الرئيسية / رياضة / الجماهير تحيي الذكرى السنوية الأولى لرحيل الأسطورة مارادونا-وكالة ذي قار

الجماهير تحيي الذكرى السنوية الأولى لرحيل الأسطورة مارادونا-وكالة ذي قار

سيحيي الآلاف من عشاق دييغو مارادونا؛ أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، الذكرى السنوية الأولى لرحيله وسط خلافات قانونية بشأن كيفية وفاته ومزاعم حول علاقات سابقة تهدد بتشويه إرثه.

وتوفي مارادونا؛ الذي قاد الأرجنتين للقب كأس العالم 1986، في 25 نوفمبر (تشرين الثاني) 2020 عن عمر ناهز 60 عاماً، بسبب سكتة قلبية.

وولد مارادونا في حي فقير بضواحي بوينس آيرس، وأصبح رمزاً لكثيرين في الأرجنتين وحول العالم. وكان بطلاً في نابولي بإيطاليا حيث ساهم في قيادة الفريق الصغير للتتويج محلياً وأوروبياً.
https://twitter.com/AFP/status/1463175510586912769

وتخلدت ذكرى مارادونا بالعديد من اللوحات الجدارية والتماثيل والوشوم، وجرت تسمية الأطفال؛ أولاداً وبنات، باسمه بعد رحيله.

وقال إيزيكيل روسي، مدرس في الأرجنتين يبلغ من العمر 34 عاماً، لـ«رويترز» هذا الأسبوع: «دييغو جعلنا نشعر بكثير من الأشياء. كان من الرائع رؤية هذا الطفل الذي بدأ دون لا شيء؛ وفجأة امتلك كل شيء. جعلنا نحلم ونتخيل أنه يمكننا أيضاً القيام بأشياء عظيمة».

وكانت الحياة الشخصية لمارادونا مثيرة للجدل، واتسمت بالتجاوزات، مثل تعاطي المخدرات والكحول، وإنجاب العديد من الأطفال، وصداقات مع زعماء أقوياء؛ مثل هوغو تشافيز في فنزويلا، وفيدل كاسترو في كوبا.

وهذا الأسبوع اتهمت امرأة كوبية كانت على علاقة مع مارادونا قبل عقدين من الزمان عندما كانت تبلغ من العمر 16 عاماً وهو نحو 40 عاماً، النجم «بسرقة طفولتها» واغتصابها مرة واحدة.

وسيخوض نابولي، الذي قاده مارادونا للفوز بلقب الدوري الإيطالي عامي 1987 و1990، 3 مباريات الشهر الحالي بقميص عليه صورة بالأبيض والأسود لمارادونا حينما كان شاباً. وسيتنافس فريقان سبق أن لعب لهما قائد الأرجنتين السابق؛ هما برشلونة وبوكا جونيورز، على «كأس مارادونا».

وبالنسبة لكثيرين، سيكون غداً الخميس يوماً حزيناً.





Source link

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار