الرئيسية / ثقافة وفنون / رولا سعد: أعيش بنصائح صباح… وأحب موسيقى «المهرجانات»- وكالة ذي قار

رولا سعد: أعيش بنصائح صباح… وأحب موسيقى «المهرجانات»- وكالة ذي قار

قالت الفنانة اللبنانية رولا سعد، إنها تعيش بنصائح الفنانة الراحلة صباح، وأكدت حبها لموسيقى وأغاني المهرجانات المصرية التي انتشرت بشكل لافت بالسنوات الأخيرة، وكشفت في حوارها مع «الشرق الأوسط» عن تفاصيل برنامجها التلفزيوني الجديد، وقصة الحب التي تعيشها حالياً.
تحدثت رولا في البداية عن سبب ابتعادها عن الغناء خلال الفترة الماضية، قائلة «ابتعدت فترة معينة بسبب ظروف صحية وعائلية مررت بها خلال الأشهر الماضية، وقمت خلالها بمراجعة عدد من خطواتي الفنية والشخصية، كما أنني استثمرت تلك الفترة في تصوير مشاهدي في مسلسل لبناني بعنوان (مجنون فيكي)، ومع استعادة نشاطي الفني كانت جائحة كورونا ضربت العالم العربي، ولكني حاولت التكيف معها بتصوير وطرح عدد من الأغنيات الجديدة فقدمت منذ أشهر عدة، أغنية مصرية ذات طابع شعبي بعنوان (دكان شلاطة)، وخلال الأيام الماضية طرحت أغنية مصرية أيضاً بعنوان (لاغيني تلاقيني) مع شركة (لايف ستايلز)».
وعن سبب تحمسها لتقديم لأغنية «لاغيني تلاقيني»، قالت «أحب دوماً الكلمات الجديدة والمختلفة التي لا نستخدمها كثيراً في أعمالنا الغنائية، ففي البداية لم أكن أفهم معنى كلمة لاغيني، والبعض قال لي إن لها معنيين، أحدهما إيجابي، والآخر سلبي، ولكني أخذتها بالمعنى الإيجابي الذي يعبّر عن الدلع والحب، كما أن فكرة تصويرها كانت رائعة للغاية بعد ما وضع المخرج زياد خوري قصة مختلفة لتقديمها، تدور في جو شهر زاد وشهريار؛ لذلك أشكر كل القائمين على تلك الأغنية، بداية من الشاعر أسامة مصطفى والملحن محمد يحيى، والموزع أحمد عادل، وشركة (لايف ستايلز)، التي وافقت على فكرة تصوير الأغنية على الفور ولم تتردد في وضع ميزانية جيدة لتصويرها وخروجها بشكل جيد.
وأضافت «كان من المقرر تصوير الأغنية في لبنان، وبالتحديد عند مرفأ بيروت، لكن ربنا أنقذنا وابتعدنا عن التصوير هناك؛ لأنه كان وقت الانفجار، وحينما بدأنا في التصوير كانت هناك مشاكل في السفر والطيران بسبب جائحة كورونا، وبعض الدول كانت قد فرضت الإغلاق، فنقلنا التصوير إلى تركيا، وهناك ساعدتنا المناظر الجمالية في تقديم فكرة شهر زاد وشهريار».
وأعربت رولا عن حبها لموسيقى المهرجانات، قائلة «أحب موسيقى المهرجانات وأستمع لها في أوقات عدة، فأنا أحب أنواع الموسيقى كافة، خصوصاً التي تناقش أفكاراً جديدة ومختلفة عن التي نستمع لها دوماً».
وكشفت رولا عن استعدادها لتقديم برنامج جديد خلال الفترة المقبلة قائلة «هناك اتفاق على تقديم برنامج تلفزيوني جديد خلال عام 2021، ولكن لم نستقر بعد على اسمه، ربما نطلق عليه (رولا فاشون)، ولكن هذا البرنامج ستدور فكرته كلياً عن المرأة بكل ما تفعله في الحياة، من ملابس ومستحضرات تجميل وأزياء ونصائح زوجية وأسرية ونفسية مع أطفالها، وسيكون البرنامج ذا طابع مصري وباللهجة المصرية، وسيكون عبر قناة مصرية، ولكن لا يسمح لي في الوقت الحاضر بالإعلان عنها».
ورفضت رولا فكرة انزعاجها من الانتقادات التي تتعرض لها جراء ملابسها الجريئة، قائلة «كنت أقع في مشاكل بسبب ملابسي لكوني مطلعة على الموضة بشكل كبير، وكنت أرتدي الملابس قبل انتشارها في منطقتنا العربية بسنوات؛ ولذلك أصبحت معتادة على تلك الانتقادات، ولا ألتفت لها كثيراً، كما أن الخبرة والاحتكاك غيّرا نظرتي للحياة، وهنا أتذكر نصيحة رائعة من الفنان الراحل نور الشريف قالها لي في يوم من الأيام عندما قابلته على متن إحدى الطائرات، ورآني منهارة من البكاء بسبب انتقاد حاد تعرضت له، وقال لي يومها (اغضبي فقط يوم ما يبتعد عنك الناس ويتوقفون عن انتقادك؛ لأنك وقتها لن تكوني مؤثرة فيهم)».
وعن تأثرها حتى الآن بالفنانة صباح رغم رحيلها، تقول «أنا كنت أكثر الفنانات حظاً لكوني تربيت فنياً مع صباح، ربما الناس أحبت صباح الفنانة المشهورة، ولكنهم لم يتعاملون معها بشكل شخصي وعاشوا معها في بيتها مثلما حدث معي، فأنا حتى الآن ما زلت أعيش وأتعامل في الحياة بالصفات نفسها التي كانت صباح تتعامل بها مع الناس، فوضعت الحب، والصبر، والإيمان عنواناً لتعاملاتي مع الناس مثلما كانت تفعل صباح، أما نصيحتها التي ما زلت أتعامل بها في حياتي حتى الآن، هي عدم التكبر، والتعامل مع كل الناس بحب».
واختتمت حوارها بالحديث عن الحب في حياتها «أعيش حالياً قصة حب جميلة مع شخص من خارج الوسط الفني، وهي علاقة جميلة ومتميزة للغاية؛ لأننا متفاهمان ونشبه بعضنا بعضاً».


المصدر

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار