الرئيسية / رياضة / الهلال «القياسي» يُتوّج باللقب «الاستثنائي»-وكالة ذي قار

الهلال «القياسي» يُتوّج باللقب «الاستثنائي»-وكالة ذي قار

السهلاوي ينقذ التعاون بـ«القاتل»… الفيحاء يودع… وضمك ينجو برباعية في آخر جولات دوري الأمير محمد بن سلمان

توج الأمير عبد العزيز الفيصل وزير الرياضة، بحضور ياسر المسحل رئيس اتحاد الكرة، فريق نادي الهلال بلقب بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بعد نهاية مباراته أمام نظيره الشباب في ختام منافسات الدوري التي أقيمت على ملعب جامعة الملك سعود بالعاصمة الرياض.

ونجح فريق الهلال في تحقيق الفوز على ضيفه فريق الشباب بهدفين مقابل هدف ليرفع معها رصيده إلى 72 نقطة محققا بهذا الانتصار الرقم القياسي بعدد النقاط على صعيد تاريخ الدوري السعودي الذي كان مسجلاً لصالح فريق النصر في الموسم الماضي بسبعين نقطة.

فيما ودع فريق الفيحاء دوري الأضواء عقب خسارته من نظيره فريق التعاون بهدف وحيد دون رد، ليرافق فريقي العدالة والحزم اللذين أعلنا هبوطهما لدوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى للمحترفين وذلك بعدما تجمد رصيده عند النقطة 32.

وتمكن المهاجم محمد السهلاوي من قيادة فريق التعاون لبر الأمان، بعدما نجح السهلاوي في تسجيل هدف المباراة الوحيد عند الدقيقة 92 من عمر المباراة، ليرفع التعاون رصيده إلى 35 نقطة.

ونجح فريق الأهلي في اقتناص بطاقة التأهل للنسخة المقبلة من دوري أبطال آسيا وذلك بعد فوزه على نظيره الرائد بهدفين دون رد.

وأعلن فريق الاتحاد بقاءه في دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين عقب فوزه على العدالة بهدفين دون رد ليرفع العميد رصيده إلى النقطة 35. وبدا الاتحاد باحثاً عن تحقيق الفوز لضمان البقاء دون النظر لنتائج الآخرين، حيث افتتح فهد المولد أهداف فريقه بصورة مبكرة قبل أن يضيف بوني الهدف الثاني عن طريق ركلة جزاء نفذها بإتقان.

وتمكن المهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله لاعب فريق النصر من الاحتفاظ بلقب هداف دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين وذلك بعدما نجح حمد الله في زيادة غلته التهديفية ورفع رصيده إلى 29 هدفاً عقب تسجيله في مباراة فريقه الأخيرة أمام الاتفاق، وظل الفرنسي غوميز وصيفاً له بعدما رفع الآخر رصيده إلى 27 هدفاً.

وعلى ملعب جامعة الملك سعود بالعاصمة الرياض أنهى فريق الهلال علاقته بالملعب بعد ثلاث سنوات امتلك فيها أحقية استضافة مبارياته عليه، بتحقيق فوز على نظيره فريق الشباب في الجولة الأخيرة من منافسات دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وافتتح الهلال أهداف اللقاء عن طريق الفرنسي غوميز الذي تمكن من زيارة شباك فريق الشباب مع الدقيقة العشرين قبل أن ينجح الأرجنتيني جوانكا من تعديل النتيجة لصالح الشباب قبل نهاية الشوط الأول، وعاد غوميز مجدداً لزيارة شباك الشباب مع الدقيقة 69 مانحاً فريقه الهلال نقاط اللقاء.

وفي العاصمة الرياض كذلك، تمكن فريق النصر من العودة لتحقيق الانتصارات ونجح في تجاوز ضيفه فريق الاتفاق بثلاثية مقابل هدفين، ليرفع فيها الفريق الأصفر رصيده إلى 64 مستمراً في حضوره بالمركز الثاني في ظل الفارق النقطي الكبير بينه وبين صاحب المركز الثالث، وتجمد رصيد الاتفاق بهذه الخسارة عند النقطة 42.

وفي مدينة جدة حيث مواجهة الأهلي مع ضيفه الرائد، تمكن فريق الأهلي من توديع موسمه بتحقيق فوز ثمين على ضيفه فريق الرائد بهدفين دون رد، ليحكم الأهلي قبضته على المركز الثالث الذي سيمنحه بطاقة التأهل للمشاركة في النسخة المقبلة من دوري أبطال آسيا.

ورفع الأهلي رصيده بهذا الانتصار إلى خمسين نقطة، فيما ظل فريق الرائد على رصيده النقطي السابق 46، مفتقداً تحقيق حلمه التاريخي والتأهل للمرة الأولى للمشاركة في دوري أبطال آسيا.

وفي مدينة الرس نجح الوحدة في استعادة نغمة انتصاراته وحقق فوزاً ثميناً خارج أرضه على نظيره فريق الحزم الذي أعلن هبوطه رسمياً الجولة الماضية، وانتصر الوحدة بهدفين دون رد حملا توقيع الثنائي يوسف نياكاتي وجوستافو، ليرفع فرسان مكة رصيدهم نحو النقطة 49 متقدمين إلى المركز الرابع، فيما ظل الحزم على رصيده السابق 27 نقطة في المركز قبل الأخير.

وسينتظر فريق الوحدة حتى معرفة هوية بطل كأس الملك، حيث ما زال يملك فرصة المشاركة في النسخة المقبلة من بطولة دوري أبطال آسيا وذلك في حال خروج فريق أبها من دائرة المنافسة على لقب بطولة كأس الملك.

وفي المجمعة، استعاد فريق الفيصلي نغمة الانتصارات وحقق فوزه الرابع عشر هذا الموسم، ونجح في تجاوز ضيفه فريق أبها بهدفين لهدف، ليرفع رصيده إلى النقطة 48، إلا أن نتائج المباريات الأخرى لم تخدمه في سبيل مشواره نحو الحصول على بطاقة مؤهلة للمشاركة الموسم المقبل في بطولة دوري أبطال آسيا، في حين ظل فريق أبها على رصيده السابق 38 نقطة.

وفي أبها، تمكن فريق ضمك من إعلان بقائه رسمياً دون النظر لنتائج بقية المباريات ذات الصلة بصراع الهبوط، وذلك بعدما نجح في تحقيق فوز صعب على ضيفه فريق الفتح بأربعة أهداف لثلاثة ليرفع ضمك رصيده إلى النقطة 35 متقدماً نحو المركز الحادي عشر، في حين تراجع فريق الفتح الذي ضمن بقاءه الجولة الماضية نحو المركز الثاني عشر برصيد 33 نقطة.




Source link

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار