الرئيسية / المقالات / طرق تقوية الذاكرة : 7 طرق طبيعية تناسب الجميع – مقالات- وكالة ذي قار

طرق تقوية الذاكرة : 7 طرق طبيعية تناسب الجميع – مقالات- وكالة ذي قار

طرق تقوية الذاكرة

فى سنوات مضت كان كبار السن فقط هم من يشتكون من شعورهم بأن الأشياء تُنسى، و أنه لم يعد تركيزهم كسابق عهدهم، و لكن الأن و من سنوات قليلة ظهرت شكوى عامة من الشباب قبل الكبار بأن الأحداث و الأسماء صارت تتلاشى من رؤوسهم، بالنسبة لى أقول دائماً أن الأشياء صارت تسقط فى بئر عميق فلا تخطر حتى على بالى حتى تظهر هكذا فجأة عندما يُذكرنى بها أحد، مما جعل الكثيرين يبحثون عن طرق تقوية الذاكرة و التركيز.

ضعف الذاكرة مشكلة صارت الشكوى منها عامة و لا تصيب فئة بعينها، ربما بسبب ضغط الحياة السريعة و فى وجود كمية مهولة من المعلومات التى تدخل إلى مخ كل واحد يومياً، و لكن المهم هو أن نحافظ على هذه الهبة الإلهية التى تساعدنا على الإحتفاظ بكل اللحظات السعيدة التى عشناها، و لذلك سنعرض عليك طرق طبيعية للحفاظ على ذاكرتك و حمايتها ضد عوامل اتكنولوجيا و التقدم و الزمن أيضاً.

طرق تقوية الذاكرة

ضغط الحياة و تراكم المشاكل، أدي إلي فقدان التركيز و ضعف الذكرة عند الكثيرين، مما اضطرهم إلي البحث عن طرق تقوية الذاكرة حتي تساعدهم في إعادة تركيزهم مرة أخري، و من أبرز طرق تقوية الذاكرة الطبيعية، تقليل تناول السكريات و تناول المكملات التي تحتوي علي زيت السمك و كذلك ممارسة التأمل و النوم لعدد ساعات كافية في المساء

1- تقليل تناول السكريات

تقليل تناول السكريات

السكر ظهرت أضراره على الصحة و خلال تجارب عديدة أقرت بأن السكر له تأثير سىء على الصحة العامة.

فبدءً بالتسبب فى أمراض معينة و نهاية بالكثيرمن المشاكل الصحية مثل السمنة و ضعف التركيز.

و فى الأونة الأخير أُجريت أكثر دراسة منها واحدة أُجريت على 4000 شخص، أثبتت جميعها أن تناول السكر بكثرة يؤثر على الذاكرة، عن طريق تقليل الخلايا الموجودة فى الجزء المسئول عن الذاكرة بالمخ.

فتقليل السكر سوف يجعل الذاكرة لديك أفضل تدريجياً و فى الوقت ذاته سيحافظ على صحتك العامة بخير.

و المقصود بالسكريات هى السكر الأبيض أو الدقيق الأبيض أو كل ما يُصنع من دقيق القمح الأبيض.

طبعاً لأنه يتحول إلى سكر داخل الجسم، و بالطبع إن كنت تعانى من زيادة الوزن.

فسيساعدك هذا على فقدان بعض الوزن أيضاً حتى لو تتبع نظام غذائى متكامل أو حتى تقوم بأداء التمارين الرياضية.

2- تناول المكملات التى تحتوى على زيت السمك

تناول المكملات التى تحتوى على زيت السمك

هذه الدهون الموجودة فى الأسماك و فى بعضها توجد بكثرة قد أرسلها لنا الله حتى تنقذ ما تبقى لنا من الذاكرة.

الكثير من الأبحاث أثبتت أن هذه المكملات تحتوى على زيوت تعمل على تنشيط الذاكرة و تقوية الإدراك خاصة عند كبار السن.

و قد أُجريت 36 دراسة حول تأثير هذة الزيوت على كبار السن، فوُجد أنها بالفعل بعد تناولها بإنتظام لمدة 12 شهر قد ظهر تحسن واضح فى الذاكرة قصيرة المدى.

كما وجد أن هذه الزيوت تعمل أيضاً على تحسين صحة القلب و تخفيف التوتر و القلق.

و ذلك يؤثر على الصحة العامة وشعور الإنسان بالراحة و التخلص من الإجهاد خاصة الذهنى.

كما أن هذه الزيوت خاصة المكملات منها التى تحتوى على ” DHA ” و ” EPA ” تعمل على تخفيف الإلتهابات فى الجسم كله و الذى يُحسن بدوره القدرة على الإدراك.

اقرأ ايضًا: تقوية الجهاز العصبي و طرق تنشيط الجهاز العصبي المركزي طبيعيا

3- ممارسة التأمل

ممارسة التأمل

الإسترخاء لفترة و ممارسة التأمل من أكثر الأنشطة التى لها تأثير جيد على الصحة العامة بشكل عام.

لذلك فممارستها قد تساعدك فى الوصول لمستوى من الصفاء يساعدك على تنشيط الذاكرة.

و ايضًا إعطاء فرصة للمخ لتنظيم معلوماته و إتخاذ الوقت الذى يحتاجه لإعادة التشغيل.

و قد أثبتت الدراسات أن التأمل يساعد فى مقدار المادة الرمادية فى المخ، و هى المادة التى ترتبط بالذاكرة و الإدراك بشكل قوى.

كما أن التأمل يعمل على تقليل ضغط الدم المرتفع و التخلص من التوتر و القلق و الإجهاد العام الذى يصيب الجسم.

هذا النشاط أصبح له فصول لتعليم الممارسة الصحيحة و أماكن كثيرة تصلح للإلتحاق بها.

و لكن إن كنت لا تمتلك الكثير من الوقت أو المال فبضع دقائق فى شرفتك أو حديقتك يومياً تترك عقلك بلا قيوم فارغ تماما.

و تترك عينيك للطبيعة بعيدأ عن أى ضغوط أو مشاكل ستفيد أيضاً بشكل قوى.

4- إتباع نظام غذائى يحمى من السمنة

إتباع نظام غذائى يحمى من السمنة

كما أن السمنة بوجه عام هى مشكلة صحية خطيرة تؤثر على الصحة العامة و ينتج عنها العديد من المشاكل الصحية.

فإنها أيضاً تؤثر بشكل سلبى على الذاكرة، فقد وجد أن هناك علاقة عكسية بين زيادة الوزن و تضعف الذاكرة و تدهور الإدراك.

لذلك إن كنت تعانى من زيادة الوزن فحاول إتباع نظام غذائى لتقليل الوزن.

أما إن كنت لا ترغب فى ذلك فعلى الأقل قم بتناول المفيد من الأغذية.

النظام عالى البروتين منخفض الكربوهيدرات و الدهون هو أسهل الأنظمة التى يمكنك الإقتراب منها.

حيث أنك تشعر دائماً بالشبع، و لا تجبر على الشعور بالجوع.

فيمكنك تناول البروتينات مادامت مشوية أو مسلوقة قدر ما تشاء مع حتى تشعر بالشبع.

و إذا أكثرت من بروتين الأسماك فإنك تكون أصبت هدفين تنشيط الذاكرة و التخلص من الوزن الزائد.

اقرأ ايضًا: عوامل تقوية الذاكرة وعوامل تعطل التذكر

5- طرق تقوية الذاكرة : النوم لعدد ساعات مسائية كافية

طرق تقوية الذاكرة : النوم لعدد ساعات مسائية كافية

التأكيد هنا على كلمة مسائية فالبعض يعتقد أنه إذا نام أكثر من ثمانى ساعات من بعد الفجر قد يفى هذا بالغرض.

