الرئيسية / الاخبار / أيُّ نوعٍ من العشقِ هذا؟

أيُّ نوعٍ من العشقِ هذا؟

أسيل الملية ///

 

 
  أُراقِبُكَ مِن بعيدٍ و أنتَ تبتعدُ

  و أنتَ معها…

  تنغَمِرُ في حبِّها أكثرَ في كلِّ يومٍ…

و تبتعدُ…

أُراقِبُ خِلافاتِكُمْ…

 شِجَاراتِكُمْ… وجدالَكُم  

أُراقِبُ إنفعالاتَكَ

و أُراقِبُكَ  تبتعدُ

أُراقبُ غيرتَكَ عليها

اهتِمامَكَ بِها

وأُراقبُكَ تبتعدُ

ربّاهُ أيُّ نوعٍ من العشْقِ هذا؟

أُحِبُّ رَجُلا ً في كلِّ يومٍ  يبتعدُ

أيُّ نوعٍ من العشقِ هذا؟

أذوبُ أكثرَ

كلما يبتعدْ

أيُّ نوعٍ من العشقِ هذا؟

في كل يوم ٍ

يزدادُ حالي سوءا ً

و علاجي يُصْبِحُ أكثرَ استِحالةً

أيُّ نوع ٍ من العشقِ هذا؟

في كلِّ يومٍ يأسرُنِي أكثرَ ذلكَ الغرورُ

 و أعرِفُ أنّهُ ليسَ لي

 لكنْ لا أقْدِرُ على قلبي أن أثور 

أيُّ نوعٍ من العشْقِ هذا؟

أموتُ في كلِّ يومٍ و هو لا يُبالي

فهو بِحُبِّ غيري يَغْرَقُ و يُعَاني

أيُّ نوعٍ من العشقِ هذا؟

أعْشَقُ رجلا ً لا يُمْكِنُ أنْ يكونَ أبعدَ

و يَظَلُّ يبتعِدُ

و أنا…

 أُجَنُّ  أكثرَ كُلّمَا يَبْتَعِدُ

 

 

 

 

أسيل الملية

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار