الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / منصات التواصل الاجتماعي: أمازون بصدد إزالة تطبيق بارلر الرائج بين مؤيدي ترامب-وكالة ذي قار

منصات التواصل الاجتماعي: أمازون بصدد إزالة تطبيق بارلر الرائج بين مؤيدي ترامب-وكالة ذي قار

بارلر

تعتزم شركة أمازون إزالة منصة التواصل الاجتماعي بارلر “حرية التعبير” من خدمة الاستضافة السحابية الخاصة بها خلال ساعات لانتهاك تطبيق التواصل الاجتماعي القواعد الخاصة بأمازون.

وإذا فشل تطبيق بارلر في العثور على خدمة استضافة سحابية جديدة بحلول مساء الأحد فسيصبح بالكامل خارج الخدمة (غير متصل بالإنترنت).

ويقدم تطبيق بارلر نفسه على أنه وسيلة تواصل اجتماعي “غير منحازة”، وقد أثبت شعبيته لدى الأشخاص الممنوعين من تويتر.

وقالت أمازون لبارلر إنها عثرت على 98 مشاركة على المنصة تشجع على العنف، وقد قامت شركتا آبل وغوغل بإزالة التطبيق من متجريهما.

وكان قد تم إطلاق بارلر في عام 2018، وأثبت شعبيته بشكل خاص بين مؤيدي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، والمحافظين اليمينيين، وكثيرا ما اتهمت مثل هذه الجماعات تويتر وفيسبوك بفرض رقابة غير عادلة على آرائهم.

وفي حين أن ترامب نفسه ليس مستخدما فإن المنصة تضم بالفعل العديد من المساهمين البارزين بعد النمو الكبير الذي شهدته في عام 2020.

ويتابع سيناتور تكساس تيد كروز 4.9 مليون متابع على المنصة ، في حين أن، شون هانيتي، مذيع البرامج الحوارية في قناة فوكس نيوز لديه حوالي 7 ملايين متابع.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن علقت شركة آبل تطبيق بارلر من متجر التطبيقات الخاص بها.

وقالت آبل إن التعليق سيبقى ساري المفعول طالما استمر بارلر في نشر المشاركات التي تحرض على العنف.

وردا على تحرك غوغل في وقت سابق، قال جون ماتزي الرئيس التنفيذي لشركة بارلر: “لن نرضخ للشركات ذات الدوافع السياسية وأولئك المستبدين الذين يكرهون حرية التعبير”.

كما حذر ماتزي من أن تطبيق بارلر قد يكون خارج الخدمة لمدة تصل إلى أسبوع بينما “نعيد البناء من الصفر”.

ولفترة وجيزة كان بارلر التطبيق الأكثر تحميلا في الولايات المتحدة بعد الانتخابات الأمريكية عقب حملة شنها تويتر وفيسبوك للحيلولة دون انتشار المعلومات المضللة عن الانتخابات.

وفي خطاب حصلت عليه شبكة سي إن إن، أخبر فريق خدمة الاستضافة السحابية في أمازون “إيه دابليو إس تراست آند سيفتي” إيمي بيكوف مديرة السياسات في بارلر أن تطبيق التواصل الاجتماعي “لا يمتثل لشروط الخدمة”.

وجاء في الرسالة: “توفر إيه دابليو إس التكنولوجيا والخدمات للعملاء من مختلف الأطياف السياسية، ونواصل احترام حق بارلر في تحديد المحتوى الذي يسمح به على منصته بنفسه”.

وأضافت الرسالة قائلة:”ومع ذلك لا يمكننا تقديم خدمات إلى عميل غير قادر على تحديد وإزالة المحتوى الذي يشجع أو يحرض على العنف ضد الآخرين بشكل فعال”.

وسيتم إزالة بارلر من خدمة الاستضافة السحابية في أمازون قبل وقت قصير من منتصف ليل الأحد بتوقيت المحيط الهادئ (07:59 صباح الإثنين بتوقيت غرينتش).

وكانت شركة آبل قد أزالت تطبيق بارلر السبت من متجر التطبيقات الخاص بها بعد أن حذرت الشبكة من ضرورة إزالة المحتوى الذي ينتهك قواعد آبل أو تواجه حظرا.

وقالت آبل في بيان بهذا الشأن مساء السبت: “لم يتخذ تطبيق بارلر إجراءات مناسبة للتصدي لانتشار ما يهدد سلامة الناس”.


المصدر

عن هادي محيسن

آخر الأخبار