الرئيسية / رياضة / أستراليا: ديوكوفيتش لم يحصل على ضمان بدخول البلاد-وكالة ذي قار

أستراليا: ديوكوفيتش لم يحصل على ضمان بدخول البلاد-وكالة ذي قار

قال محامو الحكومة الأسترالية، اليوم (الأحد)، في ردّهم على طعن نوفاك ديوكوفيتش ضد إلغاء تأشيرة دخوله البلاد، إن الحكومة لم تمنح اللاعب الصربي المصنف الأول عالمياً في التنس تأكيداً بأن الإعفاء الطبي الذي حصل عليه سيمكّنه من دخول أستراليا من دون الحصول على تطعيم فيروس كورونا، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.

وتُعقد جلسة استماع لطعن اللاعب الصربي على إلغاء تأشيرته غداً (الاثنين).

ويأمل ديوكوفيتش في حصد لقبه 21 في البطولات الأربع الكبرى خلال بطولة أستراليا المفتوحة التي تنطلق في 17 يناير (كانون الثاني).

لكن بدلاً من خوض التدريبات تم احتجاز اللاعب الصربي في فندق متواضع وتقدم بطعن على إلغاء تأشيرته بعد إيقافه في مطار ملبورن عند وصوله في وقت مبكر من صباح الخميس.
https://twitter.com/DjokerNole/status/1478319120626196482?cxt=HHwWhIC9mYzahYQpAAAA

وتسبب الأمر في مشكلة بين أستراليا وصربيا، وأصبحت الشغل الشاغل لمعارضي إلزامية التطعيم حول العالم.

ورفض ديوكوفيتش، المعارض لإلزامية التطعيم، الإفصاح عن حصوله على التطعيم من عدمه أو سبب سعيه للحصول على إعفاء طبي من أستراليا.

لكن الممثلين القانونيين عن ديوكوفيتش قالوا في طعنه، أمس (السبت)، إن اللاعب الصربي حصل على الإعفاء لإصابته بفيروس كورونا في ديسمبر (كانون الأول).

وأضاف اللاعب في طعنه أنه حصل على إعفاء من الاتحاد الأسترالي للتنس المنظم لبطولة أستراليا المفتوحة، بالإضافة إلى خطاب من وزارة الشؤون الداخلية يؤكد السماح بدخوله البلاد، وعارضت الحكومة الأسترالية ذلك.

وقالت الحكومة، في ردّها: «لا يوجد ما يضمن دخول شخص غير أسترالي إلى البلاد. بل هناك معايير وشروط للدخول، وأسباب لرفض أو إلغاء التأشيرة».

وأشارت الحكومة إلى أن رسالة البريد الإلكتروني منها ليست ضماناً «لقبول ما يمكن وصفه بأنه إعفاء طبي» وأنه سيتم التحقيق في الحالة عند وصولها.

كما طعنت الحكومة في مطالبة ديوكوفيتش بإعفاء طبي، على أساس أنه أصيب بـ«كورونا وتعافى» بعد أسبوعين.

وتقول أستراليا إن وزارة الصحة أخطرت الاتحاد الأسترالي للتنس، المنظم لبطولة أستراليا المفتوحة، في نوفمبر (تشرين الثاني) أن الإصابة الحديثة بفيروس كورونا لن تكون ضماناً للحصول على الإعفاء الطبي لدخول البلاد كما هو الحال في أي مكان آخر.

وكان ديوكوفيتش قال في طعنه إن وزارة الشؤون الداخلية كتبت إليه هذا الشهر لتقول إنه استوفى متطلبات دخول البلاد.

وسيحصل محامو ديوكوفيتش على نحو ساعتين لعرض أسباب الطعن من الساعة العاشرة صباحاً بالتوقيت المحلي غداً الاثنين، بينما تحصل الحكومة على ساعتين لتقديم دفاعها من الساعة الثالثة مساء.

وقال كريغ تايلي، رئيس الاتحاد الأسترالي، في أول مقابلة إعلامية، منذ بدء المشكلة، إن الاتحاد تواصل مع الحكومة الفيدرالية والسلطات المحلية منذ شهور لضمان دخول اللاعبين في أمان.

وأبلغ تايلي محطة تشانل ناين التلفزيونية: «في المقام الأول، ونظراً لوجود كثير من المعلومات المتناقضة طيلة الوقت، تحدثنا إلى الشؤون الداخلية كل أسبوع، كنا نتحدث إلى جميع أطراف الحكومة لضمان… أننا نفعل الشيء الصحيح و(نتبع) الإجراءات الصحيحة للحصول على الإعفاءات»، وتابع: «المعلومات المتضاربة والمعلومات المتناقضة التي تلقيناها كانت بسبب الوضع المتغير. نحن في وضع مليء بالتحديات».

وأبلغ سايمون برمنغهام وزير المالية تشانل ناين عند سؤاله عن هذا الأمر دون الإشارة بشكل مباشر إلى حالة ديوكوفيتش: «هناك فارق واضح بين التأشيرة ومتطلبات الدخول. متطلبات الدخول… تأتي في المقام الأول قبل ظروف الحصول على تأشيرة».

وكانت وزارة الخارجية التشيكية أعلنت، السبت، رحيل اللاعبة ريناتا فوراتسوفا من أستراليا بعد إلغاء تأشيرتها بسبب عدم تطعيمها وقرارها بعدم الطعن.

وتلقى ديوكوفيتش دعماً من حكومة بلاده، وقالت إنا برنابيتش، رئيسة وزراء صربيا، إن اللاعب حصل على طعام خالٍ من الجلوتين وأدوات للتمرين وشريحة هاتف.

وأبلغت برنابيتش وسائل إعلام صربية: «هذا أمر إيجابي من الجانب الأسترالي. الحكومة الصربية مستعدة لتقديم جميع الضمانات اللازمة للسماح لنوفاك بدخول أستراليا، وأيضاً يقوم الرئيس الصربي (ألكسندر فوتشيتش) بمحاولات».





Source link

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار