الرئيسية / رياضة / نادي «السيدات أولاً» يفتح أبواب تجربة الغولف «مجاناً» للمرأة السعودية-وكالة ذي قار

نادي «السيدات أولاً» يفتح أبواب تجربة الغولف «مجاناً» للمرأة السعودية-وكالة ذي قار

المبادرة ستنطلق قبل تدشين بطولة «أرامكو»… و1000 عضوية بانتظار المشتركات

أعلن «الاتحاد السعودي للغولف»، عن مبادرة رياضية هي الأولى من نوعها على مستوى العالم، حيث ستُتاح من خلالها للسيدات في جميع أنحاء المملكة فرصة تجربة لعبة الغولف مجاناً.

وسيتم تدشين «نادي السيدات أولاً» الأول من نوعه عالمياً من ابتكار «الشركة السعودية للغولف»، الشهر المقبل بالتزامن مع انطلاق بطولة «أرامكو السعودية النسائية للغولف» المقدّمة من «صندوق الاستثمارات العامة»، التي تُعدّ الأولى من نوعها في المملكة، وسيقدم النادي عضوية مجانية تشمل حصصاً في الغولف، وميزة الدخول إلى ملعب تصويب الكرات، وجولات في ثلاثة ملاعب مختلفة ذات الـ18 حفرة. وسيكون النادي مفتوحاً لجميع السيدات السعوديات، حيث سيتم منح العضوية والميزات الأخرى لأول 1000 سيدة مشتركة.

كما سيتمّ منح اللاعبات المسجّلات في «نادي السيدات أولاً» عضوية في «نادي الرياض للغولف» أو «نادي ديراب للغولف» أو «ملعب الرويال غرينز» و«النادي الريفي للغولف» الواقع في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، وفقاً للمناطق التي يوجدن فيها.

وستشمل العضوية أيضاً حزمة تعليمية رقمية بعنوان «مقدمة إلى لعبة الغولف»، حيث ستوفر ندوات شهرية تتناول العناصر والقواعد الرئيسية للعبة الغولف للمبتدئين. هذا وستستضيف كل من ملاعب الغولف الثلاثة «عيادة السيدات أولاً» للغولف مرة في الشهر، بقيادة أحد محترفي الغولف، التي ستُختَتَم ببرنامج تعريفي على أرض الملعب لجميع المشاركات، وفرصة للعب جولة في الحفرة رقم 18.

ويحصل جميع أعضاء النادي من السيدات على صلاحيات الدخول إلى كامل الملعب، وسيتم منح أفضل 12 لاعبة في البرنامج عضوية كاملة على مدار العام للعب في الملعب الذي تختاره.

وقال ماجد السرور الرئيس التنفيذي لـ«غولف السعودية»: «سيكون نادي (السيدات أولاً) أحد الأندية التي لا يوجد أي مثيل لها. فهي مبادرة مبتكرة وجديدة من نوعها، وتهدف إلى تطوير لعبة الغولف في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية، كما أنها طريقة مثالية لتقديم بطولة الغولف النسائية الأولى في المملكة، وهي بطولة (أرامكو السعودية النسائية للغولف)، المقدّمة من (صندوق الاستثمارات العامة)، وتخليد هذا الحدث الاستثنائي بطريقة مميزة من خلال هذه المبادرة».

وأضاف سرور: «تشهد الغولف نمواً متزايداً في المملكة العربية السعودية. ولدينا أهداف طموحة لتحقيقها في هذه الرياضة، كما لاحظنا اهتماماً متزايداً من قِبَل لاعبات الغولف تجاهها، ونأمل أن يساعد إطلاق نادي السيدات أولاً في دعمنا في مهمتنا لنشر هذه الرياضة بين السيدات في أنحاء المملكة.

وبالإضافة إلى المزايا المذكورة، سينظم النادي مجموعة من الفعاليات الاجتماعية للسيدات في الفترة الصباحية، مثل حصص «البيلاتيس» و«اليوغا» ورياضة «البريدج» وغيرها من الأنشطة الاجتماعية والترفيهية. كما ستحظى المشتركات فيه بخصومات حصرية في جميع مطاعم ومتاجر نوادي الغولف الثلاثة، وسيحصلن على ميزة التمتع بخيارات العضوية الكاملة بأسعار مخفضة عند إكمال البرنامج.

وعلقت مها الحديوي (لاعبة الغولف العربية الأولى والوحيدة التي لعبت في الجولة الأوروبية للسيدات حتى الآن)، بالقول: «أدعم جميع المبادرات التي تهدف إلى تشجيع المشاركة النسائية في السعودية في لعبة الغولف، وفكرة (نادي السيدات أولاً) التي ابتكرتها (غولف السعودية) رائعة ومميزة جداً. من واقع خبرتي، لا توجد طريقة لتقديم هذه الرياضة لشريحة جديدة من اللاعبات أفضل من جعلها رياضة ممتعة واجتماعية وشمولية، وهذه المبادرة تجمع كل هذه المزايا».

ومنذ عُمر مبكر بدأت اللاعبة سارا سلهب (27 عاماً) ممارسة الغولف على ملعب نادي ديراب في الرياض، التي أشارت إلى أن «مبادرة (نادي السيدات) أولاً فكرة مميزة، فهو يشكل فرصة بناء قاعدة قادرة على نقل السيدات المهتمات باللعبة إلى مرحلة أكثر تطوراً عبر مساعدة ودعم يقدمها فريق من المحترفين، ما يساعد على بناء بيئة قادرة على تطوير اللاعبات، وهذا بالتأكيد عمل مميز».

وتضيف سلهب: «الغولف رياضة ممتعة تجمع بين التمارين البدنية والذهنية، إضافة إلى ذلك هي رياضة نمارسها في مساحات طبيعية خضراء وهو أمر جميل خصوصاً في السعودية. أنا فعلاً أستمتع بممارسة الغولف، برأيي أنه من المهم أن يمارس المزيد من النساء الغولف لأنها رياضة صحية جداً، تُمارس في مساحات مفتوحة وتساعد على تحقيق تواصل اجتماعي أكبر. واليوم وعبر مبادرة نادي (السيدات أولاً) ستجد المهتمات فرصة أسهل من أي وقت مضى للتعرف على اللعبة وممارستها».

وسيتم تدشين نادي «السيدات أولاً» رسمياً خلال أسبوع الاستعداد لبطولة «أرامكو السعودية النسائية للغولف» المقدّمة من «صندوق الاستثمارات العامة»، التي ستقام في الفترة من 12 إلى 15 نوفمبر (تشرين الثاني) 2020، أي قبل يومين من انطلاق بطولة السعودية النسائية الدولية للفرق، التي ستشهد مشاركة فرق مؤلفة من أربع لاعبات سيتنافسن للحصول على حصة من الجوائز التي تبلغ قيمتها 500 ألف دولار أميركي، وستقام البطولة من تاريخ 17 إلى 19 نوفمبر 2020.

وبإمكان السيدات الراغبات بالتسجيل في النادي القيام بذلك عن طريق الدخول إلى الموقع الإلكتروني لغولف السعودية بدءاً من الأسبوع الذي سينطلق فيه الحدثان الرياضيان البارزان في تاريخ المملكة.




Source link

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار