الرئيسية / الاخبار / حينما يطفح الألم

حينما يطفح الألم

فريدة بوقنة الجزائرية  /////

 

 

 

قِفْ على رُكحِ ديواني..

حيِّ كلّ حروفي

 التي خُنتَها

و انصرف..

و اعصر من يراعي

بقايا الصّدى علقما

واختصِرْ ساعات احتضارك

في زمني

و انصرف…

خذ اشلاءَ وعْدي

و ادفنها حيث اغتلتني ..

خذ أيضا قُصاصات حبّي

و احرقها حيث اغتبتني

و اطْفِئْ فانوس الهَوَى

و الجَوَى..

و انصرف

يا من أغرقتَ

أساطيل صبري

و لَعْثَمْتَ الشوق

 في شِعري

أسْفك طيفي نسيانا

و احمل أعوامك

و احظرها

عن ذاكرتي

و انصرف…

فريدة بوقنة الجزائرية

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار