الرئيسية / المقالات / علامات إدمان الحب و الحب المرضي – مقالات- وكالة ذي قار

علامات إدمان الحب و الحب المرضي – مقالات- وكالة ذي قار

علامات إدمان الحب

قد تبدو فكرة أن هناك إدمان في الحب، فكرة مجنونة، و لكن في الحقيقة، إدمان الحب مشاعر حقيقية قد نشعر بها جميعًا و نريد الآخرين أن يشعروا بها اتجاهنا. و في هذا المقال، سنستعرض كل ما تحتاج إلى معرفته عن الحب المرضي و علامات إدمان الحب و التمسك به.

ما هو إدمان الحب أو الحب المرضي ؟

قلة من الناس يعرفون أن إدمان الحب بالفعل شيء حقيقي، و يعاني الكثير من الناس مع هذا النوع من الإدمان.

وفقًا لعلم النفس اليوم، يمكن تعريف إدمان الحب على أنه “اهتمام مَرَضي غير لائق ومفرط، لطرف واحد في العلاقة أو الطرفين”.

و يمكن أن يشعر مدمن الحب بفقدان السيطرة على مشاعره، و فقدان الاهتمام بأشياء أخرى كان يستمتع بها عادةً.

تقول الطبيبة النفسية “إريكا مارتينيز” أن ما يصل إلى 10 في المائة من عامة السكان في الولايات المتحدة يعانون من إدمان الحب، و هو إدمان سلوكي أو عملي.

ومثل الأشخاص المدمنين على الطعام، لا يمكن توقع أن يمتنع مدمنو الحب عن العطاء وتلقي الحب، ولكن يمكنهم تعلم السيطرة والتحكم في السلوك الإدماني.

إن وجود عرض واحد للإدمان على الحب لا يعني أنك مدمن، و لكن وجود مجموعة من الأعراض يمكن أن يشير إلى وجود مشكلة.

على الرغم من أن الإدمان الحقيقي لا يمكن تقييمه إلا بدقة من قبل الطبيب النفسي.

و لكن إذا كنت تشعر بعدم الرضا عن حياتك العاطفية، فقد يكون الوقت قد حان لإلقاء نظرة فاحصة على طبيعة علاقاتك، و معرفة ما إذا كانت أي من هذه العلامات الآتية للحب المرضي تنطبق عليك أم لا.

علامات إدمان الحب

هناك العديد من علامات إدمان الحب و علي سبيل المثال الشعور بالضيق و الضجر عندما يحتاج حبيبك إلى مساحة صغيرة لنفسه و الاعتقاد بأن الحب قادر على التغلب على أي شيء و كذلك أن تكون مهووسًا بالحب.

١- الشعور بالضيق و الضجر عندما يحتاج حبيبك إلى مساحة صغيرة لنفسه

علامات إدمان الحب : الشعور بالضيق و الضجر عندما يحتاج حبيبك إلى مساحة صغيرة لنفسه

هل تجد أنه شيء لا يطاق أن يضع حبيبك مسافة صغيرة بينكما ؟

هل يرتفع مستوى اضطرابك مباشرة على الفور ؟

هذا المستوى من الألم والقلق غير متناسب مع الموقف، و يمكن أن يكون علامة على إدمان الحب.

وفقًا للمعالج النفسي “جويس هوسر”، يجب عليك حينها التحدث إلى طبيب نفسي حول هذه المشاعر الشديدة.

و غالبًا ما لا تكون قوة الإرادة وحدها كافية للتغلب على إدمان الحب، بل يلعب العلاج النفسي دورًا مهمًا في التعافي.

اقرأ ايضًا: أفضل 10 أفلام الدراما والرومانسية تناسب سهرات الحظر المنزلى

٢- أن تجد صعوبة في وضع الحدود الشخصية

يمكن أن يبدو مصطلح “الحدود” أمرًا مخيفًا لمدمن الحب.

و قد يعطيه أفكارًا وهمية بأن وضع الحدود سيجعل الحبيب ينفصل و يبتعد عنه.

و لكن الحقيقة، إن وضع الحدود الصحية تقرب الناس من بعضهم البعض في الواقع.

لأنها تمكنهم من إظهار الاحترام المتبادل لبعضهم البعض.

على سبيل المثال، قد تشعر بالغضب إذا كان حبيبك يلقبك بلقب معين يزعجك.

و مع ذلك، إذا كنت تعاني من إدمان الحب، فقد تخشى بشكل غير منطقي أن يتركك حبيبك إذا أوضحت أنك لا تريد أن يطلق عليك هذا اللقب المزعج.

لذلك، تعاني في صمت، بالرغم من أن حبيبك على الأرجح سيكون سعيد بتلبية طلبك.

كمثال آخر، يقول الخبراء أن بعض مدمني الحب لا يرفضون ممارسة الجنس حتى لو لم يرغبوا فيه، و بدلاً من ذلك يفعلون ما يريده شريكهم.

و هذا في نهاية المطاف ليس صحيًا للعلاقة، و هو بالتأكيد ليس جيدًا لمدمن الحب الذي يفعل أشياء بشكل متكرر، لا يرغب القيام بها.

لذلك للتغلب على إدمان الحب يجب وضع حدود شخصية قوية و صحية و الالتزام بها.

٣- تكرار العودة و الانفصال للحبيب

تكرار العودة و الانفصال للحبيب

إذا كان لديك عادة الانفصال عن شريكك ثم العودة مرة أخرى، و كأنك في حلقة مفرغة، فقد يكون هذا هو إدمان الحب.

حيث يكون لدى الشخص المدمن شعور وهمي أن شريكه بحاجة إليه للبقاء على قيد الحياة.

عندما يحدث ذلك، يشعر مدمن الحب بأنه مضطر للمساعدة في اصلاح عيوب حبيبه، إما بوعي أو دون وعي.

بالنسبة للبعض، قد يبدو هذا جزءًا طبيعيًا من العلاقات، و لكن هذا الشخص عادة ما يركز فقط على تحسين عيوب شريكه.

لذلك، فإن الانفصال و العودة ليس سوى طريقة واحدة من هذا النمط الغير الصحي المستمر.

و هذا يخلق دورة في إدمان الحب، يشبه إلى حد كبير الاعتماد المتبادل.

٤- علامات إدمان الحب : الاعتقاد بأن الحب قادر على التغلب على أي شيء

علامات إدمان الحب : الاعتقاد بأن الحب قادر على التغلب على أي شيء

مدمن الحب عندما يعيش حالة حب من طرف واحد، لا يستطيع ترك العلاقة لأنه يعتقد أن الأمور ستتغير يوماً ما في صالحه.

تقول الطبيبة النفسية جودي سينياس ، دكتوراه: “إن الأشخاص الذين يعانون من الحب من طرف واحد يشتركون بشكل عام في الاعتقاد بأن حبهم يمكن أن يتغلب على أي عقبة”.

إنهم يؤمنون بقوة الحب إلى درجة تسمح للشخص أن يعتقد أنه يمكن أن يحقق النتائج المرجوة مع الشخص الآخر.

كما يشعرون بالمتعة في التفكير في الشخص الآخر و فيما يمكن أن يكون.

على الرغم من أن هذا يمكن أن ينقلب إلى مشاعر سلبية عندما يتم تذكيرهم بأن الشخص الآخر غير مهتم بهذه العلاقة العاطفية.

اقرأ ايضًا: 4 علامات تدل علي تحول الصداقة إلى حب

٥- الاهتمام بشيء ما فقط لإثارة إعجاب الشريك

هناك خط رفيع بين فتح عقلك على اهتمام جديد و التظاهر بالشغف لشيء ما فقط لكسب شخص ما.

من الطبيعي إظهار اهتمام حقيقي بهوايات الشريك و عمله و مصالح الحياة الأخرى.

و مع ذلك، إذا كان هذا الاهتمام مفرطًا أو كان مجرد ادعاء لجذب الشريك، فإن هذا الحب لن يكون حقيقي.

عندما تقود الميول الإدمانية الفرد إلى التظاهر باهتمامات وهمية، ستُبنى العلاقة على الكذب.

٦- علامات إدمان الحب : الانتقال بسرعة من علاقة إلى أخرى

لا يشعر الأشخاص الذين يعانون من إدمان الحب أنهم بخير إلا إذا كانوا على علاقة.

و يمكن أن يؤدي ذلك إلى القفز من علاقة لعلاقة أخرى غير صحية، و غالبًا ما يبحث مدمني الحب عن علاقة أخرى مباشرة بعد الانفصال.

حيث لا يستطيع تحمل فكرة أن يكون بمفرده، و يأمل أن يكون الشخص التالي أفضل.

إحدى الطرق التي يقترحها الأطباء النفسيون للشفاء من إدمان الحب هي السماح لنفسك بالحزن و تجربة الألم الكامن الذي يسبب الإدمان في المقام الأول.

و يشمل ذلك الحزن على علاقات الماضي الفاشلة، و ليس فقط الأخيرة.

فأنت بحاجة إلى استكشاف سبب عدم نجاح علاقتك القديمة، لاتخاذ خيارات أكثر صحة في العلاقة الجديدة.

٧- وجود مخاوف غير عقلانية من البقاء وحيدًا إلى الأبد

وجود مخاوف غير عقلانية من البقاء وحيدًا إلى الأبد

إذا كان لديك خوف قوي أن لا تكون محبوبًا أو لا تكون في علاقة مرة أخرى، أو أن تُترك أو تُهجر، أو أن تكون وحيدًا إلى الأبد.

و هذا في كثير من الأحيان يعوقك من تقييم علاقتك بعقلانية.

فبدلاً من تقييم ما إذا كنت سعيد مع شريكك أم لا، يسيطر على تفكيرك الخوف من البقاء بمفردك.

اقرأ ايضًا: الحب للمرة الثانية بين الحقيقة و الخيال

٨- علامات إدمان الحب : أن تكون مهووسًا بالحب

هل تجد نفسك تفكر في حب جديد طوال الوقت لدرجة أنك لا تستطيع التركيز على أي شيء آخر ؟

مدمن الحب يتجاوز الحدود عندما يصبح الحب هوسًا و يبدأ في التأثير سلبًا على حياته، و يشعر بالعجز عن إيقافه.

مدمن الحب يقع في الحب بسرعة دون إعطاء العلاقة فرصة للنمو، فنجده يتتبع كل تحركات الشريك على وسائل التواصل الاجتماعي.

و يصبح صديق مع أصدقائه، ويبذل قصارى جهده لتغيير نفسه بناءً على تعليقاته، و هذه كلها أمور مفرطة و غير صحية.

٩- علامات إدمان الحب : البقاء في علاقة غير صحية

هل تعلم أن علاقتك ليست جيدة لك، لكنك تريد البقاء على أي حال ؟

ما يجعل العلاقة غير صحية يختلف من زوجين إلى زوجين بالطبع.

و لكن بشكل عام، قد يبقى مدمن الحب في علاقة مسيئة له، لأن لديه حاجة قوية جدًا لشريكه و خوفًا من فقدان الحب.

و بالتالي قد يستغله الطرف الآخر و يُعَرضه لمختلف أنواع الإساءة و الأذى.

بالإضافة إلى ذلك، قد يبدأ بعدم الشعور بقيمة نفسه.

١٠- علامات إدمان الحب : إيجاد السعادة فقط مع الشريك

إذا كنت تشعر فقط بالسعادة في الحياة عندما تكون مع شريكك فقط، فهذه علامة حمراء.

فعندما يبدأ الشخص في الوقوع في حب شخص ما، يتم تحفيز جسمه و دماغه و يبدأ في إطلاق كميات هائلة من الأوكسيتوسين و الدوبامين.

هذه المواد الكيميائية تجعله يرى أن الشريك هو مصدرًا للسعادة الشخصية.

و تشير دراسات علم النفس إلى أن هناك المزيد من هذه المواد الكيميائية العصبية موجودة في عقول مدمني الحب، فيصبح الشخص عرضة للتفاعل بقوة مع هذه المشاعر.

و إذا بدأ الشخص بالاعتماد فقط على شريكه ليشعر بالسعادة، يمكن أن يسبب ذلك مشاكل حادة قصيرة أو طويلة المدى في العلاقة.

و ختامًا.. فإن مدمن الحب غالبًا ما يدخل في علاقة عاطفية ليشعر بقيمته، و هذا يمكن أن يجعله يستمر في علاقة غير صحية لفترة طويلة، و ذلك بسبب انعدام الأمن و الخوف من الرفض.

إن مدمني الحب غالبًا ما يسألون أنفسهم من هم إذا تركهم شريك حياتهم ؟ !

و يتساءلون أيضًا من هم إذا لم يتمكنوا من الحفاظ على العلاقة ؟ !

فالشعور بأن قيمتك مرتبطة بعلاقة معينة، يمكن أن يعني أن الوقت قد حان لتزور مستشارك النفسي.

المصادر

https://www.readersdigest.ca/health/relationships/love-addiction-signs/

اقرأ ايضًا: قصص الحب الموثرة : أنواع القصص الرومانسية و كيفية التغلب علي فقدان الحبيب ؟


المصدر

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار