الرئيسية / الاخبار / وداعا ” زمن عبد زيد الكرعاوي ” الى جوار ملك رحيم

وداعا ” زمن عبد زيد الكرعاوي ” الى جوار ملك رحيم

فراس حمودي الحربي  /////

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

لله يتوفى الانفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الاخرى الى اجل مسمى ان في ذلك للآيات لقوم يتفكرون )

صدق الله العلي العظيم

(اللهم ارحمنا وقنا عذاب القبر برحمتك يا أرحم الراحمين )

ان وعد الله حق .

 انا لله وانا اليه راجعون بمزيد من الحزن والاسى تلقينا مساء هذا اليوم 16 أيلول سبتمبر 2012  نبأ وفاة الاديب والصحفي ” زمن عبد زيد الكرعاوي ” أثناء حادث سير مؤسف خلال مرور عجلته  بطريق بابل – بغداد ، متجها الى العاصمة بغداد للاحتفاء بجائزة الفضائية العراقية ، مما ادى لمفارقة الحياة ، انا لله وانا ليه راجعون .

 داعين من الله عز وجل ان يتغمد الفقيد برحمته الواسعة ، وان يسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر و السلوان …………. امين رب العالمين

كما نتقدم بالتعازي الحارة للأسرة الادبية والصحفية في محافظة النجف الاشرف وعموم العراق والدول العربية والعالم الاسلامي – بهذا المصاب الحزين سائلين الله جل علاه ان يلهم مثقفينا وعائلة واصدقاء ومحبي الفقيد الصبر والسلوان ، وبتعازينا الحارة وقلوب ملؤها الحزن وأعين ملؤها الاسى ، وبدموع الابتهال لطلب الرحمة والغفران نطلب الرحمة والغفران من الباري عز وجل ان يتغمد فقيدنا وصديقنا بواسع رحمته .

اللهم أبدله دارا خيرا من داره ، واهلا خيرا من اهله وادخله الجنة ، واعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار – اللهم عامله بما أنت اهله ولا تعامله بما هو اهله ، اللهم اجزه عن الاحسان احسانا وعن الاساءة عفوا وغفرانا ، اللهم ان كان محسنا فزد من حسناته – وان كان مسيئا فتجاوز عن سيئاته ، اللهم ادخله الجنة من غير مناقشة حساب – ولا سابقة عذاب ، اللهم انسه في وحدته وفي وحشته وفي غربته ، اللهم انزله منزلا مباركا وانت خير المنزلين ، اللهم انزله منازل الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا ، اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة – ولا تجعله حفرة من حفر النار ، اللهم افسح له في قبره مد بصره –  وافرش قبره من فراش الجنة ، اللهم اعذه من عذاب القبر – وجاف الارض عن جنبيها ، اللهم املأ قبره بالرضا والنور والفسحة والسرور ، اللهم انه في ذمتك وحبل جوارك فقه فتنة القبر وعذاب النار – وانت أهل الوفاء والحق .

                                     لنرفع الدعاء عاليا

                         ان يخفف الباري عز وجل ظلمة قبره

                         وان يثبت له الاجر وان يمنحه الغفران

                            وان يلهم ذويه الصبر والسلوان

                                   آمين رب العالمين

” زمن عبد زيد الكرعاوي ” صاحب الابتسامة الجميلة صاحب الشخصية البسيطة المتواضعة الناكر لذاته صاحب الابتسامة الجميلة لجميع من يلتقيه ، كنا على موعد لم يحدد بعد لزيارة مدينة الناصرية هو ومجموعة من الزملاء اعضاء بيت السرد العربي في النجف الاشرف بالاشتراك مع كتاب وادباء ذي قار من كتاب القصة حيث سيكون الملتقى الاول لمؤسسة أقلام ثقافية للإعلام على شرف حضور ابناء مدينة النجف الاشرف من اعضاء بيت السرد العربي ، ما ان اتصلت به واخبرته بدعوتي سرعان ما قال وكالعادة بكلمته الجميلة ” الحبيب ” شكرا ولنا شرف الحضور في ذي قار .

ان زمن كان متجها الى بغداد لاستلام جائزة الفرقان للقصة عندما اصطدمت سيارته بأخرى ادت الى وفاته ، والقاص والناقد ” زمن عبد زيد الكرعاوي ” هو من ابناء مدينة النجف الاشرف اقترن اسمه مؤخرا وخلال السنتين المنصرمتين ببيت السرد العربي وكتاب القصة في محافظة النجف الاشرف لا سيما كان رحمه الله من العناصر الفاعلة في اعمال النجف عاصمة الثقافة الاسلامية لعام 2012 .

هو عضو اتحاد كتاب وادباء النجف الاشرف , حاصل شهادة بكالوريوس لغة عربية , ومدرس اللغة العربية , ويدرس الماجستير , نائب رئيس نادي القصة , كذلك عضو فضاء الثقافة ألنجفي , سكرتير تحرير صحيفة فضاء الثقافة , عضو هيئة تحرير مجلة السنبلة , كاتب لدى العديد من الصحف الورقية والمجلات , عضو لدى الكثير من المواقع الإلكترونية فضلا عن موقع التعارف الاجتماعي فيس بوك وكذلك مؤسسة النور للثقافة والاعلام ، بعد ان ارتاد على تصفح الموقع اعلاه حتى بدء اولى كتاباته في قصص قصيرة توسمت ” الضوء , لوحة , شطرنج ” حيث كانت تلك المجموعة القصصية التي نشرت بتاريخ 13 تشرين الثاني 2007 على رابط الموقع ،

        http://www.alnoor.se/article.asp?id=13692.

كما كان للفقيد في أصدارت ثقافية عن المشهد القصصي الجديد في النجف – الاتحاد العام للأدباء والكتاب في النجف ، بتاريخ 15 أيلول سبتمبر 2008 – على الرابط http://www.alnoor.se/article.asp?id=32037 .

للشاعر والاعلامي والقاص ” زمن الكرعاوي ” مجموعة قصصية بعنوان ” فوبيا ” وكتاب في السرد بعنوان ” المشهد القصصي الجديد في النجف ” ومجموعة قصصية قيد الطبع بعنوان ” ثلسيميا الفرح ” فضلا عن العديد من القصص والدراسات النقدية التي نشرت في الصحف والمجلات العربية والعراقية وعلى صفحات الانترنيت فضلا عن ترجمة بعض قصصه إلى اللغة الانكليزية والفرنسية – وللفقيد ايضا وقفة جميلة مع مركز النور للدراسات ، بتاريخ 2 شباط 2009 على رابط الموقع http://www.alnoor.se/article.asp?id=40145 من بحوث ندوة بانقيا الثاني ” الجواهري في بيت طفولته ” وهي بعنوانها الموسوم ” دلالة اللون عد الجواهري ” لتكن مسك ختام كتاباته بعد ان اشغلته الدراسة  – هي بتاريخ 28 شباط 2011 بالعنوان الموسوم ” تداعيات الجنابي وتساؤلات الخالدي ومائدة قنبر ” على الرابط http://www.alnoor.se/article.asp?id=107990 .

أما مسك ختام في هذه الدنيا والحياة الفانية هو نعي خبر رحيله اثناء هذا الحادث المؤسف في كثير من المواقع الالكترونية , والصحف , وصفحات موقع التعرف الاجتماعي فيس بوك , لا سيما أتحاد كتاب وأدباء مدينة النجف الاشرف وجميع ابنائها في الوسط الثقافي والمهني فضلا عن المؤسسات الثقافية الالكترونية – لا سيما مؤسسة أقلام ثقافية للإعلام بتاريخ 16 أيلول سبتمبر 2012 على رابط موقع المؤسسة http://www.culturaldh.net/aklamthaqafya/?p=5563 ، بالعنوان الموسوم ” وداعا ” زمن عبد زيد الكرعاوي ” الى جوار ملك رحيم  ، وايضا التعزية التي نشرت لدى موقع مؤسسة النور للثقافة والاعلام بتاريخ 16 أيلول سبتمبر 2012 بعنوانها الموسوم ” مؤسسة النور تنعى الشاعر زمن عبد زيد الكرعاوي ” على رابط موقع مؤسسة النور للثقافة والاعلام ،

http://www.alnoor.se/article.asp?id=169529 ، أنا لله وانا اليه راجعون لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .

فراس حمودي الحربي

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار