الرئيسية / الاخبار / الليلة الأخيرة لسيلفيا بلاث

الليلة الأخيرة لسيلفيا بلاث

أديب كمال الدين  /////

 

 

 

الليلة الأخيرة لسيلفيا بلاث* 

1.

لم يكنْ على مائدتِكِ الليلة

كأسُ النبيذ

ولا كوب الحليب

ولا ملعقة العسل،

بل كان على مائدتك

كأس الزوجِ الخائن

وكوب الطفولةِ المُحَطَّمة

وملعقة الأملِ: العلقم.

أي كانَ على مائدتِك

كأسُ الحلمِ القاسي

وكوبُ الأبِ الأكثر قسوة

وملعقةُ الوهم التي لا تجيد

سوى تذوّق نفْسها.

بعبارةٍ أكثر وضوحاً:

كانَ على مائدتِك

كأسُ السمّ

وكوبُ القصائد المرتبكةِ المتلعثمة

وملعقةُ القلبِ الذي لوّحَ للحياة

طوالَ ثلاثين عاماً

بيدِ الغريق.

2.

وداعاً!

أشربُ نخبَكِ

أيّتها الحمامة التي ضلّتْ طريقَها

إلى العشّ

فأنطلقتْ باتجاهِ البحرِ العظيم.

************************

سيلفيا بلاث: شاعرة أمريكية انتحرتْ وهي في مطلع عقدها الثالث. عاشتْ طفولةً مُعذَّبةً وحياةً زوجيةً أكثر عذاباً مع زوجها الشاعر الشهير تَد هيوز.

أديب كمال الدين

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار