رياضة

3 أندية إيطالية تتنافس على خدمات جيوفينكو-وكالة ذي قار

0

https://aawsat.com/sites/default/files/styles/large/public/2020/05/11/1589211188692812800.jpg?itok=e8MdnUuo

سيرجيو يسترجع ذكريات الهاتريك الآسيوي مع الهلال قبل 20 عاماً

دخل نادي بينفينتو الإيطالي في سباق مع ناديي بارما وإنتر ميلان للفوز بخدمات جيوفينكو، وقدم عقداً مادياً مغرياً لمدة ثلاث سنوات بدءاً من الموسم المقبل بعد نهاية عقد اللاعب مع ناديه الهلال.

من جانب آخر تعرض أندريه كاريلو المحترف بنادي الهلال لموقف محرج عندما حل ضيفاً في مقابلة عبر بث مباشر لحساب اتحاد الكرة البيروفي على «إنستغرام» برفقة مواطنه لويس أدفينكولا، حيث شهدت المقابلة موقفاً غريباً من جانب كاريلو عندما طلب منه أن يوجه رساله تحث عن الالتزام بالمكوث في المنازل والأسلوب الأمثل في التعامل مع جائحة كورونا، وتوجه لرئيس جهورية البيرو مارتن فيزكارا، وأوضحت صحيفة «libero» البيروفية بأن كاريلو وقع في موقف مُحرج عندما نسي اسم رئيس الجمهورية البيروفية وبرر لأنه بعيد عن البلاد، حيث لعب متنقلاً بين أوروبا ثم آسيا.

من جهة ثانية، وصف البرازيلي سيرجيو ريكاردو ما قام به مع نادي الهلال السعودي بالإنجاز التاريخي، عندما سجل ثلاثة أهداف في نهائي بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري عام 2000، حيث ما زال اللاعب الوحيد الذي سجل هاتريك في النهائي القاري.

وفي 22 أبريل (نيسان) 2000 «قبل 20 عاماً بالضبط»، سجل سيرجيو ريكاردو الذي كان معاراً إلى نادي الهلال، هدفاً في الدقيقة الثالثة عبر ضربة حرة مباشرة، ثم سجل هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للشوط الثاني، وعاد ليسجل هدف الفوز الذهبي في الدقيقة 103، ليجلب لقب البطولة إلى نادي الهلال للمرة الثانية في تاريخه. وحقق نادي الهلال يومها الفوز بنتيجة 3 – 2 في مواجهة جوبيلو ايواتا الياباني الذي كان يضم في صفوفه ماساشي ناكاياما وناوهيرو تاكاهارا، لتنطلق احتفالات كبيرة في ستاد الملك فهد بالرياض.

وبعد هذا التتويج احتاج نادي الهلال إلى 19 عاماً من أجل العودة إلى قمة منصة التتويج من جديد، والفوز باللقب القاري.

وبعد ذلك بات سيرجيو، وهو اسمه الكامل سيرجيو ريكاردو ماسياس نيفيز، نجماً مميزاً في الكثير من أندية غرب آسيا، وكان هداف نادي الاتحاد في الدوري السعودي 2004 – 2005، وأصبح يطلق عليه في البرازيل لقب «سيرجينيو داس ارابياس».

ورغم أن الفترة التي أمضاها في نادي الهلال كانت قصيرة، فإن تأثيرها كان كبيراً، والآن بعد عشرين عاماً على ذلك اليوم، أجرى معه الموقع الإلكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مقابلة للحديث عن تلك الذكريات.

وقال النجم السابق البالغ من العمر حالياً 45 عاماً: عندما اتصل بي الهلال، تحدثوا معي أولاً عن بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري. بعد ذلك على سبيل المثال لم يفوزوا بهذه البطولة لفترة طويلة.

وكان الهلال فاز بلقب بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري عام 1991، كما فاز بلقب كأس الكؤوس الآسيوية وكأس السوبر الآسيوية عام 1997، لكن الفريق كان متعطشاً لتحقيق بداية جديدة في القرن الجديد.

ومن أجل إنهاء فترة تسع سنوات لاستعادة لقب البطولة القارية الأهم، تعاقد الهلال مع سيرجيو، الذي كان قبل ذلك تنقل لمدة خمس سنوات بين موطنه البرازيل وتركيا والشرق الأوسط، وانضم إلى صفوف الهلال في عقد إعارة لمدة ستة أشهر مطلع عام 2000. وأوضح سيرجيو: بدأت مسيرتي مع نادي فلومينيزي في باهيا، وبعد ذلك انتقلت إلى كورينثيانز وفاسكو داغاما وفيتوريا ثم بوتافوغو، وبعد ذلك انتقلت إلى نادي الأهلي السعودي.

وأضاف: بعد ذلك انتقلت إلى السد في قطر، ثم ستة أشهر مع فنربخشة التركي، ثم ساكاريسبور والعين، وأخيراً الهلال، انضممت إلى الفريق عام 2000 من أجل المشاركة في بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري، وذلك لمدة ستة أشهر.

وكشف: عندما تلقيت عرضاً للقدوم إلى السعودية، الكثير من اللاعبين لم يكونواً يريدون اللعب في السعودية، وفضّلوا الذهاب إلى اليابان. في البرازيل كان اللاعبون يتطلعون نحو الدوري الياباني أكثر من السعودية.

وتابع: عندما أتيت إلى الهلال، شاهدت أن الجميع في النادي والجماهير كانوا ينتظرون هذه البطولة، لأنهم لم يفوزوا بها منذ فترة.

وخاض الهلال مباراتي الدور قبل النهائي والنهائي على أرضه في غضون ثلاثة أيام، وكانت الطموحات عالية، وقد نجح سيرجيو في تسجيل هدف الفوز 1 – 0 في قبل النهائي أمام سوون سامسونغ بلو وينغز الكوري الجنوبي.

وتأهل الهلال ليتقابل في النهائي مع جوبيلو ايواتا الياباني، حيث احتاج الفريق إلى ثلاث دقائق من أجل افتتاح التسجيل عبر ضربة حرة مباشرة سددها سيرجيو من مسافة 20 ياردة.

وقال حول هذا الهدف: كنت أتدرب طوال الوقت على الركلات الحرة، وسجلت الكثير من الأهداف عبرها، بالتأكيد عندما تحدثت مع سامي الجابر قال لي إنه يريد أن يسدد، وطلب مني أن أمنحه فرصة التسديد، لأنها كانت أول ركلة حرة في المباراة، لكنني سددت بصورة جيدة للغاية، وقد ساعدني ذلك كثيراً. كان ذلك حظي الجيد؛ لأن هذه التسديدة كانت صعبة على الحارس، كانت التسديدة جيدة.

وأضاف: منذ بداية مسيرتي كنت أتدرب على تسديد الركلات الحرة، والتوقيت كان رائعاً بالنسبة لنا؛ لأنني عندما سجلت الهدف شعر جميع زملائي في الفريق بالثقة.

لكن بعد هذا الهدف رفض لاعبو جوبيلو ايواتا الاستسلام، ونجحوا في قلب النتيجة عند الدقيقة الـ19 عبر هدفي ناكاياما وتاكاهارا، وذلك في غضون دقيقة واحدة.

وقال سيرجيو حول المجريات بعد ذلك: جوبيلو خسر المباراة في دقيقة واحدة، دقيقة واحدة فقط؛ لأنني شاهدت المباراة بعد يومين، حيث قمت بتسجيلها عبر الفيديو، وقد لعب جوبيلو بصورة أفضل منا، لكن كما تعرفون أعتقد أنني كنت في يومي خلال هذه المباراة، وكان الحظ إلى جانب الهلال.

وتابع: بعد أن سجلت الهدف الأول، أصبح جوبيلو ايواتا أفضل، وبدأوا يلعبون بصورة جيدة، لكنني لم أفقد الثقة بنفسي. ورغم أن جوبيلو ايواتا حظي ببعض الفرص من أجل حسم النتيجة، فإن محاولات الهلال استمرت، ليدرك الفريق التعادل مع بقاء دقيقة واحدة على نهاية الوقت الأصلي عبر رأسية رائعة من سيرجيو.

وكشف اللاعب: كما لاحظتم في الهدف الثاني، كانت الدقيقة الأخيرة من الشوط الثاني، وكانت الجماهير بدأت بمغادرة الملعب؛ لأنهم اعتقدوا أننا سنخسر المباراة، لكن من خلال ثقتي بنفسي، لم أكن أتوقع الخسارة على الإطلاق.

ثم خطف نادي الهلال هدف الفوز (الهدف الذهبي آنذاك) في الدقيقة الـ13 من الشوط الإضافي الأول، بعدما انطلق النجم التاريخي سامي الجابر في الجهة اليسرى وهيا الكرة أمام سيرجيو ليحولها بسهولة في الشباك.

وتعليقاً على الفوز، قال سيرجيو: الشيء الأهم بالنسبة لي هو أنني دخلت السجلات التاريخية للنادي، إذا شاهدتم هذه المباراة فقد قاتلت طوال الوقت من أجل الفوز بلقب البطولة من أجل الهلال.

واستدرك: كنت لعبت من قبل في السعودية، وأنا أعرف أن الشعب السعودي يحب كرة القدم كثيراً، حيث إن الأمر يختلف عن قطر والإمارات، في السعودية يحبون كرة القدم، عندما سجلت هدف الفوز كنت سعيداً للغاية، والشيء الأهم هو أنني قمت بفعل ما وعدت به.

وأوضح: أتيت إلى نادي الهلال من أجل الفوز بالبطولة، ووضع اسمي في السجلات التاريخية، وقد قمت بفعل ذلك، حيث وضعت اسمي في السجلات التاريخية، وبعد ذلك عرف كل الناس سيرجيو.

ولم يكن الفوز بلقب بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري الإنجاز الوحيد للهلال خلال فترة تواجد سيرجيو، حيث فاز الفريق بلقب كأس ولي العهد وكأس الاتحاد السعودي، ولكن بعد فترة قصيرة غادر النجم البرازيلي.

وتوجه سيرجيو إلى بلاده، قبل أن يعود إلى السعودية من جديد، وهذه المرة مع نادي الاتحاد غريم الهلال في البطولات المحلية، حيث اعتبر النجم البرازيلي أن فريقه الجديد استفاد من أفضل سنوات مسيرته كلاعب.





Source link

علي عبد الكريم
رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين

العراق يخسر 11 مليار دولار في أربعة أشهر جراء انخفاض أسعار النفط- وكالة ذي قار

Previous article

بالوثائق.. الكاظمي يكلف هؤلاء الوزراء بادارة الخارجية والثقافة والهجرة والعدل والتجارة والنفط- وكالة ذي قار

Next article

You may also like

More in رياضة

Comments

Comments are closed.