الرئيسية / رياضة / الهلال يستعيد الصدارة بثلاثية… وأبها يضاعف أوجاع النصر-وكالة ذي قار

الهلال يستعيد الصدارة بثلاثية… وأبها يضاعف أوجاع النصر-وكالة ذي قار

في مواجهتين مؤجلتين ضمن دوري الأمير محمد بن سلمان

استعاد فريق الهلال صدارة ترتيب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بعد فوزه العريض أمام ضيفه الفتح بثلاثية نظيفة دون رد في مباراة مؤجلة من الجولة السادسة للدوري، فيما ازدادت أوجاع فريق النصر بتلقيه خسارة خامسة على يد فريق أبها بهدفين لهدف في ذات الجولة.

وارتقى الهلال للصدارة مجددا على حساب فريق الشباب الذي تصدر لائحة الترتيب مؤقتا، حيث رفع الهلال رصيده بهذا الانتصار إلى 16 نقطة، فيما تجمد رصيد الفتح عند النقطة العاشرة، وتوقفت سلسلة انتصاراته أمام المتصدر الهلال.

وشهدت مباراة الهلال مع ضيفه الفتح عودة الدولي عبد الله عطيف للمشاركة مجددا مع الفريق بعد غياب طويل بداعي الإصابة التي لحقت به، حيث حل عطيف كلاعب بديل في شوط المباراة الثاني، فيما غاب عن الفريق ثنائي حراسة المرمى عبد الله المعيوف وحبيب الوطيان للإصابة، وشهدت المباراة وجود عبد الله الجدعاني الذي يشارك للمرة الأولى بعد انضمامه لفريق الهلال.

وعلى ملعب الملك فهد الدولي، بدأت الإثارة سريعا في مباراة الهلال مع ضيفه الفتح، حيث شهدت الدقيقة الخامسة تسجيل الفتح لهدف مبكر عن طريق الصربي ساشا قبل أن يعود محمد النحيت حكم المباراة لتقنية الفيديو المساعد ليقرر بعدها إلغاء هدف الفتح الأول، وذلك بعد خطأ ارتكبه الجزائري سفيان بن دبكة أمام حارس الهلال عبد الله الجدعاني.

بدأ الهلال بصورة أفضل على الصعيد الهجومي رغم المحاولات الجادة لفريق الفتح، إلا أن الهلال كان يملك مساحات كبيرة لصناعة الهجمات، ومع الدقيقة 31 نجح عمر خربين بترجمة تفوق فريقه بعدما سجل الهدف الأول بعد عرضية من محمد البريك لدغها خربين ببراعة داخل شباك الفتح.

وانتعش الهلال بتقدمه بهدف خربين وتسلم زمام قيادة اللعب الهجومي، وقاد محمد البريك هجمة زرقاء مع الدقيقة 41 لينجح في مراوغة دفاعات الفتح ويسدد كرة قوية تصدى لها الحارس وعادت مجددا ليركنها سالم الدوسري داخل الشباك وسط إعلان حكم المباراة عن إلغاء الهدف بداعي التسلل قبل أن يعود لتقنية الفيديو المساعد، ويؤكد إلغاء الهدف لسبب آخر بوجود خطأ على ياسر الشهراني في بداية الهجمة التي سجل منها الدوسري.

ومع بداية شوط المباراة الثاني نجح الهلال بتعزيز تقدمه بهدف ثان بعد هجمة زرقاء متقنة حولها غوميز نحو سالم الدوسري على قوس منطقة الجزاء الذي لعبها ساقطة داخل شباك الفتح.

ولم يكمل الفتح دقائق قليلة حتى استقبلت شباكه هدفا ثالثا لصالح فريق الهلال مع الدقيقة 52 بعد هجمة قادها غوميز وسدد الكرة نحو الشباك لترتطم بالقائمة وتعود وسط متابعة من محمد كنو الذي ركنها داخل الشباك.

واستمرت الأفضلية لصالح فريق الهلال الذي أمسك بزمام اللعب، ورغم الظهور الإيجابي لفريق الفتح فإن الفوارق الفنية كانت واضحة لصالح صاحب الأرض فريق الهلال.

وفي مدينة أبها، قلب صاحب الأرض فريق أبها الطاولة في وجه ضيفه النصر الذي تقدم بهدف مبكر، ليحول تأخره بهدف إلى فوز بهدفين ويخطف نقاطا ثمينة من أمام النصر.

وافتتح النصر التسجيل عن طريق لاعبه أيمن يحيى، قبل أن ينجح فريق أبها بتسجيل هدفين خلال شوط المباراة الثاني حملا توقيع المهاجم السويدي كارلوس ستراندبيرغ ليقود فريقه نحو المركز الحادي عشر بعدما رفع رصيده للنقطة السابعة.

وزاد فريق أبها أوجاع النصر بإلحاق الخسارة الخامسة له هذا الموسم، وتجمد رصيده عند النقطة الثالثة في المركز الخامس عشر، فيما شهدت المباراة إضاعة المغربي عبد الزراق حمد الله لركلة جزاء حضرت لفريقه النصر مع الدقيقة 91.

وغاب عن النصر لاعبه الأرجنتيني بيتي مارتينيز، حيث تم استبعاده من قائمة الفريق المشاركة في مباراة بعد شعوره ببعض الآلام في العضلة الخلفية، ومن المقرر أن يجري المزيد من الفحوصات للوقوف على وضعه الطبي.

ودخل النصر اللقاء، باحثا عن الفوز وإيقاف مسلسل الهزائم الذي لازم الفريق، وأظهر الفريق العاصمي جدية أكثر من خلال بحثه المستمر عن زيارة شباك فريق أبها مع الدقائق الأولى، وتحقق له ذلك في الدقيقة 19 بعد تسديدة قوية من خالد الغنام ارتطمت بقائم فريق أبها تابعها أيمن يحيى ولدغها داخل الشباك كهدف أول.

وواصل النصر حضوره وأفضليته في مجريات شوط المباراة الأول، إلا أنه لم ينجح في زيارة شباك فريق أبها الذي بدا أكثر جدية في البحث عن تعديل النتيجة.

ونجح فريق أبها في تعديل النتيجة مع الدقائق الأولى من شوط المباراة الثاني، وذلك بعد هجمة مرتدة قادها الأسترالي غودوين ومررها صوب صالح العمري الذي أعادها عرضية لدغها السويدي كارلوس ستراندبيرغ لتسكن داخل شباك النصر مع الدقيقة 55.

وحاول النصر العودة للتقدم بالضغط أكثر على فريق أبها، وكانت المحاولة الأبرز الخطأ الذي نفذه المغربي عبد الرزاق حمد الله وتصدى للكرة بنجاح عبد العالي محمدي.

وقلب فريق أبها الطاولة في وجه ضيفه النصر، بعدما نجح بالتقدم مع الدقيقة 70 بهدف سجله السويدي كارلوس ستراندبيرغ الذي استقبل كرة ساقطة من ساري عمرو وباغت دفاعات النصر ليواجه الأسترالي جونز ويلدغها داخل الشباك.

وأضاع المغربي عبد الرزاق حمد الله فرصة تعديل النتيجة لفريقه بعدما أضاع ركلة جزاء أعلن عنها حكم المباراة في الدقيقة 91 بعد العودة لتقنية الفيديو المساعد، قبل أن يلعبها بقوة اعتلت مرمى أبها.




Source link

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار