الاخبار

بالفيديو حكومة الكاظمي بين القبول والرفض- وكالة ذي قار

0

https://www.alsumaria.tv/uploadImages/DocumentImages/Doc-P-344496-637244775563940979.jpg

ظهرت عدد من الدعوات السياسية المؤيدة لحكومة مصطفى الكاظمي والتي دعت الى الالتزام بالبرنامج الحكومي وانتهاج سياسة وطنية وتحقيق تطلعات الشعب العراقي .

حيث دعا رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى الالتزام بما الزمت به نفسها في برنامجها الحكومي، فيما اعرب عن امله بالاسراع باكمال الكابينة الحكومية.

الى ذلك اكد ائتلاف النصر دعمه لحكومة الكاظمي رغم عدم مشاركته بها ، مشددا على ضرورة اخراج العراق من ازماته، مطالبا الحكومة بانتهاج سياسة وطنية فاعلة وحازمة وحيادية، وبتطبيق نزيه وكامل لبرنامجها الحكومي”.

و باركت رئيسة حركة ارادة حنان الفتلاوي، الحكومة الجديدة بمناسبة حصولها على ثقة البرلمان، معربة عن املها ان يحقق الوزراء الجدد تطلعات الشارع العراقي.

ويرى مراقبون ان الاصوات الرافضة لحكومة الكاظمي تتعالى ايضا لتتهم حكومة الاخير بعدم امتلاك كافة المقاومات لانتاج حكومة قادرة على التصدي للازمات الحالية .

واكد ائتلاف دولة القانون ، موقفه الرافض من المشاركة في حكومة لا تمتلك كل المقومات لإنتاج حكومة متماسكة وممثلة حقيقة لمصالح العراق وقادرة على التصدي للأزمات بفريق مهنيّ كفوء.

وقالت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف ، أن القوى السياسية التي لم تصوت على كابينة رئيس الوزراء الجديد مصطفى الكاظمي قد “اختارت جانب المعارضة الايجابية”، مؤكدة أن الأداء الحكومي سيكون “تحت المجهر” خلال الفترة القادمة.

الى ذلك اكد ائتلاف الوطنية ، توجهه نحو المعارضة بسبب عدم تحديد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي موعدا للانتخابات المبكرة والوعد باجرائها فقط ليس كافيا بل يجب تحديد موعدها باليوم والشهر والسنة.

وهنا تطرح عدد من التساؤلات هل سيتمكن الكاظمي من تحويل الاصوات الرافضة تجاه حكومته الى اصوات مؤيدة له ام ستستمر تلك الاصوات للضغط على الحكومة وتغييرها ..

المصدر

علي عبد الكريم
رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين

“خطوة حاسمة” للقاح أميركي ضد كورونا.. والهدف مليار جرعة- وكالة ذي قار

Previous article

إصابة مساعد شخصي لترامب بفيروس كورونا- وكالة ذي قار

Next article

You may also like

Comments

Comments are closed.