الرئيسية / رياضة / فوز أول للريال والعلامة الكاملة لبايرن وليفربول وسيتي بدوري الأبطال-وكالة ذي قار

فوز أول للريال والعلامة الكاملة لبايرن وليفربول وسيتي بدوري الأبطال-وكالة ذي قار

حقق ريال مدريد الإسباني حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم (13 مرة) فوزاً أول له في المسابقة القارية هذا الموسم وكان على إنتر ميلان الإيطالي 3 – 2 في الجولة الثالثة، الثلاثاء، في حين حصدت أندية بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب، وليفربول ومانشستر سيتي الإنجليزيين العلامة الكاملة بتحقيقها الفوز الثالث توالياً.

في مدريد، استعاد ريال مديد توازنه ونغمة الانتصارات القارية بفوزه على ضيفه إنتر ميلان الإيطالي 3 – 2 ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وعانى ريال في أول جولتين إذ تعرض لخسارة مفاجئة وتاريخية على أرضه في الجولة الأولى أمام شاختار دونيتسك الأوكراني 2 – 3 وتعادل في الوقت القاتل من مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني 2 – 2 في الثانية.

وجاء الهدف الأول بعد خطأ من لاعب الملكي السابق المغربي أشرف حكيمي الذي أعاد الكرة إلى الخلف، خطفها كريم بنزيما وتقدم بها وتخطى الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش الذي خرج لمقابلته وسددها في المرمى الخالي (في الدقيقة 25).

وسجل القائد راموس الهدف الثاني بالتخصص بعد ركنية من الألماني توني كروس، ارتقى لها الأول وسددها برأسه في الزاوية العكسية (33). وهو الهدف المئوي لراموس مع الريال في كافة المسابقات منها 55 هدفاً بالرأس.

وقلص إنتر النتيجة إلى 1 – 2 بعد تمريرة بالكعب من نيكولو باريلا للاوتارو مارتينيز الذي استقبلها بتسديدة قوية بيسراه في مرمى البلجيكي تيبو كورتوا (35). وأدرك إنتر التعادل بعد كرة متبادلة داخل منطقة الجزاء بين مارتينيز وبيريتشيتش أنهاها الأخير بتسديدة في شباك كورتوا (68).

وأنقذ البديل رودريغو فريقه من تعادل كاد يطيح بأحلامهم في بلوغ الأدوار الإقصائية بتسجيل الهدف الثالث مستثمراً تمريرة مواطنه فينيسيوس جونيور بتسديدة في سقف المرمى قبل نهاية المباراة بـ10 دقائق.

وقال قائد الريال راموس «إنها نتيجة جيدة لنا، كانت المباراة أشبه بالنهائي، مسألة حياة أو موت… عندما أدركوا التعادل، رمينا بكل شيء من أجل الفوز وهذا ما حصل».

أما مهاجم إنتر لاوتارو فقال «إنه أمر مخيب للآمال، لأننا فعلنا كل ما في وسعنا للفوز في هذه المباراة، نحن غاضبون لأنها مباراة أردنا الفوز بها وكان لدينا الكثير من الفرص… علينا النهوض من هذه الكبوة والتطلع للأمام».

وفي المجموعة ذاتها، ألحق بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني هزيمة تاريخية بمضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني 6 – صفر بينها ثلاثية لمهاجمه الفرنسي الحسن بليا.

وكان الفريق الألماني افتتح منافسات المسابقة بتعادل مع إنتر 2 – 2 في جوسيبي مياتزا في ميلان، ثم أضاع فوزا كان في المتناول أمام ريال مدريد 2 – 2 حينما سجل الملكي هدفيه في الدقيقتين 87 و90+3. وتصدر مونشنغلادباخ الترتيب برصيد 5 نقاط مقابل 4 لكل من شاختار وريال مدريد ونقطتين لإنتر ميلان.

وألحق ليفربول الإنجليزي هزيمة مذلة بمضيفه أتالانتا الإيطالي بفوزه عليه بخماسية نظيفة، الثلاثاء، بينها ثلاثية رائعة لمهاجمه البرتغالي ديوغو جوتا الذي قال «أنا ألعب في أفضل فريق لي في مسيرتي… لست أدري ما إذا كانت هذه المباراة أفضل لحظة في مسيرتي لكن بطبيعة الحال أنا سعيد لتسجيلي ثلاثية».

وكان ليفربول الفائز باللقب القاري ست مرات آخرها عام 2019. فاز على أياكس أمستردام الهولندي 1 – صفر ثم على ميتديلاند الدنماركي بهدفين نظيفين ليحصد العلامة الكاملة حتى الآن.

وفك مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب نحساً لازمه في جميع المباريات الخمس التي خاضها وخسرها على الأراضي الإيطالية في مسابقة دوري أبطال أوروبا في مسيرته التدريبية وكانت أمام نابولي 3 مرات وكل من يوفنتوس وروما مرة واحدة محققاً فوزه الأول.

وفي المجموعة ذاتها، تغلب أياكس أمستردام الهولندي على ميتديلاند الدنماركي 2 – 1.

وحقق بايرن ميونيخ فوزه الرابع عشر توالياً في المسابقة القارية بفوزه على جاره النمسوي سالزبورغ 6 – 2.

وفي المجموعة ذاتها، عاد أتلتيكو مدريد الإسباني بالتعادل الإيجابي 1 – 1 مع مضيفه لوكوموتيف موسكو الروسي.

ولم يخسر أتلتيكو مدريد أي من مبارياته الست في الدوري الإسباني، لكنه تعرض لخسارة قاسية في مستهل مشواره القاري أمام بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب برباعية نظيفة قبل أن يعوضها بفوز صعب على سالزبورغ النمسوي 3 – 2 في الجولة الثانية بفضل ثنائية لنجمه البرتغالي جواو فيليكس.

وحصد بايرن العلامة الكاملة بتسع نقاط مقابل أربع لأتلتيكو واثنتين للوكوموتيف ونقطة واحدة لسالزبورغ.

وحقق مانشستر سيتي الساعي إلى بلوغ نهائي المسابقة القارية للمرة الأولى في تاريخه فوزه الثالث توالياً وكان على أولمبياكوس اليوناني بثلاثية نظيفة. وفي المجموعة ذاتها، ألحق بورتو الخسارة الثالثة بمرسيليا هذا الموسم والـ12 توالياً في المسابقة القارية بفوزه عليه بثلاثية نظيفة أيضاً.




Source link

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار