الرئيسية / منوعات / يسرا المسعودي: علاقتي بالمطبخ «مزاجية»-وكالة ذي قار

يسرا المسعودي: علاقتي بالمطبخ «مزاجية»-وكالة ذي قار

الخضراوات المشوية والملوخية المصرية من أحب النكهات للفنانة التونسية

عبرت الفنانة التونسية يسرا المسعودي، عن حبها للملوخية بالطريقة المصرية، لـ«تميز طريقة تحضيرها عن باقي البلدان الأخرى»، وقالت إنها تفضل المطبخ الإيطالي، لأنها تحب المعكرونة، لافتة إلى اهتمامها عموماً بالأكل الصحي، وخاصة الخضراوات المشوية.

وتحدثت يسرا المسعودي إلى «الشرق الأوسط» عن علاقتها «المزاجية» بدخول المطبخ لإعداد الطعام، وقالت «إذا قررت دخول المطبخ لطهي صنف ما أهتم جداً بالتفاصيل»، مستدركة: «وإذا كان مزاجي سيئاً أخرج فوراً ولا أكمل ما بدأت، لأني أحب التفنن في صنع الطعام، ولكن بطريقة عشوائية ومزاج رائق، وفي النهاية يخرج من تحت يدي أطباق رائعة»… وإلى نص الحوار:

> ما هو طبقك المفضل؟

– أحب دائما تناول الملوخية عندما أكون في مصر، لأن لها مذاقا مختلفا عن باقي الدول، وحاولت تحضيرها ولكن لم أستطع لأن مذاقها هناك يكون رائعاً، أما في تونس فأعشق الخضراوات المشوية جداً، وهي وجبة متوازنة وخفيفة وصحية للغاية وهذا ما اعتدت عليه.

> ما هو مطعمك المفضل في بلدك وخلال أسفارك؟

– أحب تناول الطعام في منطقة «جمرت» بتونس، فهي تمتاز بالخصوصية والهدوء وسط الخضرة والهواء، وخارج بلدي، وخاصة عندما يكون لدي عمل، فلا أفضل التردد على المطاعم، أكتفي فقط بتحضير بعض الساندويتشات بسبب انشغالي بالتصوير، وأحياناً أذهب في وقت الراحة إلى أقرب مكان لشرب القهوة، التي لا أستغني عنها مطلقاً.

> معنى ذلك أنك لا تهتمين بالطعام خلال سفرك؟

– على حسب نوع السفر إذا كانت مهمة عمل لا أهتم بالأكل إلى حد ما، أتناول بعض الأطعمة الخفيفة، أما إذا كان السفر للترفيه فأذهب إلى المطاعم، وأتناول كل ما أريده لكن بحرص شديد، خوفاً من زيادة وزني.

> وهل تفضلين تجربة الأصناف المشهورة في البلدان التي تذهبين إليها؟

– نعم أحب تجربة طعام البلد الذي أسافر إليه كنوع من التجديد ولاكتشاف الثقافات المختلفة لكن إذا سمح وقتي بذلك، علما بأن انفتاح الثقافات جعل كل الطعام متوفرا في أنحاء العالم، وليس صعباً الحصول على طعام ما في أي بلد.

> ما هو مطبخك المفضل؟

– المطبخ الإيطالي، لأني أحب المعكرونة بأنواعها، وكثيراً ما أتردد على المطاعم الإيطالية عندما أكون في مصر أو تونس للاستمتاع بمذاق طعامهم المختلف.

> هل تفضلين دعوة أصدقائك على مطعم فخم أم مطعم بسيط؟

– حسب شخصية الصديق، فهناك من يعتبر المطاعم البسيطة بُخل وهذه هي ثقافتهم، لكن في مقابل ذلك يوجد من يهتمون بالود والسمر والصحبة ولا يعنيهم الطعام، وفي كل الأحوال أفضل دعوة الأصدقاء على فنجان من القهوة لأني شخصيا عاشقة للقهوة، ومن أحبه أقدم له فنجان قهوة مميزا. وأنا أحب الخروج عن المألوف في خروجي وسفري.

> أيهما أساسي بالنسبة لك السمك أم اللحم أم الدجاج؟

– أحب الدجاج كثيراً بالإضافة إلى الـ«سي فود» أما اللحوم فهي ثقيلة نوعاً ما على معدتي، أتناولها أحيانا ولكن بكميات قليلة مع كثير من الخضراوات.

> صفي لنا علاقتك مع المطبخ؟

– علاقتي به مزاجية جداً، لكن إذا قررت دخوله لصنع صنف ما أهتم بالتفاصيل، وإذا كان مزاجي سيئاً أخرج فوراً ولا أكمل ما بدأت، لأني أهوى التفنن في صنع الطعام بطريقة عشوائية ومزاج رائق، وفي النهاية يخرج من تحت يدي أطباق رائعة.

> هل تفضلين السكريات أو الموالح؟

– الاثنتان بنسبة محددة، وأنا من النوع الذي يتذوق الطعام ليحدد هل يروق لي أم لا، وإن كنت أميل أكثر إلى اختيار الطعام المالح أما الحلويات فلا أشتهيها كثيراً.

> ما علاقتك بالمعجنات والخضراوات؟

– لا أستغني عن الخيار، والخس، والفاصوليا، والبسلة، ولا أمنع نفسي من تذوق بعض المعجنات حسب سعراتها.

> ما هو الطبق أو المكون الذي تكرهين مذاقه؟

– لا أكره طبقا معينا، ولكن الأطباق التي تدخل فيها اللحوم بشكل مبالغ فيه تكون ثقيلة علي، وأختار بعضا منها بشرط أن تكون كاملة الطهي، وبدون دسم عالٍ.




المصدر

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار