الرئيسية / رياضة / الهلال يقهر عناد «صائد الكبار» برأسية الوقت القاتل-وكالة ذي قار

الهلال يقهر عناد «صائد الكبار» برأسية الوقت القاتل-وكالة ذي قار

ثنائية آل سالم تمنح الاتفاق البداية المثالية في دوري المحترفين

قاد المهاجم صالح الشهري فريقه الهلال «حامل اللقب» إلى فوز ثمين وصعب من أمام ضيفه الطائي في ختام منافسات الجولة الأولى من دوري المحترفين السعودي.

وفي الوقت الذي كانت فيه المواجهة تتجه للتعادل السلبي تمكن البديل صالح الشهري من ترجمة عرضية ناصر الدوسري ولدغ الكرة برأسه لتسكن شباك الطائي في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

وظهر الهلال في شوط المباراة الأول بمستويات أقل من المتوقع ورغم سيطرته على مجريات اللعب فإن الفريق الأزرق لم يقدم أي فاعلية إيجابية في الجانب الهجومي، وسط تنظيم دفاعي كبير ظهر عليه فريق الطائي الذي يخوض مباراته الأولى في دوري المحترفين السعودي.

وفي شوط المباراة الثاني استعان البرتغالي جارديم بخدمات كل من سالم الدوسري وصالح الشهري ومحمد كنو على حساب الأرجنتيني فييتو والمالي موسى ماريغا وعبد الله عطيف بحثاً عن زيادة فاعلية في الجانب الهجومي من أمام فريق الطائي.

وافتقد الهلال حامل لقب النسخة الماضية من دوري المحترفين السعودي لخدمات لاعبه البرازيلي ماثيوس بيريرا الذي حضر في المنصة الرئيسية المخصصة لإدارة نادي الهلال وذلك لعدم إسقاط النادي العاصمي أياً من محترفيه الأجانب السبعة بعد التعاقد مع لاعب وست بروميتش الإنجليزي.

وغاب عن قيادة فريق الطائي مدربه التونسي محمد الكوكي الذي وجد في مدرجات الملعب بسبب عدم حصوله على رخصة برو التي تتيح له الوجود على مقاعد البدلاء بحسب أنظمة ولوائح رابطة دوري المحترفين السعودي، حيث تولى قيادة الفريق مساعده أبو بكر الحناشي الذي كان على تواصل مستمر مع تعليمات الكوكي.

وفي مدينة الدمام قاد المهاجم عبد الله آل سالم فريقه الاتفاق لتحقيق فوز ثمين من أمام ضيفه الباطن بعدما سجل هدفين في المباراة التي انتهت بفوز فارس الدهناء بهدفين مقابل هدف على ملعب الأمير محمد بن فهد.

وقضى آل سالم على أحلام فريق الباطن مبكراً بعدما نجح في زيارة سريعة لشباك الحارس الأوروغوياني كامبانيا عند الدقيقة التاسعة، ليعود بعدها بدقائق قليلة ويكرر زيارته لشباك الباطن مترجماً عرضية محمد الكويكبي الذي ساهم في صناعة الهدف الأول كذلك.

وقلص يوسف الجبلي لاعب فريق الباطن النتيجة مع الدقيقة الخمسين في شوط المباراة الثاني عن طريق ركلة جزاء لعبها بإتقان في شباك الجزائري رايس مبولحي حارس مرمى فريق الاتفاق.

وافتقد الباطن عددا من لاعبيه المنضمين حديثاً يأتي في مقدمتهم الثنائي الأجنبي، المدافع البرازيلي أنتونيو القادم من منافسات الدوري الياباني وتحديداً من فريق أوراوا، بالإضافة إلى لاعب الوسط الغاني أفري أكوا القادم من صفوف ملطية سبور التركي وذلك بسبب عدم حصول النادي على شهادة الكفاءة المالية التي تتيح للنادي قيد لاعبيه الجدد.





Source link

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار