كتابات

زينب جبل الصبر .. بقلم حيدر عبد الكاظم

0

السيدة زينب بنت الامام علي بن أبي طالب ولدت (5هـ المدينة المنورة- توفيت 62 هـ دمشق) ثالث أبناء السيدة فاطمة الزهراء بنت النبي محمد ص
هناك قولان في معنى كلمة زينب. الأول أن “زينب” كلمة مركبة من زين وأب. أما الثاني فهو أن “زينب” كلمة بسيطة وليست مركبة، وهي اسم لشجرة أو وردة. وهذا ما صرح به مجد الدين الفيروزآبادي في القاموس المحيط، بقوله: ”الزَّيْنَبُ: نبات عشبيٌّ بصليّ معمّر من فصيلة النرجسيات، أزهاره جميلة بيضاء اللون فوّاحة العرف، وبه سُمِّيت المرأة“
كنيتها الحوراء وبطلة كربلاء وام المصائب .. وسُمّيت اُمّ المصائب، لأنّها شاهدت مصيبة وفاة جدّها محمد رسول الإسلام، ومصيبة وفاة اُمّها فاطمة الزهراء ، ومصيبة قتل أبيها علي بن أبي طالب ، ومصيبة شهادة أخيها الحسن بن علي بالسمّ، والمصيبة العظمى‌ بقتل أخيها الحسين بن علي من مبتداها إلى منتهاها[7] وقتل ولداها عون ومحمد مع خالهما أمام عينها وحملت أسيرة من كربلاء إلى الكوفة وأدخلت على ابن زياد إلى مجلس الرجال وقابلها بما اقتضاه لؤم عنصره وخسة أصله من الكلام الخشن الموجع واظهار الشماتة وحملت أسيرة من الكوفة إلى الشام ورأس أخيها ورؤوس ولديها وأهل بيتها امامها على رؤوس الرماح طول الطريق حتى دخلوا دمشق على هذا الحال وادخلوا على يزيد في مجلس الرجال وهم مقرنون بالحبال. وكذلك سميت الغريبة، العالمة غير المعلمة، الطاهرة، السيدة. وإذا قيل في مصر السيدة فقط عرفت انها السيدة زينب.
تزوجت زينب من ابن عمها عبد الله بن جعفر بن أبي طالب، وانجبت منه عون وعباس وعلي، وقد قتل ابنها عون مع خاله الحسين وأصحابه في معركة كربلاء،ولها أبنة واحدة هي أم كلثوم. ذكر عدد من الباحثين أن لها ابنٌ ايضاً اسمه محمد، وقيل بأنه ليس ابنها بل ابن زوجته الأخرى الخوصاء من بني بكر بن وائل والذي استشهد مع الحسين بالطف
دورها الكبير في كربلاء لايقل قيمة وقيادة عن دور الامام الحسين ع قادت مسيرة الثورة بعد استشهاد أخيها وكان لها دور إعلامي .فأوضحت للعالم حقيقة الثورة، وأبعادها وأهدافها. لذلك لقبت بطلة كربلاء

حيدر عبد الكاظم

الشعراء في دول المهجر.. بقلم حيدر عبد الكاظم

Previous article

محافظ ذ ي قار يعلن تمديد التقديم على الدرجات الوظيفية لمديرية التربية

Next article

You may also like

More in كتابات

Comments

Comments are closed.