الرئيسية / الاخبار / فعاليات مدنية في إقليم كردستان العراق تناهض العنف ضد المرأة

فعاليات مدنية في إقليم كردستان العراق تناهض العنف ضد المرأة

ARA News/سلافا أحمد – هولير

قام كل من اتحاد نساء كرد روج آفا ومنظمة مسلة التابعة لـ «UNFPA» يوم أمس الثلاثاء بإحياء اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة في أربيل/هولير عاصمة إقليم كردستان العراق.

حضر الفعالية مدير مركز مناهضة العنف ضد المرأة في ناحية كسنزان جكر رشيد الذي سلط الضوء على أشكال العنف المتعددة التي تتعرض لها المرأة في العالم بشكل عام والمرأة الكردستانية بشكل خاص، قائلاً «المرأة تتعرض منذ زمن للإعتداء والعنف من قبل الرجل والمجتمع من قضايا الأنتحار والضرب وكبت للرأي إلى قضايا القتل بحجة الشرف»، لافتاً إلى أنهم في مركز مناهضة العنف ضد المرأة «نتلقى شكاوى عديدة في هذا المجال ونعمل جاهدين لتوعية الأسر ضمن مجتمعنا لنستطيع القضاء على جميع أشكال العنف ما أمكن».

من جهته وضح النقيب زمناكو للحضور عن «مدى تأثير» القوانين التي تقف بجانب المرأة في حال تعرضها للعنف بأي شكل كان قائلاً «القوانين في إقليم كوردستان قد تغيرت للحد من الانتهاكات التي تمارس بحق المرأة، وذلك من خلال برنامج الوعي العام على مستوى القضاء والشرطة وفي المدارس والجامعات الذي ساعد في إقدام المرأة للجوء إلى القضاء وتقديم شكواها».

كما تشير الإحصائيات في إقليم كردستان إلى «تسجيل 27 حالة انتحار ،160 حالة تحرش جنسي وأكثر من 530 شكوى تتضمن ممارسة العنف النفسي والجسدي ضد المرأة خلال العشرة أشهر الماضية من العام 2014» بحسب المنظمات النسائية في الإقليم.

جليلة عوجه مسؤولة اتحاد نساء كرد روج آفا لـ ARA News «من المؤسف أن تتعرض المرأة للعنف إلى يومنا هذا، وخاصة لما تتعرض له من سبي في أسواق داعش وتجنيد القاصرات مستغلين حالة الحرب التي تعيشها المنطقة دون محاسبتهم أو الالتفات لحقوق تلك النسوة في الحياة، ونحن كنساء كرد روج آفا نطالب جميع الدول بحماية حقوق المرأة والقيام بحملات توعوية للحد من هكذا انتهاكات».

كذلك تم توزيع كتيب «قانون الأحوال الشخصية في إقليم كردستان» وكتاب بعنوان «العنف العائلي النظرة والعلاج» ومنشورات توعوية على الحضور كخطوة لتعريف ومطالبة المرأة بحقوقها.

كذلك تحدثت الناشطة الاجتماعية حمدية اسماعيل لـ ARA News قائلة «نحن بصدد تغيرات في منطقة الشرق الأوسط عامة والمجتمع الكردي بشكل خاص حيث كان التأثير الأكبر على المرأة، وما حصل في منطقتي شنكال وكوباني خير مثال على ذلك، حيث تعرضت المرأة لأبشع أنواع العنف والانتهاكات الإنسانية»، مضيفة «هدفنا من القضاء على العنف بشكل عام وضد المرأة على وجه الخصوص هو الارتقاء بالمجتمع لأن مجتمعاتنا لن تتقدم طالما لم تتحرر المرأة من الكبت والعنف».

كما وتشهد هولير منذ يوم أمس حملة إعلامية لنشاطات مناهضة العنف ضد المرأة، التي نظمها المجلس الأعلى لشؤون المرأة في إقليم كردستان، وتم افتتاحها بحضور رئيس الوزراء نيجرفان البرزاني ومن المقرر أن تستمر الحملة لمدة أسبوعين.

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

آخر الأخبار