الرئيسية / رياضة / «الانضباط» تبرئ حمد الله… والنصراويون غاضبون من أدائه-وكالة ذي قار

«الانضباط» تبرئ حمد الله… والنصراويون غاضبون من أدائه-وكالة ذي قار

التعادل الآسيوي أثار الإحباط مجدداً بين أنصار النادي

برّأت لجنة الانضباط والأخلاق بالاتحاد السعودي لكرة القدم، لاعب النصر عبد الرزاق حمد الله من شبهة الاعتداء الجسدي على لاعب الفيصلي وليد الأحمد، في نصف نهائي كأس الملك، وقالت إنه بعد الاطلاع على إفادة لجنة الحكام متضمنة فيديو مصوراً من جانب الناقل الرسمي، أصدر رئيس اللجنة منطوق القرار المؤقت رقم (290- ل. ض. – 2021) وتاريخ 07/ 04/ 2021م، وبعد الحقيق مع حمد الله، وسماع أقوال لاعب الفيصلي وليد الأحمد. أكد الأخير أن ما قام به لاعب النصر حمد الله يحدث بين اللاعبين في كرة القدم، وأمر يراه معتاداً، وأن اللمس كان أسفل الظهر، وأنه لم يقع أي ضرر عليه، وأن الأمر طبيعي ويحدث بين اللاعبين، لتكتفي اللجنة بالتحقيقات دون صدور أي عقوبات وتبرئة مهاجم النصر.

وقررت اللجنة إيقاع عقوبة على حمد الله لمباراتين، بسبب ثبوت مخالفة للمادة (48 – 2 – 1) من لائحة الانضباط والأخلاق، بالإضافة لإلزامه بدفع غرامة مالية قدرها 10 آلاف ريال سعودي لحساب الاتحاد السعودي، بسبب قيامه بارتكاب سلوك غير رياضي عقب نهاية المباراة، وفقاً للفيديو المصوَّر من الناقل الرسمي.

وأنهت لجنة الانضباط والأخلاق بذلك الجدل المثار حول تعدي حمد الله على لاعب الفيصلي وليد الأحمد، بحركة غير أخلاقية، حيث تبين من التحقيقات أن المهاجم المغربي لا يقصد إهانته، بل كانت حركة عادية تحدث بين اللاعبين في الملاعب.

ومن جهة ثانية، ما زال النصر يواصل أداءه المتذبذب والنتائج المخيبة في منافسات الموسم الرياضي الحالي، وأخفق الفريق في تحقيق بداية قوية في منافسات دوري أبطال آسيا، وذلك بعد تعادله مع الوحدات الأردني على ملعب «مرسول بارك»، في إطار منافسات الجولة الرابعة.

وسابقاً كانت الجماهير النصراوية ترمي أسباب التعثرات على عدة أطراف؛ فتارة المدير الفني السابق فيتوريا، ومن ثم من تبعه هورفات، وتارة على مجلس الإدارة السابق برئاسة صفوان السويكت، إلا أن تلك الأطراف رحلت وما زالت نتائج الفريق سلبية.

ولم يحقق النصر أي فوز عقب تسلم إدارة مسلي آل معمر قيادة كفة الفريق، حيث خسر بالدوري من ضمك 3 – 2، وخرج من كأس الملك بعد تعثره من أمام الفيصلي وخسارته بنتيجة 1 – 0. وكانت آخر التعثرات تعادله قارياً أمام الوحدات.

إدارة مسلي آل معمر بدأت بالعمل على تصحيح الأوضاع، وأعلنت التعاقد مع المدرب البرازيلي مانو مينيز الذي وصل إلى الرياض برفقة طاقمه الفني، وستكون أول مباراة للنصر بقيادة المدرب الجديد مانو مينيز ضد السد القطري يوم السبت، في الجولة الثانية من مرحلة المجموعات.

ومن جهتها، عادت الجماهير النصراوية لترمي أسباب تذبذب المستوى على لاعبي الفريق، خصوصاً نجوم الفريق عبد الرزاق حمد الله ونور الدين أمرابط، حيث تؤكد الأرقام تراجع أدائهما مقارنة بالمواسم الماضية، حيث شارك حمد الله في 16 لقاء لم يسجل خلالها سوى ثمانية أهداف وصنع أربعة، في المقابل الموسم الماضي شارك في 27 لقاء سجل 29 هدفاً، وصنع ثلاثة.

وبالنسبة لنور الدين أمرابط، الذي ارتدى شعار النصر هذا الموسم في 26 مباراة؛ فلم يسجل سوى أربعة أهداف، وافتقد ميزة صناعة الأهداف حيث لم يصنع سوى هدف وحيد خلال 26 مباراة شارك فيها بجميع البطولات هذا الموسم، مقارنة بأرقامه بالموسم الماضي نرى انخفاضاً حاداً حيث صنع 12 هدفاً، وسجل خمسة خلال 36 مباراة لعب بها في الموسم الماضي.

ويحتل نادي النصر المركز الخامس في جدول ترتيب فرق بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، برصيد 36 نقطة بعد خوض 25 جولة، ويوجَد في المجموعة الرابعة من بطولة دوري أبطال آسيا 2021، برفقة كل من السد القطري والوحدات الأردني، وفولاذ الإيراني.





Source link

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار