلابية، واتخاذ تدابير إعطاء الأولوية للأمن العام هو مفهوم”منظمة العفو الدولية قال أندرو غاردنر “في بيان. واضاف “لكن يجب اتخاذ تدابير طارئة واحترام التزامات تركيا بموجب القانون الدولي، ولا ينبغي تجاهل الحريات بشق الأنفس وضمانات حقوق الإنسان، ويجب أن لا تصبح دائمة. وفي الحالة التي يكون فيها ما يقرب من 10،000 شخص يوجد حاليا رهن الاعتقال، وسط ادعاءات سوء المعاملة في الحجز، وعندما يتم تطهير الوزارات الحكومية والمؤسسات الإعلامية، والصلاحيات المعززة التي تتيحها حالة الطوارئ يمكن أن يمهد الطريق لمزيد من الالتفاف مرة أخرى على حقوق الإنسان “.

تجمع الآلاف على جسر البوسفور في اسطنبول مساء الخميس في مسيرة دعم الحكومة في هزيمتها للانقلاب.

منذ محاولة الانقلاب، تم اعتقال الآلاف من المسؤولين العسكريين والشرطة أو رفضهم ، وكذلك النيابة العامة والقضاة وموظفي وزارة التعليم، بما في ذلك أساتذة الجامعات ومعلمي المدارس. وأضاف منظمة العفو الدولية أن 20 موقعا تم حظرها، وكان 25 وسائل الإعلام سحبت تراخيص العمل وو34 صحفيا فقدت وثائق تفويضهم.

ويسعى أردوغان لتسليم رجل دين مسلم، فتح الله غولن، الذي اتهم بانشاءه المدارس التي أنتجت المؤيدين الذين يعملون في وكالات الحكومة التركية وتنوي إسقاط حكومة أردوغان. وذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية قد أغلقت 626 مدرسة في جميع أنحاء تركيا. غولن، ومقرها في ولاية بنسلفانيا، وتنفي أي تورط في محاولة انقلاب،

 

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

آخر الأخبار