الرئيسية / ثقافة وفنون / رامي صبري: أبحث عن الكلمات الغريبة لإرضاء أذواق المستمعين- وكالة ذي قار

رامي صبري: أبحث عن الكلمات الغريبة لإرضاء أذواق المستمعين- وكالة ذي قار

قال الفنان المصري رامي صبري، إنه يبحث عن الكلمات الغريبة والمختلفة لإرضاء أذواق المستمعين التي تغيرت خلال السنوات الأخيرة. وأكد في حواره مع «الشرق الأوسط» أن عام 2020 يُعد من أنجح مواسمه الغنائية؛ وخصوصاً بعدما حققت أغنيتاه الجديدتان «خليني أشوفك تاني»، و«مش مرتاحين» انتشاراً كبيراً عبر المنصات الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة. وأوضح أنه فضَّل عدم طرح ألبومات غنائية خلال العام الجاري، لكي يكون موجوداً مع جمهوره باستمرار.

تحدث رامي صبري الذي طرح آخر ألبوماته الغنائية العام الماضي بعنوان «فارق معاك»، وتضمن 12 أغنية، عن أغنيتيه الجديدتين قائلاً: «النجاح الكبير الذي حققته أغنيتا (خليني أشوفك تاني) و(مش مرتاحين) كان مثيراً للدهشة بالنسبة لي، فالأغنيتان استطاعتا خلال 10 أيام أن تتصدرا مواقع التواصل الاجتماعي، وتصبحا ضمن الأغنيات الأكثر انتشاراً وتداولاً عبر موقع الفيديوهات (يوتيوب) في مصر، رغم أن إحدى هاتين الأغنيتين وهي (مش مرتاحين) عبارة عن تتر للمسلسل الدرامي (طلقتك نفسي)».

ورغم استمرار جائحة «كورونا» التي أثرت على مجال الغناء والفن في العالم كله، يرى صبري أن عام 2020 يعد من أهم وأنجح الأعوام في مسيرته الفنية؛ نظراً للأعمال الجيدة التي قدمها خلال الأشهر العشرة الماضية، وكانت بدايتها مع أغنية «حياتي مش تمام» التي يعتبرها واحدة من أهم وأنجح أغنياته خلال السنوات الماضية، والتي تجاوز عدد المستمعين لها حتى الآن 25 مليون مستمع، بالإضافة إلى أغنية «غريب الحب» التي كانت تتر مسلسل «فرصة ثانية» للفنانة ياسمين صبري، وحققت أيضاً نجاحاً كبيراً خلال شهر رمضان الماضي، بجانب أغنية «خطيرة» التي طرحت خلال عيد الأضحى، وظلت متصدرة قوائم الاستماع بمصر والوطن العربي لعدة أيام، بحسب صبري الذي وجَّه شكراً خاصاً لكل الشعراء والملحنين الذين شاركوه في نجاح تلك الأغنيات، وفي مقدمتهم الشاعر تامر حسين، والشاعر والملحن عزيز الشافعي، والشاعر أحمد علي موسى، والملحن مدين.

وعن عدم طرح ألبومات غنائية خلال العام الجاري، يقول صبري: «اعتدت طيلة مشواري الفني طرح ألبوم غنائي كل عام أو عامين، ولكنني اتخذت قراراً قبل بداية العام الجاري بعدم طرح ألبوم جديد، لأكون موجوداً مع جمهوري طوال أشهر العام، ولا أغيب عنهم مثلما كان يحدث في الماضي، فلا بد من أن نعترف بأن الألبوم الغنائي يحتاج إلى مجهود شاق وفترة عمل طويلة ومجهدة، وفي النهاية يُطرح مرة واحدة كاملاً، ويتسبب هذا الأمر في غياب المطرب لفترة زمنية طويلة حتى يعود لجمهوره مرة أخرى؛ لكن الأغنيات (السينغل) جعلتني موجوداً مع جمهوري طيلة العام، فمثلاً في عام 2020 كنت مع جمهوري في شهر فبراير (شباط) الماضي بأغنية (حياتي مش تمام)، ثم في شهر رمضان الكريم بأغنية (غريب الحب) والمرة الثالثة كانت في شهر أغسطس (آب) بأغنية (خطيرة)، والرابعة والخامسة كانت في شهر أكتوبر (تشرين الأول)، بأغنيتي (خليني أشوفك تاني) و(مش مرتاحين)، كما أن التركيز على الأغنية الواحدة أفضل بكثير؛ لأنك في النهاية تكون قد فعلت ما عليك، وتترك النجاح لله – عز وجل – ولجمهورك».

وأشار صبري إلى أنه يبحث دوماً عن الكلمة التي تبقى في أذهان المستمعين، قائلاً: «لا بد من أن يبحث المطرب دوماً عن الكلمة المبتكرة وغير المنتشرة، والغريبة، لذلك تجد أنني في السنوات الأخيرة قدمت أغنيات مثل (بتاع بنات)، و(أنا بابا)، و(أهد الدنيا)، و(خطيرة)، لكونها مفردات نادراً ما يتم استخدامها في الأغنية المصرية والعربية، فالمستمع يعي جيداً أن الكلمات المتكررة والعادية لم يعد لها النجاح والرونق نفسه، وعلى أي مطرب أن يسعى ويبحث عن الكلمات والمفردات الجديدة»؛ مشيراً إلى أن «الساحة الغنائية تغيرت كثيراً، وأذواق المستمعين تغيرت أيضاً، وأصبح الجمهور الآن أكثر وعياً وانفتاحاً على الثقافات الأجنبية، ويستمع لكافة أشكال الموسيقى وتطوراتها بسبب التكنولوجيا عكس ما كان يحدث في الماضي، كنا منغلقين».

رامي صبري الذي اعتاد التعاون مع شركات إنتاج متعددة خلال السنوات الماضية، اتخذ قراراً في بداية العام الجاري بالإنتاج لنفسه، قائلاً: «كافة الأغنيات التي أنتجتها لنفسي حققت النجاح المنشود على غرار أغنية (حياتي مش تمام)».


المصدر

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار