الرئيسية / رياضة / السعودية تحارب «كورونا» بمبادرة «لاعبون بلا حدود» العالمية-وكالة ذي قار

السعودية تحارب «كورونا» بمبادرة «لاعبون بلا حدود» العالمية-وكالة ذي قار

السعودية تحارب «كورونا» بمبادرة «لاعبون بلا حدود» العالمية

بجوائز تصل إلى 10 ملايين دولار وشعار «عالم واحد… جسد واحد»


الخميس – 22 شوال 1442 هـ – 03 يونيو 2021 مـ رقم العدد [
15528]


الأمير فيصل بن بندر بن سلطان (الشرق الأوسط)

الرياض: «الشرق الأوسط»

أعلن «الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية» عن استضافة المملكة المبادرة الخيرية العالمية «لاعبون بلا حدود» للعام الثاني على التوالي، وذلك في الفترة من 7 يونيو (حزيران) الحالي إلى 8 أغسطس (آب) المقبل، بمجموع جوائز يصل إلى 10 ملايين دولار يعود ريعها بالكامل لدعم جهود مكافحة فيروس «كورونا» المستجد.
وبالتعاون مع الشركة الرائدة في مجال الرياضة الإلكترونية «ESL»، تأتي نسخة هذا العام من الحدث الخيري الأكبر في مجال الرياضات الإلكترونية على مستوى العالم، تحت شعار: «عالم واحد… جسد واحد»، بهدف مساعدة الدول المحتاجة للحصول على لقاح «كوفيد19» من خلال التبرع بمجموع جوائز الحدث لـ«مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية» الذي بدوره سيقوم بتقديمها للجهات العالمية التي تساهم في تقديم اللقاح لتلك الدول في مختلف أنحاء العالم.
وتمتد مبادرة «لاعبون بلا حدود» في نسختها الثانية إلى 9 أسابيع، وستتنافس على مجموع جوائزها الخيرية البالغ 10 ملايين دولار، نخبة الفرق واللاعبين المحترفين العالميين في العديد من الألعاب الشهيرة في «منافسات النخبة».
وبالإضافة إلى «منافسات النخبة»، سيُفتح باب التسجيل لعشّاق ومحبي الألعاب الإلكترونية؛ حيث سيكونون على موعد مع المتعة والتشويق في «منافسات البطولات المجتمعية» المليئة بالإثارة والتحدّي. وستعرض جميع تلك المنافسات في بث مباشر «افتراضياً» وبسبع لغات لمنح الملايين حول العالم تجربة نوعية في عالم الرياضة والترفيه للمشاهدة والمشاركة واللعب والتعلّم، بالإضافة إلى حث مجتمع الرياضات الإلكترونية والمجتمع السعودي والعالمي على الوصول لأعلى رقم ممكن من التبرعات.
وبهذه المناسبة؛ أشاد الأمير فيصل بن بندر بن سلطان، رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية، بإقامة المملكة هذا الحدث العالمي الخيري للمرة الثانية على التوالي بعد النجاح المميز الذي تحقق في نسخته الأولى، وقال: «نؤمن تماماً بالقوة التي تمتلكها الرياضة الإلكترونية، وشاهدنا في العام الماضي ما يمكن إنجازه حين يتحد مجتمع الرياضة الإلكترونية لتحقيق هدف أسمى، مثل مساعدة الجهات الخيرية في التصدي لجائحة فيروس (كوفيد19). ورغم وجود اللقاحات؛ فإن هناك العديد من الدول التي لا تستطيع الحصول عليه لأشهر قادمة».
وأضاف: «شعارنا هذا العام هو (عالم واحد… جسد واحد)، ونسعى للاستمرار في دعم مسيرة مكافحة هذا الوباء، من خلال توفير أفضل تجربة رياضية ترفيهية تشمل نخبة الأسماء والفرق والألعاب العالمية. مبادرة (لاعبون بلا حدود) دعوة مفتوحة للجميع، وتعكس مدى التأثير الإيجابي الذي يمكن لعالم الرياضة الإلكترونية تحقيقه عن طريق العمل الخيري».
وكانت النسخة الأولى من الحدث الرياضي العالمي الخيري قد لاقت إقبالاً كبيراً؛ حيث شهدت مشاركة أكثر من 460 ألف لاعب من 141 دولة، بالإضافة إلى أكثر من 200 ألف مواجهة في المنافسات الجماهيرية، وأكثر من 14 مليون مشاهد لـ«منافسات النخبة».
وتضم قائمة الأسماء المشاركة في «منافسات النخبة» مجموعة من أفضل الأسماء العالمية في الرياضة الإلكترونية؛ منهم البطل العالمي السعودي، مساعد الدوسري، الذي علّق على استعداداته للمشاركة في النسخة الثانية من مبادرة «لاعبون بلا حدود»، قائلاً: «لقد كانت النسخة الماضية لحظة مهمة بالنسبة لمجتمع الرياضة الإلكترونية السعودي؛ حيث تصدرت المملكة المشهد العالمي، من خلال مبادرة خيرية عالمية وحّدت عشاق ومحبي الألعاب الإلكترونية تحت مظلة مكافحة انتشار فيروس (كوفيد19)».
وأضاف الدوسري: «أصداء البطولة وصلت لمجتمع الرياضة الإلكترونية ككل، وأنا فخور جداً بالدور الريادي الذي تقوم به المملكة والاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية في قلب الساحة العالمية، وأتطلع بحماس للمشاركة في النسخة الثانية».
وشهدت نسخة العام الماضي من مبادرة «لاعبون بلا حدود» حصول كثير من الجهات الخيرية العالمية، مثل «اليونيسف»، و«دايركت ريليف»، و«التحالف العالمي للقاحات والتحصين»، و«الهيئة الطبية الدولية»، على تبرعات مالية ساهمت في دعم جهود مكافحة الوباء العالمي من خلال توفير الإمدادات الصحية اللازمة والمياه ومستلزمات العناية وتأمين التعليم والحماية للأطفال.



السعودية


رياضة




Source link

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار