الرئيسية / رياضة / اليوم… داكار السعودية يستأنف رحلته بعد يوم راحة وإصلاحات-وكالة ذي قار

اليوم… داكار السعودية يستأنف رحلته بعد يوم راحة وإصلاحات-وكالة ذي قار

تعود مركبات رالي داكار السعودية مجدداً إلى مغامرات الميدان بعد توقفها للراحة لمدة يوم في العاصمة الرياض بمخيم المبيت «البيفواك»، بعد نهاية المرحلة السادسة التي أقيمت داخل منطقة الرياض وهي المرحلة التي أعقبت انطلاقة الأسبوع الأول التي بدأت بالفحص الفني بمدينة جدة مروراً بحفل الافتتاح والانطلاق الرسمي في حائل ثم القيصومة وبعدها العاصمة الرياض.

وتستأنف اليوم المنافسة، حيث سينطلقُ المتسابقون من العاصمة الرياض بالاتجاه نحو الدوادمي، في سباقٍ لمسافة 700كم، منها 401كم للمرحلة الخاصة الخاضعة للتوقيت.

ومع نهاية المرحلة السادسة، بدأت ملامحُ المنافسة تتضحُ أكثر، حيث يتصدر القطري ناصر العطية سائق فريق «تويوتا» فئة السيارات، وبفارق 48 دقيقة و54 ثانية من السعودي يزيد الراجحي سائق «أوفر درايف» صاحب المرتبة الثانية، فيما يحلّ الفرنسي سيباستيان لويب سائق فريق «بي آر إكس» في المركز الثالث.

وفي فئة الدراجات النارية، يتمسّك البريطاني سام سندرلاند سائق فريق «غازغاز» بصدارة ترتيب هذه الفئة، وبفارق دقيقتين و39 ثانية من النمساوي ماتياس والكنر، والذي يحلّ ثانياً في الترتيب، فيما يأتي الأسترالي دانييل ساندرز سائق «غازغاز» في المرتبة الثالثة.

في حين لا يزال فريق «كاماز» مسيطراً على فئة الشاحنات خلال المراحل الستة الماضية، حيثُ يستحوذ ثلاثة من سائقيه على المراتب الأولى، إذ يحلّ ديمتري ستونيكوف في المركز الأول، متقدماً بفارق 10 دقائق و29 ثانية عن زميله إدوارد نِقولاييف، فيما يأتي أنطون شيبالوف في المركز الثالث.

أما في فئة المركبات الخفيفة تي3. يحتلّ التشيلي فرانشيسكو لوبيز كونتاردو صدارة الترتيب العام للفئة بفارق 23 دقيقة و9 ثوان عن السويدي سيباستيان إريكسون صاحب المركز الثاني، فيما تحتل الإسبانية كريستيان غوتييرز المركز الثالث في الترتيب العام للفئة.

وفي فئة المركبات الصحراوية الخفيفة تي4. يواصل السائق البرازيلي رودريغو لوبِّي دي أوليفييرا صدارة هذه الفئة، وبفارق 6 دقائق و56 ثانية عن الأميركي أستون جونز صاحب المركز الثاني، أما البولندي ميشال غوشتال فيأتي في المرتبة الثالثة لهذه الفئة.

وفي فئة الدارجات رباعية العجلات «كوادز»، يعتلي الفرنسي أليكساندر جيرود دراج فريق «ياماها» صدارة الترتيب العام للفئة، بفارق 4 دقائق و52 ثانية أمام الأميركي بابلو كوبيتِّي دراج فريق «ديل أمو ياماها»، فيما حجز الروسي أليكساندر ماكسيموف دراج شير المركز الثالث.

وتعد النسخة الثالثة من السباق الذي تستضيفه السعودية الأكبر من حيث المشاركة في تاريخ السباق الأعرق والأشهر والأكثر تحدياً في عالم رياضة المحركات، حيث تشهد مشاركة سائقين من 70 جنسية من مختلف أنحاء العالم.

وحرصت إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية على اعتماد برنامج استثنائي لضمان تقديم نسخة يفوق نجاحها ما تحقق في العامين الماضيين.

ويعكس حجم المشاركة في هذا العام، الاهتمام الكبير بالرالي، وهو دليل على الثقة في قدرة المملكة، وعزيمة أبنائها لاحتضان وتنظيم أكبر الفعاليات العالمية، ومواصلة مسيرتها الناجحة مع رالي داكار لترسيخ مكانتها كموطن جديد لرياضة المحركات.

وفي نسخة رالي داكار الحالية يشكل سائقو فرنسا العدد الأكبر بين جميع الدول المشاركة، ويليهم سائقو إسبانيا ثم هولندا وإيطاليا والتشيك، في جميع فئات الرالي.

وانطلق المتسابقون في الرالي من منطقة حائل، شمال المملكة، في أول يناير (كانون الثاني) الحالي نحو العاصمة الرياض قبل مواصلة تحديهم لتضاريس المملكة وكثبانها الرملية المليئة بالتحديات، ليحطوا رحالهم في مدينة جدة (غرب) في 14 من هذا الشهر.

ويضم مسار الرالي هذا العام مرحلتين دائريتين تشكلان دوراً أساسياً في منح أعضاء الفرق فرصة للراحة والتركيز والصيانة، إضافة إلى مرحلة ماراثونية، تتطلب التعامل بشكل استراتيجي وبقوة ذهنية وبدنية عالية للمشاركين بالرالي لضمان استمرارهم وبقائهم ضمن دائرة المنافسة على مراكز متقدمة دون خسارة الكثير من الوقت.





Source link

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار