الرئيسية / رياضة / الهلال إلى نهائي «الأبطال»… والنصر يكسب الاحترام-وكالة ذي قار

الهلال إلى نهائي «الأبطال»… والنصر يكسب الاحترام-وكالة ذي قار

ممثلا الكرة السعودية قدّما موقعة ملحمية «آسيوية» للتاريخ في حضور جماهيري كبير

بلغ الهلال نهائي دوري أبطال آسيا بفوزه المثير على غريمه النصر 2 – 1 في مواجهة نصف نهائي البطولة التي جمعتهما على ملعب مرسول بارك بالعاصمة الرياض، وسط حضور جماهيري كامل العدد.

وينتظر الهلال الفائز من مواجهة شرق القارة بين بوهانج وأولسان الكوريان اليوم الأربعاء في الدور ذاته.

وافتتح موسى ماريغا التسجيل لصالح الهلال عند الدقيقة 17 لكن النصر ورغم دخوله الشوط الثاني بعشرة لاعبين بسبب طرد لاعبه علي لاجامي، فإنه سجل التعادل عن طريق لاعبه تاليسكا، وعاد سالم الدوسري لترجيح كفة الهلال في الدقيقة 71 من المواجهة.

وفضل البرتغالي ليوناردو جارديم الثبات على القائمة ذاتها التي شاركت في دور ربع نهائي البطولة أمام بيرسبوليس الإيراني، حيث تواجد ياسر الشهراني على مقاعد البدلاء رغم جاهزيته للمواجهة واستمر ناصر الدوسري في الحضور بديلاً عنه للمباراة الثانية على التوالي.

وبدأ جارديم المواجهة بعبد الله المعيوف في حراسة المرمى، ومن أمامه الرباعي الدفاعي محمد البريك وعلي البليهي والكوري الجنوبي جيانغ وناصر الدوسري، وفي محور الارتكاز تواجد محمد كنو والقائد سلمان الفرج، ومن أمامه الثلاثي بيريرا وسالم الدوسري وموسى ماريغا وفي المقدمة وحيداً الفرنسي غوميز.

على الجانب الآخر، لم يجر البرتغالي بيدرو إيمانويل مدرب فريق النصر تغييرات كبيرة في القائمة باستثناء إشراك علي لاجامي في مركز الظهير الأيسر بديلاً عن الموقوف محمد قاسم، بينما ظلت بقية الأسماء حاضرة كما هي في مواجهة ربع النهائي أمام الوحدة الإماراتي.

وتواجد وليد عبد الله في حراسة المرمى ومن أمامه رباعي خط الدفاع علي لاجامي وعبد الله مادو وعبد الإله العمري وسلطان الغنام، فيما حضر الثنائي عبد المجيد الصليهم وعبد الله الخيبري في محور الارتكاز، ومن أمامهما الثلاثي تاليسكا وماشاريبوف وعبد الفتاح عسيري وفي المقدمة وحيداً المهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله.

بدأت المواجهة بهجوم سريع ومباغت من الجانب الهلالي عن طريق موسى ماريغا الذي انطلق من ركلة البداية بحثاً عن التوغل داخل منطقة الجزاء الصفراء لكن علي لاجامي نجح في إنهاء خطورة الهجمة، دقائق قليلة حتى جاء الرد الأصفر مع الدقيقة الثالثة بعد خطأ محتسب لصالحه لُعبت الكرة ساقطة وكاد أن يركنها لكن الكوري جيانغ أنهى خطورة الهجمة، بعدها بدقيقة هجمة مرتدة لموسى ماريغا ينجح بالتوغل داخل منطقة الجزاء ويرسلها عرضية أبعدت من جانب الدفاعات النصراوية.

ونجح موسى ماريغا مع الدقيقة 17 في ترجمة الجملة الفنية الرائعة التي تناقلها عدد من لاعبي الهلال حولها أخيراً غوميز إلى ماريغا الذي جاوز عبد الله مادو وسدد الكرة قوية سكنت الشباك الصفراء.

وحاول المدافع علي لاجامي إبراز دوره الهجومي بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء مع الدقيقة 35 لكن المعيوف كان حاضراً وتصدى للكرة على دفعتين.

وسط محاولات النصر المستمرة بتعديل النتيجة يتحصل مدافعه علي لاجامي على بطاقة حمراء بعد دخوله العنيف تجاه موسى ماريغا في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، فيما ودع ماريغا المواجهة للإصابة.

ونجح المعيوف مع بداية شوط المباراة الثاني بإنقاذ شباكه من هدف محقق بعدما تصدى لتسديدة حمد الله المواجهة للشباك الزرقاء، إلا أن البرازيلي تاليسكا نجح بزيارة الشباك الزرقاء بعد رأسية رائعة ركنها كهدف تعادل حضر في وقت مبكر من الشوط الثاني.

واصل النصر أفضليته وتحصل على أكثر من هجمة كان معها قريباً من زيارة الشباك الزرقاء مجدداً، فيما تمكن سالم الدوسري الذي كان بعيداً عن أجواء المواجهة مع الدقيقة 71 بإعادة فريقه الهلال مجدداً للتقدم بعدما تسلم كرة بالقرب من منطقة الجزاء راوغ معها الدفاعات وأرسلها ساقطة ارتطمت بالمدافع مادو وسكنت الشباك الصفراء.





Source link

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار