الرئيسية / رياضة / الاتحاد يتطلع إلى «بطل الشتاء» على حساب الباطن-وكالة ذي قار

الاتحاد يتطلع إلى «بطل الشتاء» على حساب الباطن-وكالة ذي قار

الهلال في بروفة مع الفيصلي في ختام «الدور الأول» للدوري السعودي

يتطلع فريق الاتحاد لمواصلة نغمة انتصاراته وإحكام قبضته على صدارة دوري المحترفين السعودي وذلك عندما يخوض اختباراً صعباً خارج أرضه من أمام فريق الباطن، في الوقت الذي تشهد فيه هذه الجولة خوض منافسه «الشباب» مباراة تنافسية أمام الأهلي.

ويدخل الاتحاد مباراته أمام الباطن بعد فوزه الثمين والصعب أمام الاتفاق بعدما حول الاتحاد تأخره إلى فوز قاتل بثلاثة أهداف لهدفين، إذ يملك المتصدر في رصيده 29 نقطة مقابل 28 نقطة لوصيفه الشباب.

ويسعى الاتحاد لتجاوز النقطة الثلاثين مع المباراة الأخيرة من نهاية منافسات الدور الأول بحثاً عن تحقيق اللقب الغائب منذ سنوات عن خزائن الفريق الأصفر، إذ يعود آخر الألقاب المحققة في 2009.

ويدرك الاتحاد صعوبة فريق الباطن عندما يخوض مبارياته على أرضه خاصةً في ظل إجادته للجوانب الدفاعية، ورغبة صاحب الأرض بتحسين مركزه في لائحة الترتيب إذ يحضر الباطن بالمركز الرابع عشر برصيد 14 نقطة.

ويفتقد الاتحاد في هذا اللقاء لخدمات الثنائي عبد الإله المالكي وكريم الأحمدي مما يجعل مهمة كوزمين كونترا مدرب الفريق صعبة في إيجاد بدلاء لثنائي محور الارتكاز الذي يعول عليهم الفريق كثيراً.

وفي مدينة المجمعة، يلتقى الفيصلي مع نظيره الهلال في مواجهة تسبق لقاءهم في كأس السوبر السعودي بأيام قليلة، ويشترك الفريقان بالمرحلة الفنية السيئة التي يعيشها كلا منهما من خلال الإخفاقات الأخيرة التي تعرض لها الفريقان على صعيد الدوري.

ويدخل الهلال مباراته بعد تعرضه لخسارتين على التوالي من أمام النصر والفتح وقبلها تعادله أمام الفيحاء وأبها، مما قاده للتراجع نحو المركز الخامس في لائحة الترتيب برصيد 21 نقطة ليبتعد عن المتصدر الاتحاد بفارق يصل إلى ثمانية نقاط مع وجود مباراة مؤجلة بينهما.

ويسعى الهلال لمداواة جراحه عبر بوابة الفيصلي من خلال الفوز في هذه المواجهة واستعادة ثقة أنصار الفريق بالمدرب ليوناردو جارديم بعد مطالبات المدرج الأزرق برحيل المدرب التي أعقبت مواجهة الفتح التي خسرها الفريق بثلاثية.

من جانبه يتشابه فريق الفيصلي بظروفه الفنية الصعبة مع نظيره الهلال إذ يتراجع عنابي سدير في المركز الثاني عشر برصيد 15 نقطة وودع قبل أيام قليلة بطولة كأس الملك التي يحمل لقبها بعد خسارته أمام الأهلي في دور الستة عشر من البطولة.

وخسر الفيصلي في الجولة الماضية مباراته أمام الطائي بثلاثة أهداف لهدف ليتراجع في لائحة الترتيب نحو المراكز الأخيرة، ويسعى مدرب الفريق للخروج بنتيجة إيجابية أمام الهلال من أجل إعداد الفريق لنيل لقب كأس السوبر وتحقيق منجز غير مسبوق للفريق.

وفي مدينة الدمام، يستضيف فريق الاتفاق نظيره الفيحاء في مواجهة يسعى من خلالها لاستعادة توازنه بعد خسارته المحبطة أمام الاتحاد بعدما كان الفريق متقدماً بهدفين دون رد حتى الدقيقة 71 من عمر المباراة التي قلب فيها صاحب الأرض «الاتحاد» تأخره وحوله إلى فوز بثلاثة أهداف.

ويتطلع الاتفاق لاستعادة نغمة انتصاراته أمام الفيحاء الباحث عن مواصلة عروضه الإيجابية ونتائجه الجيدة رغم تعادله في الجولة الماضية أمام أبها إلا أن الفيحاء يحضر في المركز السابع بعشرين نقطة على عكس فريق الاتفاق المتراجع نحو المركز التاسع برصيد 16 نقطة.

وفي مدينة الرس، يحل الطائي ضيفاً على نظيره الحزم باحثاً عن استمرار صحوته الفنية تحت قيادة التشيلي لويس سييرا الذي نجح في انتشال الفريق من المركز الأخير وقاده للتقدم إلى المركز العاشر برصيد 16 نقطة بعدما تمكن الفريق من الفوز في ثلاث مباريات أمام الفتح والنصر وآخرها الفيصلي مقابل خسارة وحيدة كانت أمام الاتحاد.

أما فريق الحزم فيسعى لوقف النزيف النقطي الذي لازم الفريق منذ عدة جولات وبات الفارق النقطي بينه وبين الفرق التي تسبقه في لائحة الترتيب يتسع مع كل جولة، إذ يحتل الحزم المركز الأخير برصيد 11 نقطة.

وستشهد هذه الجولة تحديد بطل الشتاء أي الفريق صاحب المركز الأول خلال مباريات الدور الأول من البطولة، بعد مرور 15 جولة على انطلاقة المسابقة لهذا الموسم، وسط منافسة شرسة بين الاتحاد والشباب في المركزين الأول والثاني حتى الآن.

ويملك الاتحاد مباراة مؤجلة ضد الهلال، فيما يتواجد الشباب في المركز الثاني بعده مباشرة بـ28 نقطة من 14 مواجهة، من خلال الفوز في 8 مباريات مع 4 تعادلات وخسارتين أيضاً، بينما يأتي ضمك ثالثا بـ26 نقطة بتحقيقه 7 انتصارات و5 تعادلات وهزيمتين.

وتاريخياً، يعتبر فريق كرة القدم بنادي الهلال هو الأكثر تحقيقاً لما يعرف بلقب بطل الشتاء في الدوري السعودي للمحترفين منذ موسم 2008 – 2009 وحتى الآن، حيث حقق هذا اللقب الشرفي 5 مرات من قبل خلال مواسم 2009 – 2010، 2010 – 2011، 2017 – 2018، 2018 – 2019، و2020 – 2021. ونجح الهلال في التتويج باللقب بنهاية الموسم في 4 مواسم من 5 حينما كان بطلاً للشتاء، ليفشل مرة واحدة فقط خلال موسم 2018 – 2019 والذي فاز به النصر باللقب.

ويحل النصر في المركز الثاني بتحقيق لقب بطل الشتاء في 3 مواسم هي: 2013 – 2014، 2014 – 2015، و2019 – 2020، ليحقق اللقب النهائي مرتين في نسختي 2014 و2015، مع خسارته البطولة مرة رغم تحقيقه لقب بطل الشتاء في موسم 2019 – 2020 لصالح منافسه وغريمه الهلال حينها.

ويأتي الاتحاد ثالثاً في تحقيق لقب بطل الشتاء مرتين، خلال موسمي 2008 – 2009 و2016 – 2017، حيث فاز باللقب في الموسم الأول بينما خسر الثاني في النهاية لصالح الهلال، فيما حصل نادي الشباب على بطل الشتاء مرة واحدة موسم 2011 – 2012 ليفوز باللقب، ونادي الفتح مرة واحدة موسم 2012 – 2013 وفاز باللقب، والنادي الأهلي مرة واحدة موسم 2015 – 2016 وفاز أيضاً باللقب في النهاية.

وعلى مستوى الأرقام والإحصاءات، فاز الفريق الذي حقق مسمى بطل الشتاء بلقب الدوري السعودي في النهاية 10 مرات من أصل 13 مرة بنسبة نجاح وصلت إلى 76.9 في المائة مما يؤكد ارتفاع حظوظ بطل الدور الأول في الحفاظ على تقدمه حتى نهاية المسابقة رسمياً في الجولة 30 من الدور الثاني.

ومن بين 13 موسماً في السباق، فشل فقط 3 فرق في الحصول على لقب الدوري بعد التتويج بلقب بطل الشتاء، وهم: الاتحاد في موسم 2016 – 2017، بعد تصدره بنهاية الدور الأول برصيد 31 نقطة متعادلاً مع الهلال الذي فاز باللقب بـ66 نقطة. وفي موسم 2018 – 2019، تصدر الهلال منافسات الدور الأول برصيد 36 نقطة ولكن النصر حصل على اللقب في النهاية برصيد 70 نقطة وبفارق نقطة عن الهلال، ليرد الفريق الأزرق الصاع لمنافسه بعد حصول النصر على لقب بطل الشتاء في موسم 2019 – 2020 برصيد 33 نقطة وبفارق نقطة عن أقرب منافسيه، قبل أن يتوج الهلال في نهاية الموسم باللقب برصيد 72 نقطة وبفارق 8 نقاط عن منافسه المباشر على البطولة.





Source link

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار