الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي يسعون لحظر اقتناء الأسود والنمور-وكالة ذي قار

أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي يسعون لحظر اقتناء الأسود والنمور-وكالة ذي قار

مران شقيقان تم إنقاذهما من حديقة حيوانات

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

نمران شقيقان تم إنقاذهما من حديقة حيوانات تناولتها السلسلة الوثائقية التي بثها موقع نيتيفلكس بعنوان “تيجر كينغ”

اقترح أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي حظر الملكية الخاصة للقطط الكبيرة مثل الأسود والنمور في أعقاب سلسلة نيتفليكسالوثائقية التي تحمل اسم تيجر كينغ.

وأعلن أربعة من أعضاء مجلس الشيوخ من الحزب الجمهوري والحزب الديمقراطي عن دعم قانون السلامة العامة للقطط الكبيرة، والذي من شأنه أيضا حظر الاحتكاك بأشبال القطط الكبيرة.

ويزيد عدد النمور التي تعيش في الأسر بالولايات المتحدة عن إجمالي عدد النمور التي تعيش في البرية في شتى أنحاء العالم.

ويقول معهد رعاية الحيوانات إن سلسلة تيجر كينغ ساعدت في تسليط الضوء على “استغلال القطط الكبيرة التي تعيش في الأسر”.

وفي شهر ديسمبر/كانون الأول، وافقت أغلبية قوية في مجلس النواب الأمريكي متكونة من 272 عضوا مقابل معارضة 114 عضوا على قانون السلامة العامة للقطط الكبيرة.

لكن مشروع القانون المذكور لا يزال في حاجة إلى إقراره من طرف أغلبية في مجلس الشيوخ حتى يصبح قانونا نافذا.

وقال العضو الديمقراطي في مجلس الشيوخ ريتشارد بلامينثال إنه دعم مشروع القانون برفقة ثلاثة أعضاء في مجلس الشيوخ وهم العضو الديمقراطي توم كاربر، والعضوة الجمهورية سوزان كولينز، والعضو الجمهوري ريتشارد بار.

وقال في تغريدة، إلى جانب بيان صحفي نُشِر في موقع معهد رعاية الحيوانات الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقرا له، “أنا ممتن لتزايد الدعم لحملة الرأي العام التي يحظى بها مشروع القانون وأتطلع للعمل مع زملائي من كلا الحزبين الرئيسيين في الولايات المتحدة بهدف ضمان أن يصبح مشروع القانون هذا قانونا نافذا”.

وأضاف بلامينثال قائلا: “ومن شأن هذا الإجراء المشترك الذي اتخذه الحزبان المساعدة في وقف استغلال القطط الكبيرة مثل النمور والأسود، وتقليل المخاطر المرتبطة بالسلامة”.

وأردف قائلا: “وسيحظر قانون السلامة العامة للقطط الكبيرة الملكية الخاصة لهذه الحيوانات المفترسة الجميلة لكن القوية، والتي تستحق أن تعيش في البرية. ولا ينبغي أن تكون إطلاقا حيوانات أليفة ، حتى كأشبال، يتم إبقاؤها في الأسر على نحو خطير بغرض التسلية”.

وفي حالة إجازة مشروع القانون من طرف مجلس الشيوخ، فإن الحظر المتعلق بالملكية سينطبق على الأسود، والنمور، والفهود، والنمور المرقطة، والفهود البرية، والنمور الأمريكية، أو أي هجين من الأنواع المذكورة التي يتم الاحتفاظ بها كحيوانات أليفة. وسيتم استثناء المحميات وحدائق الحيوانات على سبيل المثال من الحظر في مشروع القانون المقترح .

ولم يتم تحديد موعد للتصويت على مشروع القانون في مجلس الشيوخ.

وتشير تقديرات دعاة الحفاظ على البيئة إلى أن ما يصل إلى 7000 نمر تعيش في الولايات المتحدة سواء في حدائق الحيوانات أو تلك التي تخضع لملكية خاصة ـ أي تقريبا ضعف التقديرات التي تشير إلى أن 3890 نمرا تعيش في البراري في مختلف مناطق العالم.

وتخبرنا السلسلة الوثائقية “تيجر كينغ”، التي أصابت نجاحا هائلا على موقع نيتفليكس السنة الماضية، عن الحياة الغنية لجو إيكزوتيك وهو مالك سابق لحديقة الحيوانات في ولاية أوكلاهما الأمريكية.

ويقضي جو إيكزوتيك، واسمه الحقيقي جوزيف مالدونادو-باساج، عقوبة السجن 22 عاما لمشاركته في مؤامرة قتل وإساءة استخدام الحيوانات.


المصدر

عن هادي محيسن

آخر الأخبار