الرئيسية / المكتبة / “السبب الآخر وراء رغبة النساء في البنات هو الحفاظ على ذكرياتهن حية.” رواية تاري…

“السبب الآخر وراء رغبة النساء في البنات هو الحفاظ على ذكرياتهن حية.” رواية تاري…

⭐️⭐️⭐️⭐️
“السبب الآخر وراء رغبة النساء في البنات هو الحفاظ على ذكرياتهن حية.”
رواية تاريخية مستوحاة من قصة يعقوب، تُروى من خلال عيون دينا، أصغر أطفاله وابنته الوحيدة.
في الإنجيل، دينا ليس لها صوت، لكن “أنيتا ديامنت” أعطتها صوتًا من خلال هذه القصة الخيالية لحياتها التي تقدم صورة مقنعة لمجتمع من النساء في العصور القديمة. الخيمة الحمراء، المكان الذي تتجمع فيه النساء من أجل الطقوس مثل الدورات الشهرية، التعافي من المرض، والولادة. بالنسبة لي هذا الكتاب هو قصة القوة والتمكين. عاشت دينا في مجتمع لم تكن مطلعة فيه على عالم الرجال. لذا ينصب التركيز على العلاقات الأنثوية والعلاقات بين النساء. تظهر الخصوبة والولادة بشكل بارز. تُظهر دينا في سردها للحياة بشكل فعّال أجواء الثقافة القديمة.
لكن الإنجاز الحقيقي الذي يحققه هذا الكتاب ليس في تفسيره لقصص العهد القديم فقط، بل في قدرته على إظهار أن الحقائق الأساسية التي لا يمكن دحضها للأنوثة لا تخضع للثقافة أو الزمن، الصفات غير المؤثرة التي تشكل كل ذلك يتم وصف الأنوثة بطريقة من غير أن يصوّرها رخيصة الثمن، وبشكل سحري، من غير أن يسحبها منظور التاريخ القديم إلى الصورة النمطية الجميلة حقًا، وهو كتاب يجعلني أشعر بالارتباط مع كل نساء الأرض.
الكتابة وصفية بشكل جميل، ترى نفسك مع دينا وهي تُعيد إِحياء ذكريات أمهاتها وكل ما مرَّت بِه.
إحدى الروايات القليلة التي بكيت وضحكت كثيرًا خلالها.

عدد الصفحات: 338
————
مراجعات القراء، القراءة للصديقة #سارة_بزيع


Source

عن احمد حسن منصور

آخر الأخبار