ثقافة وفنون

محمد رمضان بـالأزمات نمبر وان | جريدة الأنباء- وكالة ذي قار

0


القاهرة ـ محمد صلاح

يحرص نجوم ونجمات الفن على التواجد في سباق دراما رمضان لضمان تحقيق أعلى نسب مشاهدة جماهيرية.. وليس بالأمر السهل الوصول للظهور على شاشات الفضائيات في الشهر الكريم.. ولأن وراء كل نجم قصة كفاح ومشوارا صعبا قطعه حتى يصبح نجما بالدراما الرمضانية.. «الأنباء» ترصد معاناة وأفراح وأحزان ونجاحات نجوم دراما رمضان 2020.

الفنان محمد رمضان أحد نجوم شاشة الدراما الرمضانية العام الحالي من خلال مسلسله «البرنس» تأليف وإخراج محمد سامي وبطولة نور وروجينا وأحمد زاهر ونجلاء بدر وإدوارد ودنيا عبدالعزيز وعبدالعزيز مخيون وريم سامي وصفاء الطوخي وأحمد داش.

شهدت أعماله الدرامية في شهر رمضان الكريم نجوميته وإطلاقه على نفسه ألقاب عديدة.. وكتب عن نفسه رقم (1) بعد أعمال (زلزال – نسر الصعيد – الأسطورة – ابن حلال – كاريوكا – دوران شبرا – احنا الطلبة).

رغم نجاحات محمد رمضان المتتالية إلا انه يجيد وضع نفسه في أزمات متصلة وكأنه متعمد ذلك ليظل في الضوء دائما، فقد صنع صراعا بسبب إطلاقه لقب «نمبر وان» ليثير غضب زملائه النجوم الكبار الذي تخطاهم جميعا واعتبر نفسه أكثر نجومية منهم، كذلك أطلق لقب الملك على نفسه ما جعل الفنانة رانيا فريد شوقي تذكره ان هذا اللقب خاص وحصري بوالدها ملك الترسو.. وكانت آخر أزمات رمضان حين تسبب في إيقاف وفصل الطيار أشرف أبواليسر حين نشر صوره وهو يقود الطائرة وكانت له أزمة مع زملائه حين كتب «لا عزاء للأغبياء» وهو يقود سيارته الفخمة جدا، ما جعل كثيراً من النجوم تنتقده بشدة. الغريب انه أطلق تصريحا لا مناسبة له حين اكد ان أجره أصبح أعلى من الزعيم عادل إمام، ثم استمر ليناصب نجوم وأساطير الكوميديا العداء بقوله: «أفلام إسماعيل يس أساءت للجيش المصري»، المعروف ان رمضان نال اتهاما من النقاد والإعلاميين والجماهير بأنه صاحب الفضل في انتشار العنف والبلطجة في الشارع المصري بسبب مجموعة أعماله التي اظهر فيها البلطجة مثل «عبده موتة ـ قلب الأسد – الألماني ـ الأسطورة».





المصدر

علي عبد الكريم
رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين

استئناف «البوندسليغا» اختبار لأوضاع غير مسبوقة في كرة القدم-وكالة ذي قار

Previous article

إلغاء لقاءات زيوريخ ولندن والرباط ضمن الدوري الماسي لألعاب القوى-وكالة ذي قار

Next article

You may also like

Comments

Comments are closed.