الرئيسية / رياضة / الهلال «مكتمل النجوم» قبل النهائي الآسيوي-وكالة ذي قار

الهلال «مكتمل النجوم» قبل النهائي الآسيوي-وكالة ذي قار

ركبة الدوسري سليمة… وتذاكر المباراة تُطرح اليوم

اكتملت صفوف فريق الهلال بعودة العناصر الدولية في المنتخب السعودي ومشاركتهم بفاعلية في التدريبات التي تسبق النهائي الآسيوي أمام بوهانغ ستيلرز الكوري، الثلاثاء المقبل.

واطمأن الهلال الذي يقوده المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم على جاهزية جميع اللاعبين بعد مشاركة الثنائي ياسر الشهراني والكوري الجنوبي جيانغ هيون سو في التدريبات الجماعية، في الوقت الذي كشفت الفحوص الطبية سلامة ناصر الدوسري من الإصابة في الركبة عقب مشاركته في مواجهة الأخضر السعودي وفيتنام.

من جانب آخر، تترقب جماهير فريق الهلال طرح تذاكر النهائي المرتقب مساء اليوم (السبت)، وذلك قبل ثلاثة أيام من المواجهة التي ستقام على ملعب الملك فهد الدولي في العاصمة الرياض حيث تستضيف السعودية الأدوار المتقدمة من البطولة القارية بالإضافة لنهائي البطولة.

من جهته طالب سامي الجابر نجم فريق الهلال والمنتخب السعودي السابق، لاعبي الفريق العاصمي بالتركيز حينما يخوضون نهائي دوري أبطال آسيا الثلاثاء القادم، أمام بوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي الذي وصفه بالتحدي القوي.

وأوضح الجابر في حوار نُشر على موقع الاتحاد الآسيوي للعبة: «هذه مباراة صعبة ولا يمكن توقع مجرياتها، الفريق الكوري يمتاز بالانضباط التكتيكي، وهم يعرفون أنهم يخوضون مواجهة من مباراة واحدة، يجب على لاعبينا أن يكونوا حاضرين من الناحية الذهنية، وأن يكونوا مستعدين قبل المباراة، حيث يجب أن يضعوا بعين الاعتبار كل الاحتمالات في مثل هذه المباراة الصعبة».

وختم الجابر حديثه للاعبي الفريق: «نصيحتي للاعبي الهلال أن يحافظوا على تركيزهم، ويركزوا على السيطرة على إيقاع المباراة، وألا يتركوا مجالاً لأي احتمال أو لحدوث أي شيء خطأ، يجب أن نركز طوال 90 دقيقة أمام بوهانغ ستيلرز، هذه الخطوة الأخيرة، والخطوة الأخيرة تكون دائماً الأصعب».

واستعاد الجابر ذكرياته في المواجهة التي جمعت الهلال مع بوهانغ الكوري الجنوبي في نهائي كأس السوبر الآسيوي 1997: «لم يكن فريق بوهانغ بالخصم السهل»، مضيفاً: «حققنا الفوز بصعوبة 1 – 0 في الرياض، وقد كانوا فريقاً منظماً وقوياً من الناحية البدنية، ويمتاز بسرعة الانتقال من الدفاع للهجوم، وبالتالي كان خطيراً في الهجمات المرتدة، وقبل أن نسجل سنحت لهم بعض الفرص الخطيرة».

وفي مباراة الذهاب التي أُقيمت خلال أمسية حارة من شهر يونيو (حزيران) على استاد الملك فهد، سجل سامي الجابر هدف الفوز للهلال عبر تسديدة «على الطاير» بعد متابعة الكرة إثر ركلة ركنية، وجاء هذا الهدف في الدقيقة 77.

وبعد أسبوع أُقيمت مباراة الإياب في بوهانغ، حيث تحدث الجابر عن تلك المباراة بالقول: «خلال مباراة الإياب أعتقد أننا لعبنا بصورة جيدة كمجموعة، وكان يقودنا لاعب رائع هو يوسف الثنيان، حيث قدم أداءً يستحق جائزة أفضل لاعب في المباراة، ومنحني تمريرة حاسمة». وكشف الجابر عن ذلك الإنجاز: «كانت لدينا روح جماعية ووحدة داخل الفريق، وهذا الأمر ساعدنا في تلك المباراة، وآمل أن تتكرر تلك النتيجة يوم 23 نوفمبر (تشرين الثاني) على استاد الملك فهد الدولي، وأعتقد أننا قادرون على التغلب على بوهانغ ستيلرز من خلال التركيز الذهني الذي نمتلكه».

وأضاف: «لدينا واحد من أفضل النجوم في قارة آسيا، وهو سالم الدوسري، وكذلك لدينا سلمان الفرج قائد المنتخب الوطني ونادي الهلال، وآمل أن يكون لاعبو الهلال في يومهم وأن يكونوا مستعدين من الناحية الذهنية، حيث أعتقد أن هذا عنصر مهم في الفوز بنهائي من جولة واحدة مثل هذا النهائي».





Source link

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار