رياضة

تسجيل إصابات بـ«كورونا» لن يؤثر على انطلاق الدوري الألماني-وكالة ذي قار

0

https://aawsat.com/sites/default/files/styles/large/public/2020/05/10/1589119841963898900.jpg?itok=EulcxLU-

5 حالات بين لاعبي إسبانيا… وثالث لاعب يصاب في صفوف برايتون

أكدت رابطة الدوري الألماني لكرة القدم أن ظهور حالات إصابة بفيروس «كورونا» المستجد لن تؤثر على قرار استئناف المنافسات الأسبوع المقبل، وذلك في أعقاب وضع فريق دينامو دريسدن من الدرجة الثانية بكامله في الحجر الصحي لأسبوعين.

وحددت الرابطة 16 مايو (أيار) الحالي موعدا لاستئناف منافسات موسم 2019 – 2020 في الدرجتين الأولى والثانية من دون جمهور، لتصبح البوندسليغا بذلك أول بطولة كرة قدم كبرى في أوروبا تستأنف نشاطها الذي علّق منذ منتصف مارس (آذار) الماضي بسبب تفشي جائحة «كوفيد – 19».

ووضعت السلطات الكروية بروتوكولا صحيا صارما وإجراءات وقائية متعددة للعودة. لكن الأيام الماضية شهدت تسجيل حالات إصابات في صفوف بعض الأندية من الدرجتين، وصولا الى الإعلان مساء أول من أمس عن وضع كامل فريق دريسدن في الحجر لمدة 14 يوما، ما سيحول دون مشاركته في استئناف المباريات بدءا من الأسبوع المقبل.

لكن رئيس الرابطة كريستيان سيفيرت أكد أن ذلك لن يؤدي إلى تعديل خطط العودة. وقال ردا على سؤال لشبكة «زد دي إف» الألمانية عما إذا كان البرنامج الموضوع سينهار بالكامل جراء عدم قدرة دريسدن على العودة الآن: «ليس في الوقت الحالي. بالنسبة إلى الدرجة الثانية، هذا يعني عدم التمكن من خوض مباراتين من أصل 81 (متبقية هذا الموسم)… سنرى كيف سنتعامل مع هذا الأمر».

وتابع «لن نغير الهدف الموضوع، فقط سنقوم بتغيير الخطة. الهدف يبقى إنهاء الموسم»، وهو ما تأمل الرابطة في إنجازه بحلول 30 يونيو (حزيران) المقبل.

وقلل سيفيرت من شأن تسجيل إصابات في صفوف الأندية، معتبرا أن هذا الأمر كان متوقعا وأوضح

«لا زلنا في بداية العودة. هذا ليس سببا للتساؤل حول مصير الموسم بأكمله».

بيد أن سيفيرت لم يستبعد بالمطلق احتمال أن يؤدي تزايد الحالات بشكل متواصل، إلى التأثير سلبا على خطط إنهاء الموسم، لا سيما في حال تسجيل إصابات عدة في صفوف اللاعبين. وقال: «قد نصل إلى درجة لا يمكن فيها أن نستمر. يتوقف الأمر على الفترة الزمنية المتبقية من أجل إنهاء الموسم».

وسبق للرابطة أن أعلنت مطلع الأسبوع تسجيل عشر حالات إصابة بـ«كوفيد – 19» من أصل 1724 فحصا تم إجراؤها في الأندية الـ36 الموزعة بالتساوي بين الدرجتين.

وأتت تصريحات سيفيرت في أعقاب إعلان نادي دينامو دريسدن وضع كامل فريقه الأول وجهازه الفني في الحجر الصحي بعد اكتشاف إصابتين جديدتين في صفوفه، مشيرا إلى أنه لن يتمكن من خوض مباراته الأولى بعد العودة، والمقررة الأسبوع المقبل.

وأوضح أنه يتعين على جميع اللاعبين والمدربين والجهاز الفني الخضوع لفترة من العزل مدتها 14 يوما، بعد كشف حالتين إيجابيتين بـ«كوفيد – 19» تعودان للاعبين لم يكشف هويتهما، لكنه أكد أنهما لا يعانيان من عوارض.

وبات دينامو دريسدن بذلك أول فريق لن يتمكن من الوجود على أرض الملعب مع استئناف المنافسات نهاية الأسبوع المقبل.

وكان من المقرر أن يلاقي دينامو دريسدن صاحب المركز الأخير في دوري الدرجة الثانية، الأحد المقبل مضيفه هانوفر ضمن المرحلة السادسة والعشرين.

وقال المدير الرياضي لدريسدن رالف مينجه في بيان: «الحقيقة هي أننا خلال الأيام الـ14 المقبلة لن نتمكن من التدريب أو المشاركة في المباريات».

وكانت الفحوص الأولى التي خضع لها لاعبو دينامو دريسدن، كشفت إصابة لاعب واحد بفيروس «كورونا». وقررت السلطات الصحية في درسدن وضعه بمفرده في الحجر اعتبارا من الثالث من مايو. ولم تكشف السلسلة الثانية من الفحوص التي أجريت في الرابع من مايو أي حالة إيجابية بين اللاعبين أو الجهاز الفني. واستأنف الفريق التدريبات الجماعية الخميس، وشهدت حصتان تدريبيتان مخالطة بين اللاعبين.

