الرئيسية / رياضة / الرميان يتوّج الأميركي جونسون بكأس «غولف السعودية»-وكالة ذي قار

الرميان يتوّج الأميركي جونسون بكأس «غولف السعودية»-وكالة ذي قار

فيناو وجاستن روز تقاسما المركز الثاني في البطولة العالمية

توج الأميركي داستن جونسون «المصنف الأول عالمياً» بكأس بطولة السعودية الدولية للغولف في نسختها الثالثة التي اختتمت أمس على ملعب ونادي الغولف رويال غرينز بمدينة الملك عبد الله الاقتصادية برابغ، بمشاركة 139 لاعباً من مصنفي العالم في لعبة الغولف.

وتوج ياسر الرميان، محافظ صندوق الاستثمارات العامة رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للغولف، اللاعب الأميركي بثاني لقب له بالمملكة، بعد أن توج بطلاً للنسخة الأولى، حيث حسم جونسون المركز الأول مسجلاً 15 ضربة تحت المعدل رغم المنافسة الشديدة مع نخبة لاعبي الغولف العالميين، فيما تقاسم المركز الثاني مواطنه توني فيناو والإنجليزي جاستن روز، بتسجيلهما 13 ضربة تحت المعدل بعد منافسة قوية لمدة 4 أيام.

وأكد الرميان في تصريح عقب التتويج أن البطولة امتداد للرعاية الكريمة والدعم المتواصل وغير المحدود للقطاع الرياضي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان واهتمام الأمير عبد العزيز الفيصل وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية، مقدماً في هذا الصدد شكره للاعبين المشاركين في البطولة على كل ما قدموه من أداء ومستويات رائعة.

وقال الرميان: «يسعى الاتحاد السعودي للغولف وغولف السعودية دوما للعب دور فاعل ببناء مستقبل هذه اللعبة في أعلى مستوياتها، وذلك بمواصلتهم في العمل على تطوير استراتيجية الغولف الوطنية للاستدامة، عبر العمل على تطوير ملاعب غولف جديدة، وبرامج للتدريب والمشاركة».

بدوره، عبر بطل جونسون عن فخره بهذا الفوز، وقال: «بطولة السعودية الدولية مهمة لي وبالإمكان ملاحظة ارتفاع مستوى المنافسة منذ انطلاقتها، حيث أصبحت إحدى أهم البطولات العالمية وتجذب أفضل الأسماء باللعبة».

وأشاد جونسون بالعمل الذي يقوم به الاتحاد السعودي للغولف وغولف السعودية في تنمية هذه الرياضة، مؤكداً أن مستقبل الغولف بالمملكة واعد، لما تحظى به من دعم، وبوجود ملاعب للغولف على مستوى عالمي، ولاستضافتها لنخبة لاعبي الغولف في العالم، معبراً عن تطلعه للعودة مره أخرى للمملكة في العام المقبل، للمشاركة بالنسخة الرابعة من البطولة والمحافظة على لقبه.

وتأتي استضافة هذه البطولة ضمن خطط الاتحاد السعودي للغولف وغولف السعودية، التي تدعم التنمية الرياضية للغولف بالمملكة، وتهدف إلى تطوير منظومة الغولف للوصول إلى شرائح المجتمع كافة من خلال استراتيجية الغولف الوطنية المستدامة التي تضمنت ثلاث أجندات هي: الأجندة الخضراء التي تهدف إلى دعم البيئة السعودية، والأجندة الاقتصادية الهادفة إلى تعزيز الاقتصاد المحلي، والأجندة الاجتماعية الرامية إلى توفير الفرص الوظيفية لأبناء المجتمع السعودي.

وقامت 30 قناة ببث مجريات البطولة عالمياً لأكثر من 329 مليون مشاهد في ست قارات «أوروبا والأميركتين وآسيا وأفريقيا وأوقيانوسيا»، حيث أتيحت لهم فرصة متابعة نخبة لاعبي الغولف ممن حققوا أكثر من 350 انتصاراً في بطولات الجولة الأوروبية وبطولات جولة «PGA» وبينهم 12 حاملاً للقب، وهم يتنافسون للحصول على لقب بطولة السعودية الدولية وجوائزها البالغ مجموعها 3.5 مليون دولار، التي تعد إحدى أكبر الجوائز في بطولات الجولة الأوروبية.

وكانت نسخة العام الماضي شهدت تغطية إعلامية واسعة من مختلف أنحاء العالم، حيث بلغ عدد ساعات التغطية التلفزيونية أكثر من 2622 ساعة.

ونظراً لقيود فيروس كورونا المستجد، لم يكن هناك وجود للجماهير في الحدث العالمي، ولكنهم شاهدوا مجريات البطولة ولقطاتها الخاصة، وكل ما يدور خلف الكواليس من خلال التغطية التلفزيونية، بالإضافة إلى الموقع الإلكتروني وقنوات وحسابات البطولة على مختلف منصات التواصل الاجتماعي، وحضر البطولة عدد من نجوم في الفن والرياضة وشخصيات بارزة.

وقامت القناة السعودية الرياضية بنقل مجريات البطولة التي تمثل الحدث الأكبر في رياضة الغولف على مستوى الشرق الأوسط.





Source link

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار