المقالات

حلول لمن يسمع لتلافي تفجيرات الطريق السريع..بقلم نافع علوان الشاهين

0

          م.نافع علوان الشاهين

المسافة بين بغداد والبصرة ٥٥٠كيلو متر وهي مسافة قصيرة مقارنة بالمسافات الشاسعه بين المدن في دول الحوار كايران والمملكة العربية السعودية وتركيا وهي مسافة يقطعها السائق بست او خمس ساعات واعتاد العراقيون على الوقوف فيها للاستراحه والصلاة وتناول وجبات الطعام وشهدت سلسلة انفجارات راح ضحيتها العشرات من الابرياء العزل واخرها تفجير اليوم في سيطرة فدك وربما في قادم الايام تتكرر امثال هذه الحوادث بعد هزيمة الدواعش في المعركة بالمناطق الغربية وللحد من هذه التفجيرات اضع بين يدي (مدري ياهو) النقاط الاتية:
١/الغاء كل المطاعم بالطريق المنتثره عشوائياً وعمل مطاعم ومناطق استراحة نظامية مع مساجد للصلوات ومراكز شرطة مجهزة بسيارات حديثه ومراكز صحية واسعاف فوري كل ٥٠كيلو متر فيكون عدد المحطات تسع محطات فقط يسهل السيطرة عليها وتتولى كل محافظة الاشراف على المحطات فيها امنياً وصحياً.
٢/نشر كاميرات مراقبة في الطريق الواصل بين البصرة وبغداد تراجع معلوماتها بشكل دوري ونشر اجهز سونار نطامية حديثة عند المحطات المذكوره اعلاه.
٣/عمل خندق على طول الطريق لتلافي اي اختراق امني جانبي ولعل قائل يقول انها طريقة قديمة ولكنها الان ضرورية وغير مكلفه فيمكن ان تكلف بها كوادر مديرية كري الانهر التابعة لوزارة الموارد المائية وتنجزها بغضون شهر لو توفر لها الوقود الكافي .
٤/تسير طائرات بشكل دوري في مناطق حزام الناصرية والسماوة التي يشك بوجود خلايا نائمة لداعش فيها او انها مفتوحه على الرمادي وصحراء النجف وحدود بعض الدول المجاورة.
٥/اقالة الرتب الكبيرة من مهامها والمسوؤله عن تفجيرات سيطرة فدك والمطعم المجاور والتحقيق العادل والشفاف معهم واعلان النتائج امام الجمهور.
٦/الاستعانة بالخبرات العسكرية القديمة والامنية المتقاعده واحتوائها لتكون عوناً للحكومة المحلية ولشرطة المحافظة .
حفظ الله الناصرية واهلها الذين تسابقوا للشهادة في معارك تحرير المناطق الغربية من دنس الدواعش والدوم يزفون ويكافئون بمفخخات واحزمة ناسفة.

احمد العائشي
محرر عضو نقابة الصحفيين العراقيين

حلول لحماية محافظة ذي قار من اي خرق امني ..بقلم جهاد العائشي

Previous article

التعليم تطلق دليل القبول المركزي في الجامعات واستمارة التقديم الالكتروني

Next article

You may also like

Comments

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *