الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / تندر: تطبيق المواعدة سيتيح التدقيق بخلفيات المستخدمين-وكالة ذي قار

تندر: تطبيق المواعدة سيتيح التدقيق بخلفيات المستخدمين-وكالة ذي قار

  • كودي غودوين
  • بي بي سي نيوز – سان فرانسيسكو

تطبيق تندر

ميزة جديدة ستضاف إلى أكثر تطبيقات المواعدة شهرة هذا العام، ستتيح تدقيق معلومات مستخدمي التطبيق في الولايات المتحدة الأمريكية.

سيصبح بإمكان مستخدمي “تندر” الاطلاع على المعلومات الواردة في السجلات المتاحة للعامة، والتي تخصّ الأشخاص الذين ينوون مواعدتهم عند إدخال الاسم أو رقم الهاتف المحمول.

وتأتي هذه الخطوة كنتيجة للتدقيق على معايير سلامة مستخدمي تطبيقات المواعدة الرقمية.

وتخطط شركة “ماتش غروب”، وهي الشركة الأم التي أطلقت “تندر”، لإدراج هذه الميزة في كل منصاتها في وقت لاحق من هذا العام.

وتقول تريسي برييدن، وهي رئيسة السلامة والمناصرة المجتمعية في شركة “ماتش غروب”: “لاحظنا أنه يمكن للشركات أن تؤدي دوراً جوهرياً في المساعدة على إزالة هذه العقبات من خلال استخدام التكنولوجيا، كما أن التعاون الحقيقي يتعلق باتخاذ فعل ما”.

وتمتلك الشركة أيضاً كلا من تطبيقات PlentyOfFish وOkCupid و Hinge.

وتعاونت الشركة مع منصة اسمها “غاربو Garbo”، مختصة بتدقيق البيانات الشخصية، لتقديم خدمات مدفوعة للشركة المالكة للتطبيق.

كما أن شركة تطبيقات المواعدة قد استثمرت حصة في “غاربو”.

وكانت مجموعة نساء قد أسست منصة “غاربو “بهدف جمع “سجلات عامة، وتقارير عن العنف أو الإساءة، بما في ذلك تقارير عن اعتقالات وإدانات ومذكرات منع الاقتراب، والتحرش وغيرها من الجرائم العنيفة”، من أجل تحضير تقارير عن الأشخاص.

لكن هذه التقارير لن تتضمن الإدانات بسبب تعاطي المخدرات ولا مخالفات المرور.

ونشرت “غاربو” تدوينة في شهر فبراير/ شباط قالت فيها: “تظهر بحوث جديدة أنه لا يوجد أي رابط بين حيازة المخدرات والعنف المبني على أساس الجندر”.

وأصبحت سلامة المستخدم قضية مهمة بالنسبة لشركات المواعدة الالكترونية وسط تصاعد حملات التوعية بخصوص خطورة تلك المنصات.

ففي عام 2019، كشف تحقيق أجرته جمعية “بروبابليكا ProPublica” ومقرها مدينة نيويورك، عن وجود عدد من الأشخاص المسجلين كمرتكبي جرائم جنسيّة في كثير من منصات “ماتش غروب” المجانية.

وبناء على ذلك التحقيق، أرسل 11 عضواً من الكونغرس رسالة في شهر فبراير/شباط 2020 إلى رئيس الشركة، شار دوبي، جاء فيها: “ينبغي على منصات المواعدة، مثل تلك التي تمتلكها ماتش غروب، أن تفعل كل شيء بمقدروها لضمان سلامة المستخدمين. وهذا يعني تنفيذ شروط الخدمة بحرص وانتباه”.

وناشد أعضاء الكونغرس الشركة “اتخاذ إجراءات سريعة لحماية المستخدمين عبر تقليل خطر العنف الجنسي أثناء المواعدة”.

وحاليا، يُحذف أي حساب إن قام شخص ما بإرسال معلومات تتعلق بماضٍ عنيف لصاحب الحساب على تطبيق “تندر” أو غيرها من التطبيقات التي تمتلكها الشركة ذاتها.

كما أن عدداً من التطبيقات مثل “تندر” والتطبيق المنافس “بمبل”، أضافت أدوات مفيدة مثل التحقق من الصور وإجراء اتصال فيديو من خلال التطبيق للتأكد من هوية الشخص.

وفي يناير/ كانون الثاني 2020، أضاف “تندر” زراً للتبليغ في حال الشعور بالخوف، إذ يؤدي كبس الزر إلى حفظ بيانات مكان اللقاء وتبليغ خدمات الطوارئ.

ومدحت سارة سوري-كوكسن، مديرة التواصل في منظمة “Get Safe Online” خطة شركة “ماتش غروب” بإضافة الميزة الجديدة.

وقالت لبي بي سي: “لطالما شددنا على ضرورة أن يتوخّى الحذر أولئك الذين يجربون تطبيقات المواعدة لأول مرة وكذلك الأكثر تمرساً باستخدامها، وأن يتحققوا من هوية الشخص نفسه، لا من الحساب الذي أنشأه. لذلك فنحن نشجع أية مبادرة تساعد الناس على إجراء الخطوات اللازمة قبل الدخول في علاقة التي قد تكون آثارها مدمّرة”.


المصدر

عن هادي محيسن

آخر الأخبار