و لكن بالعكس هذا النوم هو فقط يبقى الجسم حياً و لكنه أكثر إرهاقاً و شعور بعدم التركيز و التشويش.

لذلك فالنوم عدد ساعات فى المساء و قبل الفجر هو المطلوب لننشيط الذاكرة و إعادة تنظيم المعلومات و نقلها من الذاكرة القصيرة المدى إلى الذاكرة طويلة المدى.

و قد أثبتت داسات أُجريت على ممرضات نصفهم يعمل فى النوبة النهارية و الأخر يعمل الفترة المسائية.

وقد وُجد أن من يعملون فى الفترة المسائية يرتكبون الأخطاء الرياضية بنسبة أكبر من غيرهم من يعملون فى الفترة النهارية.

و ذلك يثبت تأثير النوم المسائى لفترة كافية على الذاكرة و التركيز.

اقرأ ايضًا: ١٣ طريقة من أجل تنمية المهارات و تقوية الذاكرة

6- طرق تقوية الذاكرة : تدريب عقلك عن طريق ألعاب الذكاء

طرق تقوية الذاكرة : تدريب عقلك عن طريق ألعاب الذكاء

كنّا نسميها فى الماضى و نحن صغاراً ألعاب الذكاء و كانت تُمارس فى كل بيت مصرى بين جميع أفراد الأسرة بعفوية.

و على أنها هى مصدر التسلية الوحيد فى المنزل بعد التلفزيون الذى يغلق أبوابه فى وجهنا مبكراً.

و كانت تتجمع الأسرة للعب الشطرنج و الطاولة، و قد يجلس الوالد غالباً لحل الكلمات المتقاطعة.

و قد أثبتت الدراسات أن هذه الألعاب بمثابة تمارين للمخ لتنشيط ذاكرته و زيادة قدرته على الحفظ و الإدراك.

بالطبع صارت هناك نسخ أحدث من ألعاب تدريب المخ و صارت هناك القديمة ايضاً متاحة إلكترونياً.

و قد أُجريت بعض الدراسات على مجموعة من الأشخاص قاموا بإتباع هذا النظام فى تدريب المخ لمدة خمس أيام أسبوعياً، و قد ظهرت نتائج تفيد تقدم كبير خاصة فى الذاكرة قصيرة المدى.

7- طرق تقوية الذاكرة : إختبر مستوى فيتامين ” د “

طرق تقوية الذاكرة : إختبر مستوى فيتامين " د "

فى الفترة الماضية ظهر حديث متكرر عن فيتامين ” د ” و دوره فى الصحة العامة.

و سمعنا و قرئنا العديد من المقالات التى تعدد المشاكل التى قد يتسبب فيها نقص هذا الفيتامين.

و لا أنكر أن الكثرين بدأوا فى تناوله و هم لا يحتاجو له و لكن فى الحقيقة هو مرتبط بشكل قوى بالقوى المعرفية.

و لكن يجب عليك إجراء الإختبار أولاً وا لتأكد من نسبة فيتامين “د” فى جسمك.

و إن كنت تعانى من مشاكل فى الذاكرة و التركيز فعليك بإجراء التحليل فوراً.

و ما إن تبدأ فى تناول فيتامين د سوف تلاحظ تحسن ملحوظ فى كل الوظائف الإدراكية و المعرفية و تنشيط الذاكرة.

فقد أجريت دراسة على كبار السن وقد و نجد أن المجموعة التى تناولت فيتامين د، كانت أبعد عن التشويش و ذات ذاكرة أوضح و أقوى، و الغريب أن نقص فيتامين شائع جداً خاصة فى المناخات الباردة، نظراً لوجود فيتامين د أصلاً فى أشعة الشمس الدافئة البعيدة عن فترة من 12- 4 مساءاً.

المصادر

https://www.healthline.com/nutrition/ways-to-improve-memory#section10

اقرأ ايضًا: ١٢ طعام يقوي الذاكرة و يزيد التركيز


المصدر

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار