الرئيسية / ثقافة وفنون / المنتجة ماريان خوري: لم يتمكن احد من تقليد هذا المهرجان..وسعيدة بتجربة ابنتي- وكالة ذي قار

المنتجة ماريان خوري: لم يتمكن احد من تقليد هذا المهرجان..وسعيدة بتجربة ابنتي- وكالة ذي قار

مهرجان بانوراما الفيلم الأوروبي يعلن عن دورته ال14

المنتجة ماريان خوري: لم يتمكن احد من تقليد هذا المهرجان..وسعيدة بتجربة ابنتي

المنتجة ماريان خوري: لم يتمكن احد من تقليد هذا المهرجان..وسعيدة بتجربة ابنتي
المنتجة ماريان خوري: لم يتمكن احد من تقليد هذا المهرجان..وسعيدة بتجربة ابنتي


القاهرة- خلود أبوالمجد

أقيم صباح اليوم المؤتمرالصحافي للإعلان عن فعاليات الدورة ال14 لمهرجان «بانوراما الفيلم الأوروبي» الذي يقام في الفترة من 17 حتى 26 نوفمبر الجاري، ويعرض برنامج البانوراما في هذه الدورة أكثر من 45 فيلماً مقسمة إلى 6 أقسام.

وحول المهرجان أكدت المنتجة ماريان خوري ان توقيت بداية المهرجان كل عام لا يتأثر ابداً بالإقبال عليه نظراً لمصادفته انه يكون قبل موعد بداية مهرجان القاهرة السينمائي الدولي وبعد نهاية مهرجان الجونة السينمائي، فنوعية الأفلام والجمهور الذي يحضر مهرجان البانوراما مختلفة تماماً عن غيره من المهرجانات والجمهور، فالفعاليات والسوق الإنتاجية للمهرجانات الأخرى تصبغهم بالطابع التسويقي أكثر من المشاهدة والاستمتاع بعناصر الفيلم ورؤيته، لكن مهرجان بانوراما الافلام الأوروبية تجد كل الحضور متواجدا للتمتع بالفرجة ومناقشة عناصر العمل، وقد حاول الكثير نهج نفس الطريق والعمل على إنشاء مهرجانات مشابهة الا انه لم يتمكن احد من تنفيذ البرنامج الذي يعرض في هذا المهرجان بنفس التقنية والجهد المبذول من الشباب القائمين على هذا المهرجان الذي لا تتعدى ميزانيته ال100 الف يورو.
وعن رأيها في تجربة ابنتها المخرجة ساره الشاذلي التي قدمت أول افلامها (العودة) ضمن فعاليات مهرجان الجونة السينمائي الماضي كان العرض العالمي الاول له قالت انها سعيدة جداً بحماس ابنتها وإصرارها على العمل بمفردها وبأنها أخذت هذه الخطوة عقب دراسة، مؤكدة أنها لم تكن تخطط لأن تخوض تجربة عرض الفيلم في أي مهرجان، لكن القائمين على مهرجان الجونة تحمسوا للفيلم بعد مشاهدته وصمموا على ضمه للمسابقة الرسمية، مضيفه أن ساره حالياً تعمل على اول مشروع لها لفيلم روائي طويل.  

يذكر أن المهرجان يضم في قسمه الأول الأفلام الروائية الطويلة والذي يقدم فيه مجموعة مختارة من أحدث الأفلام الأوروبية التي حازت على تقدير المهرجانات العالمية المختلفة، ومنها الفيلم الذي يتسم بالكوميديا الرومانسية السوداء «أسوأ شخص في العالم» للمخرج يواكيم ترير، والفيلم الجريء للمخرج جاك أوديار بعنوان «باريس، المقاطعة الثالثة عشرة»، وفيلم «جناح رقم 6» للمخرج يوهو كوشمانين، وهو معالجة لإحدى روايات الكاتبة روزا ليكسوم. بينما يضم القسم الثاني «مخرجون صاعدون» وهو مخصص لتقديم تجارب للأفلام الروائية الطويلة الأولى ومنها فيلم «لوزو» للمخرج ألِكس كاميليري ليعد أول فيلم من جمهورية مالطا يعرض في البانوراما.

والقسم الثالث هو الأفلام التسجيلية، والتي تتناول نطاقاً واسعاً من الموضوعات التي تعكس وضع عالمنا الراهن ومن ضمنها فيلم «ماجالوف بلدة الأشباح» من إخراج ميجِل أنجل بلانك.

أما القسم الرابع فهو سينما كرزيستوف كيزلوسكي، حيث تخصص البانوراما قسم العروض الاستعادية لعرض أعمال المخرج البولندي الرائد كرزيستوف كيزلوسكي الذي امتد مشواره الفني على مدار ثلاثين عاما، والذي أثرت لغته البصرية الساحرة في الجماهير، ويعرض له «ثلاثية الألوان» أزرق -أحمر -أبيض بالإضافة إلى «فيلم قصير عن الحب»، «فيلم قصير عن القتل»، و«الحياة المزدوجة لفرونيكا». كما تمت إضافة قسم جديد وهو الخامس في البانوراما «صور خارقة للطبيعة» وهو مخصص لمحبي السرديات البصرية ذات لغة سينمائية غير مألوفة أو المرعبة، أو المستحيل حدوثها، حيث يركز القسم على صناع أفلام برعوا في تناول نوع معين من السينما وتخطوا عبر الحدود التقليدية للصناعة ومن أبرز أفلام القسم، «أسنان ثلجية» من إخراج لوسيل هادزيهاليلوفيتش وفيلم «الروح المقدسة» من إخراج شيما جارسيا إيبارا.

وأضيف إلى برنامج المهرجان قسم الأفلام القصيرة وهو السادس، والذي نتج عن الشراكة مع مهرجان ليدن ليتم عرض خمسة أفلام قصيرة للطلبة، والتي عرضت بمهرجان ليدن بالمسابقة الرسمية.
يذكر أن مهرجان «بانوراما الفيلم الأوروبي» يقام بدعم من الاتحاد الأوروبي بالتعاون مع منظمة EUNIC وتحت رعاية وزارة الثقافة المصرية.











المصدر

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار