الرئيسية / الاخبار / أيقونة الحبّ

أيقونة الحبّ

مادونا عسكر  /////

 

 

 

دخلت هيكل الحبِّ، ساعة الغروبِ أسأل سيّده نعمة الصّلاةِ والرّفقِ، بقلب بات من فيض العشقِ يتألّمُ. غرق الوجدُ، وامّحى في كيان من هو سرّ الوجدِ، وألقى بضجيج العالم في رمس الوجومِ.

سال من أيقونة الحبِّ أرج الزّنبق، يعبق ويكلّم أسارير المحبوب، ويناجي طيفه الحالمِ. فاح عطر البخّور، يقدّس ويبارك صورة العليِّ، في روحيْنِ تتأوّهان من فرط الولعِ.

حارت الكلمة في كاتب الأيقونة، فالكاتب خطّها بصمت العشق ونسج الألوان من خيوط الشّمس، بعد أن أهدى الذّات صوماً مقدّساً يهذّب النّفس وينقّيها من أدران الشّقاء. واختال في جنان الحبّ ينتقي الطّهر رحيقاً لزهور رصّع بها فحواها.

أيقونة الحبّ لا مثيل لها، ولا تخضع لمنطق الكلمة. هي الصّنم الحيّ، أسير الصّمت السّاكن في حنايا الرّوح، أخيذ الأعماق المستترة بين تعابير الجسد وأهازيج القلب. أمامها يستكين العقل وينحدر إلى وادي الأناة، ويقطن هناك ما تبقى له من حياة، ليمنح الرّوح الخلاص والهيام في فضاء الحرّيّة الواسع.

هي الحلم المسافر إلى أرض الحقيقة الخالدة، حيث النجوم قناديل للسّمر، والأقمار مصابيح لخطى الحبّ ونور لسبيله. هناك، يردّد الصدى هتاف الإله الحبّ: ” حيث يكثر الحبّ ينتفي البؤس والشّقاء، ويرتدع الموت.

مادونا عسكر

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار