الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / السلطات المصرية تفرج عن الفنانة الروبوت “أيدا”-وكالة ذي قار

السلطات المصرية تفرج عن الفنانة الروبوت “أيدا”-وكالة ذي قار

الروبوت أيدا أمام أحد أعمالها الفنية

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

الروبوت أيدا أمام أحد أعمالها الفنية

أفرجت السلطات المصرية عن الفنانة الروبوت “أيدا”، التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي لرسم أعمال فنية، بعد احتجازها لدى الجمارك عدة أيام.

وكانت السلطات قد صادرت “أيدا”، التي سميت بهذا الاسم نسبة إلى عالمة الرياضيات آدا لوفلايس، الأسبوع الماضي، خشية وجود أدوات تجسس فيها.

وظلت الفنانة الروبوت محتجزة لمدة عشرة أيام، ما هدّد معرض فني ستؤديه عند الهرم الأكبر في الجيزة.

وأعربت السفارة البريطانية في القاهرة في بيان عن سعادتها لرؤية الفنانة الروبوت “أيدا” بعد إنجاز إجراءات التخليص الجمركي.

وأوضحت أن “إجراءات التخليص الجمركي قد تستغرق وقتاً، وهي مطلوبة قبل استيراد أعمال فنية أو معدات تكنولوجيا المعلومات”.

وقال مخترع الروبوت، آيدن ميلير، إن السلطات احتجزت “أيدا” بعد شكوك حول جهاز المودم الخاص بها، قبل أن يثيروا شكوكا بشأن الكاميرات الموجودة فيها.

وعرض ميلير إزالة المودم، لكنه قال إنه لا يستطيع إزالة آلات التصوير الضرورية لقدرة “أيدا” على الرسم.

وتستخدم الفنانة الروبوت خوارزميات الذكاء الصناعي لتحويل ما تسجله عبر الكاميرات إلى أعمال فنية.

وقال ميلير لصحيفة الغارديان: “يمكنني إزالة أجهزة المودم، لكن لا يمكنني فعلاً إبعاد عينيها”.

وأشاد بعمل السفير البريطاني قائلاً إنه “كان يعمل طوال الليل لإطلاق سراح أيدا”، لكنه أشار إلى أن إطلاق سراحها المتأخر جعل من الصعب تجهيزها لعرض يوم الخميس.

وكان من المفترض أن تشارك “أيدا” في معرض فني معاصر يقام في منطقة الأهرامات.

وأرسلت “أيدا” وأعمالها في صناديق خاصة للسفر جواً، عبر البريد الجوي إلى القاهرة، للمشاركة في معرض “Forever is Now”، الذي يستمر حتى السابع من تشرين الثاني/نوفمبر.

واكتمل بناء “أيدا” عام 2019، وعرضت أعمالها الفنية في متاحف بريطانية.


المصدر

عن هادي محيسن

آخر الأخبار