الرئيسية / الاخبار / العراق يشارك في السوق الخيري الدولي لعام 2011

العراق يشارك في السوق الخيري الدولي لعام 2011

 
 

بيت العراقيين في سوريا ///

 

 

 

 

 

جرى بتاريخ 10/12/2011 افتتاح البازار الخيري الدولي الذي ينظمه النادي الدبلوماسي للسفارات المعتمدة في سورية وبأشراف السفارة اللبنانية، وبرعاية حرم السفير السيدة (ديانا الخوري) وبمشاركة عدد من السفارات والمنظمات العربية والدولية، حيث ضم البازار معروضات تعبر عن ابرز الصناعات التقليدية والحديثة في البلدان المشاركة إضافة الى مصنوعات منزلية، كما تضمن سحب يانصيب عام لجميع المشاركين وسحبا أخر على هدايا خاصة قدمتها الجهات المشاركة مع العلم بان ريع تذاكر الدخول والمعروضات المباعة في البازار سيعود ريعها لمصلحة عدد من الجمعيات الخيرية في سورية.

 

وقد كان للسفارة العراقية حضوراً فعالاً من خلال المشاركة في هذا النشاط حيث تم التنسيق بين حرم سعادة السفير السيدة انعام الحكيم والقسم الاجتماعي في السفارة لإنجاح هذه المشاركة، وتقديم صورة مميزة عن التراث العراقي، من خلال عرض مجموعة من اللوحات الفنية للتراث العراقي وصناعات يدوية تحاكي الفلكلور العراقي وبعضا من المأكولات والحلويات العراقية.

 

وقد قام السيد السفير الدكتور علاء الجوادي بزيارة السوق الخيري وتفقد جميع أقسام البازار وقد أثنى على الجهد الذي بذل في الجناح العراقي وقام بالاطلاع على القسم الخاص بالمفوضية السامية لشؤون اللاجئين حيث قامت مجموعة من النساء العراقيات الأرامل بعرض مجموعة من مصنوعاتهم اليدوية، وقد أبدى شكره وامتنانه للجهود التي تبذلها تلك النساء من اجل العيش بكرامة وقد تحدثن عن معاناة اللاجئين العراقيين وما يلاقون من صعوبات في المعيشة.

 

وكبادرة كريمة من السيد السفير قام بتقديم مبلغاً ماليا كمساعدة لتلك النساء العراقيات المشاركات في البازار، وقد أكد السيد السفير على ضرورة المشاركة وبشكل مستمر في هذه الفعاليات لما لها من دور في تطوير العمل التطوعي وتشجع على دعم الأعمال والجمعيات الخيرية والتنموية.

 

من جانبه لفت السفير اللبناني ميشال خوري إلى أهمية البازار الذي يقام أسوة ببقية الدول حيث يقوم الجسم الدبلوماسي في أغلب العواصم العالمية بدعم الأعمال والنشاطات الخيرية في البلد المضيف مضيفاً ان إقامة هذا البازار في سورية الآن هو تأكيد على ان النشاط الإنساني ليس له حدود وأن سورية قيادةً وشعباً واثقة من تجاوز الأزمة التي تمر بها.

 

على صعيد متصل، عبرت دينا خوري زوجة السفير اللبناني ومنظمة البازار عن فخرها بالجناح العراقي واعتبرته اجمل نشاط انساني يقدمه العراق الى ابنائه في الخارج من خلال دعمه للعمل الخيري والأهلي في سورية ودور ذلك في نشر منتجات وثقافات متعددة تعزز من حوار الثقافات وتطورها.

 

بيت العراقيين في سوريا

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين