الرئيسية / المكتبة / كتاب “الفكر العسكري الساساني (226 – 651م) دراسة تاريخية”. تأليف: “د. أور الميّاح…

كتاب “الفكر العسكري الساساني (226 – 651م) دراسة تاريخية”. تأليف: “د. أور الميّاح…

كتاب “الفكر العسكري الساساني (226 – 651م) دراسة تاريخية”.
تأليف: “د. أور الميّاح” بواقع “472” صفحة.
وجاء في نبذة عن الكتاب:
إذا ما اتفقنا أن التاريخ لا يتجزأ وأنه يسير في وحدة عضوية متصلة، فأن السعي لمعرفة تامة او احاطة شاملة لأي مرکز من مراكز الحضارات لا يتم بصورة واضحة وجلية ما لم تتم دراسة الأحداث التاريخية للمراكز المجاورة له، ومن هذه الزاوية تبرز أهمية دراسة تاريخ إيران في العهد الساساني مع مجمل دراسات الشرق القديم ولاسيما تاريخ العراق.
تم أن تجربة الدولة الساسانية أثرت في نماذج الدول التي أعقبتها لاسيما الدول الإسلامية،
وشكل التأثير الحضاري أو التلاقح بين الحضارتين العربية والفارسية دافعاً آخر للدراسة في السعي لرصد أهم تلك التأثيرات ومعرفة جذورها، وهذا لا يتم ما لم يدرس مقدماً تاريخ هذه الدولة ويتعرف على كافة مجالاتها السياسية ، الدينية، الأقتصادية والاجتماعية، وعلى ما تضم من فنون ورسوم ونظم وقوانين و غيرها… وهي مواضيع لم تدرس بصورة علمية.
كما إننا لا نغفل عن أهمية دراسة التاريخ العسكري فأن ميدان البحث فيه يحتل مرتبة سامية بين فروع الأختصاص والعمل التأريخي، نظراً لما شغلته الحروب والصراعات من حيز كبير جداً في حياة الإنسان في الماضي والحاضر وستظل تشغله في المستقبل.
وأنَّ دراسة التاريخ العسكري أمر بالغ الأهمية والتأثير، لأنه يحفز الشعوب على السعي
التحقيق المنجزات وتوخي الخسائر ويزوّد العسکریین بحس داخلي يساعدهم على أتخاذ
القرارات الأستيراتيجية الصائبة.
فهو يزوّد القادة العسكريين بالتجربة العلمية التي تساعدهم على اتخاذ أي قرار مع استيعاب نتائجه فأن للتاريخ العسكري فوائد ودروساً لا مثيل لها تُهيئ الزاد الفكري الحاوي لعظمة دروس الماضي.
والحقيقة التي لا يمكن تجاهلها أن المؤسسة العسكرية لها الدور الأكبر في الكثير من
الأحيان في رسم مسيرة الأحداث التأريخية لأي مركز حضاري قديما وحديثا، لذا فأن أهمية دراسة التاريخ العسكري ولَّدت دافعاً آخر للدراسة .

#دار_الرافدين
#اصداراتنا


Source

عن احمد حسن منصور

آخر الأخبار