الرئيسية / الاخبار / حملات تجريف كبيرة لبساتين النخيل في الحلة

حملات تجريف كبيرة لبساتين النخيل في الحلة

كشفت لجنة الزراعة في مجلس محافظة بابل، الاثنين، عن وجود “حملة تجريف كبيرة” من قبل مزارعين لاستبدال صنفها، وطالبت بمحاسبة كل من “يقتطع شجرة” دون علم الحكومة.

وبتصريح لرئيسة لجنة الزراعة سهيلة الخيكاني في حديث لـموقع  السومرية نيوز، إن “هناك حملة كبيرة، تشهدها المحافظة الان، يشنها المزارعون باستبدال صنف الارض من زراعية الى سكنية بتجريف عشرات البساتين في كل أقضية المحافظة ومنها الهاشمية (22 كم جنوبي الحلة)، والمحاويل (15 كم شمالي الحلة)، والمسيب (35 كم شمالي الحلة)، مما أدى الى تراجع أعداد النخيل في المحافظة”.

 وأضافت الخيكاني، أن “العراق كان أول الدول بأعداد وأصناف النخيل لكن غياب سلطة القانون جعلت المزارع يتصرف بشكل كيفي دون محاسبة”، مطالبة بـ”ضرورة تفعيل القوانين التي تحاسب كل من اقتطع شجرة دون علم الحكومة”.

علما  أن مجلس الوزراء قرر، في (16 شباط 2016)، ايقاف تجريف البساتين والاراضي الزراعية ومنع تحويلها الى اراضٍ سكنية او تغيير استعمالاتها لأغراض اخرى مستثنيا من يحقق الشروط الثلاثة التالية: وهي أن يكون البناء غير مخالف للتصميم الاساسي، وأن تكون القطعة مبنية على شكل مجمع سكني، وأن يكون البناء المشيد على قطعة الارض من المواد الثابتة.

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

آخر الأخبار