ووضعت السلطات الكروية المحلية بروتوكولا صحيا صارما لاستئناف البطولة يقوم على إجراء اختبارات دورية وعزل أي شخص أو لاعب أو عضو في الجهاز الفني تأتي نتيجة فحصه إيجابية، وتدابير وقائية صارمة تملي ما يجب القيام به في التدريب، وفي أثناء السفر، وفي الإقامة، وقبل وأثناء وبعد المباريات.

وستنطلق المرحلة السادسة والعشرين بمباريات أبرزها في الدرجة الأولى «دربي الرور» بين شالكه وبوروسيا دورتموند، بينما يحل حامل اللقب بايرن ميونيخ ضيفا على أونيون برلين الأحد.

ويتصدر بايرن الترتيب بفارق أربع نقاط عن بوروسيا دورتموند.

وتأمل البوندسليغا في تمهيد الطريق لبطولات أخرى لاستئناف منافساتها، علما بأن ألمانيا كانت من الدول الأوروبية الكبرى الأقل تأثرا بـ«كوفيد – 19» على صعيد الوفيات.

وفي مقابل عودة النشاط الألماني، تلقت بطولتا إنجلترا وإسبانيا أنباء صادمة تهدد خططهما لاستئناف المسابقتين، حيث ثبتت إصابات عدة للاعبين خلال الفحوصات التي أجريت عليهم للكشف عن فيروس «كورونا».

وكشفت رابطة الدوري الإسباني أمس أن خمسة لاعبين جاءت نتائج فحوصهم إيجابية وقد تم وضعهم في حجر منزلي، حيث سيواصلون تدريباتهم الفردية قبل إعادة فحصهم مرة أخرى «خلال الأيام القليلة المقبلة» لتحديد مدى إمكانية عودتهم لمراكز التدريب التابعة لأنديتهم من عدمه.

واستأنف الكثير من الأندية ومنها برشلونة حامل اللقب وصاحب الصدارة التدريبات الفردية تمهيدا للعودة للنشاط الكروي من جديد بعد توقف البطولة في مارس الماضي بسبب الجائحة. ومن المقرر أن يستأنف ريال مدريد التدريبات للمرة الأولى اليوم بينما عبرت الرابطة عن أملها بعودة المباريات الرسمية من جديد بحلول يونيو المقبل دون جمهور.

وفي إنجلترا كشف بول باربر الرئيس التنفيذي لنادي برايتون تسجيل إصابة ثالثة بفيروس «كورونا» في صفوف لاعبيه، وذلك عشية اجتماع للبحث في احتمالات استئناف الموسم.

وسبق لبرايتون أن أعلن تسجيل إصابتين بـ«كوفيد – 19» في صفوف لاعبيه في الفترة الماضية، لكن باربر قال أمس: «للأسف لدينا لاعب ثالث جاءت نتيجة فحصه إيجابية»، من دون أن يكشف هويته.

وتابع «على الرغم من كل الإجراءات التي اتخذناها على مدار الأسابيع الأخيرة، حيث لم يقم أي من اللاعبين بتدريبات بالحد الأدنى، فقد تبين إصابة لاعب جديد في صفوفنا بفيروس (كورونا)… ثمة مخاوف وأعتقد أنه من الطبيعي أن يكون لدى الأندية الأخرى القلق ذاته. نريد القيام بكل ما يلزم لضمان اعتماد هذه البروتوكولات بشكل آمن وسالم لإبعاد الخطر قدر المستطاع».

ومن المقرر أن تبحث الأندية الإنجليزية اليوم في احتمالات استكمال الموسم، على أن يأتي ذلك في أعقاب إعلان حكومي متوقع بشأن إجراءات تدريجية لتخفيف الإغلاق المفروض في البلاد للحد من تفشي الفيروس.

ومن الخطوات المقترحة لاستكمال الموسم، إقامة المراحل التسع المتبقية على ملاعب محايدة، في خطوة تلقى اعتراض بعض الأندية لا سيما منها التي تحتل مراكز متأخرة في ترتيب البريمرليغ.

ورأى باربر، وهو أحد المعارضين لفكرة الملاعب المحايدة، أن الأهم بالنسبة إلى البطولة هو معرفة المراحل المختلفة لمعاودة الأندية تدريباتها. وأوضح «من الأمور التي سألنا سلطات الدوري الإنجليزي عنها هي خطة كاملة لجميع مراحل استئناف اللعب، نريد استعادة اللاعبين للمشاركة في التدريبات في مجموعات صغيرة، ثم يتعين عليهم بعد ذلك الاحتكاك الجسدي خلال هذه التدريبات قبل التمارين لخوض المباريات».

وأوضح «وبالتالي ثمة مراحل عدة وهناك بعض التعقيدات لكن الكثير في الدوري الإنجليزي يعملون من أجل وضع خطة مفصلة لتخطي المرحلة تلو الأخرى بأكبر قدر من السلامة».

وتتبقى 92 مباراة من الموسم في الدوري الممتاز الذي يتصدر ليفربول ترتيبه بفارق 25 نقطة (ومباراة أكثر) عن حامل اللقب مانشستر سيتي.

وكانت فرنسا وهولندا قد أعلنتا إنهاء الموسم بشكل مبكر، في خطوة يتوقع أن تعتمدها بلجيكا أيضا، بينما الوضع غامض في إيطاليا.





Source link

علي عبد الكريم
رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين

«لورو بيانا»… تصاميم وخامات تُبرر أسعارها-وكالة ذي قار

Previous article

فيروس كورونا يحرم ملايين الأمريكيين من وظائفهم-وكالة ذي قار

Next article

You may also like

More in رياضة

Comments

Comments are closed.