الرئيسية / الاخبار / نائبة :زيارة كيري الى بغداد لتعميق المشاكل وخلط الاوراق

نائبة :زيارة كيري الى بغداد لتعميق المشاكل وخلط الاوراق

رأت النائب عن التحالف الوطني فردوس العوادي، السبت، بان زيارة وزير الخارجية الامريكي جون كيري الى العراق هدفها خلط الاوراق وتعميق المشاكل  السياسية والامنية في داخله.

وقالت العوادي في بيان تلقت”صحيفة ذي قار الالكترونية “، نسخة  منه ان “السياسة الامريكية التي يطبقها كيري لا تتعامل مع العراق كدولة مستقلة ، انما تتعامل معه كمكونات، وهذه السياسة غير حيادية بالمرة لأنها تميل مع بعض المكونات على حساب اخرى”.

واضافت، ان “هذه السياسة تندرج ضمن الاجندة الامريكية الساعية الى تقسيم العراق الى كانتونات طائفية وقومية من اجل اضعافه”، مبدية عن استغرابها ، ان “يتحدث كيري عن نهاية لداعش وكأن امريكا وقواتها المشبوهة هي التي تقاتله فعلا وليس ابطال العراق الغيارى ومنهم الحشد الشعبي صاحب الفضل الاكبر بتحرير كافة المناطق”.

وحذرت ” الحكومة العراقية من الايحاءات الامريكية التي ترمي الى وجود نية امريكية بخرق الاتفاقية الامنية والبقاء في العراق ، وهذا ما اكده المسؤول السابق في الامن القومي الامريكي رايمونت تايتر، الذي اكد ان اي رئيس امريكي جديد سيقوم بأرسال قوات امريكية جديدة الى العراق ، مشيرة الى “ان هذا التصريح من المسؤول الامريكي اتى مباشرة بعد تصريح كيري الكاذب بان امريكا لن ترسل قوات اضافية”. على حد وصفه.

وتوقعت، ان “يكون الوجود الامريكي في مرحلة ما بعد داعش هو لفصل هذه المكونات ولقطع الوشائج التاريخية الدينية والاجتماعية بين ابناء الشعب العراقي ، وهذا ما تسعى له أمريكا منذ زمن ليس بالقصير “.

و اكدت ، انه “لو كانت هناك اي نية لأمريكا من هذا القبيل فانها ستقوم بحفر قبر لها في العراق لان رجال المقاومة وابناء الحشد الشعبي سوف لن يسكتوا على هذه الرعونة الامريكية ولن يقبلوا ان يعود العراق محتلا من جديد”.

عن اسعد المشرفاوي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

آخر الأخبار