الرئيسية / رياضة / «ثلاثية ألمانية» تخرج الأخضر من الأولمبياد… وآمال مصر تتضاءل بسبب التانغو-وكالة ذي قار

«ثلاثية ألمانية» تخرج الأخضر من الأولمبياد… وآمال مصر تتضاءل بسبب التانغو-وكالة ذي قار

اليابان تواصل انتصاراتها وتتصدر مجموعتها… والبرازيل تتعادل… وإسبانيا تكسب أستراليا

ودع المنتخب السعودي الأولمبي منافسات كرة القدم للرجال بأولمبياد طوكيو عقب خسارته أمام نظيره الألماني 2 – 3 أمس الأحد في الجولة الثانية من المجموعة الرابعة، والتي شهدت أيضاً تعادل البرازيل مع كوت ديفوار سلبياً.

وتقدم المنتخب الألماني بهدف سجله ناديم أميري في الدقيقة 12 وتعادل سامي النجعي للمنتخب السعودي في الدقيقة 30 ثم سجل راجنار أتشي الهدف الثاني للمنتخب الألماني في الدقيقة 43 ثم سجل النجعي الهدف الثاني له وللمنتخب السعودي في الدقيقة 50. قبل أن يسجل فيليكس أودوخاي الهدف الثالث للمنتخب الألماني في الدقيقة.75 وشهدت المباراة طرد أموس بيبر في الدقيقة 67.

وكتب سامي النجعي اسمه في تاريخ مسابقات كرة القدم بالأولمبياد باعتباره أول لاعب سعودي يسجل هدفين كأكثر اللاعبين إحرازاً مع منتخب بلاده.

وظل المنتخب السعودي بلا رصيد ليودع منافسات البطولة بغض النظر عن نتيجة مباراته الأخيرة، فيما حصد المنتخب الألماني أول ثلاث نقاط له ليحتل المركز الثالث بفارق نقطة خلف البرازيل وكوت ديفوار.

وفي المباراة الثانية، خيم التعادل السلبي على المباراة التي جمعت بين المنتخب البرازيلي الأولمبي ونظيره منتخب كوت ديفوار.

وفشل المنتخبان في استغلال كافة الفرص التي أتيحت لهما أمام المرميين ليحصل كل منهما على نقطة.

وتصدر المنتخب البرازيلي المجموعة برصيد أربع نقاط بفارق الأهداف أمام منتخب كوت ديفوار.

وشهدت المباراة طرد دوجلاس لوبيز لاعب البرازيل في الدقيقة 14 وإيبوي كواسي لاعب كوت ديفوار في الدقيقة 79. ويلتقي المنتخب السعودي مع نظيره البرازيلي في الجولة الأخيرة، فيما يلعب المنتخب الألماني مع منتخب كوت ديفوار.

وسقط المنتخب المصري الأولمبي في فخ الخسارة أمام نظيره الأرجنتيني صفر – 1 خلال المباراة التي جمعتهما أمس الأحد ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة الثالثة بمنافسات كرة القدم للرجال بأولمبياد طوكيو، والتي شهدت فوز منتخب إسبانيا على أستراليا 1 – صفر.

ويدين المنتخب الأرجنتيني بالفضل في هذا الفوز للاعبه فاكوندو ميدينا الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 52.

وبدأ المنتخب الأرجنتيني المباراة بضغط هجومي مكثف بحثاً عن تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات المنتخب المصري، الذي اضطر للتراجع للحفاظ على نظافة شباكه.

وكاد المنتخب الأرجنتيني أن يفتتح التسجيل في الدقيقة الخامسة عندما سدد أدولفو جايش كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها اصطدمت بالقائم الأيسر للحارس محمد الشناوي.

وبمرور الوقت دخل المنتخب المصري في أجواء المباراة الهجومية وبدأ شن هجمات مرتدة على مرمى المنتخب الأرجنتيني بحثاً عن تسجيل هدف التقدم، وهو ما كاد يتحقق في الدقيقة 13 عندما مرر صلاح محسن كرة بينية إلى رمضان صبحي داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى ليسدد كرة قوية تصدى لها الحارس جيرمياس ليدسما.

بعد تلك الهجمة أصبح اللعب سجالاً بين المنتخبين ولكن دون خطورة حقيقية تذكر على المرميين حيث تألق مدافعو المنتخبين في إفساد الهجمات قبل الوصول لحارسي المرمى، لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصراً في وسط الملعب دون خطورة حقيقية على المرميين حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول فارضاً التعادل السلبي بين الفريقين.

واستمرت سيطرة المنتخب الأرجنتيني على مجريات اللقاء بحثاً عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل واصل المنتخب المصري اعتماده على خطته الدفاعية وشن الهجمات المرتدة.

وفي الدقيقة 52 أسفرت هجمات المنتخب الأرجنتيني عن تسجيل الهدف الأول عندما لعبت كرة عرضية من الناحية اليسرى لمسها فاكوندو ميدينا برأسه لكن كرته اصطدمت بأسفل القائم الأيسر لترتد إليه مرة أخرى فسددها إلى داخل المرمى.

بعد الهدف تخلى المنتخب المصري عن حذره الدفاعي وبادر بشن هجمات بحثاً عن تسجيل هدف التعادل، في المقابل تراجع المنتخب الأرجنتيني لوسط ملعبه لامتصاص حماس لاعبي المنتخب المصري مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة.

ومع ذلك فشل المنتخبان في تشكيل أي خطورة على المرمى لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 72 والتي شهدت تسديدة من أحمد فتوح من خارج منطقة الجزاء لتلمس الكرة جسد أحد لاعبي المنتخب الأرجنتيني قبل أن تعلو العارضة وتخرج لركلة ركنية لم تستغل.

واستمرت سيطرة المنتخب المصري على مجريات اللقاء، ولكن دون خطورة حقيقية على المرمى، خاصة أن المنتخب الأرجنتيني تراجع لوسط ملعبه وأغلق كافة الطرق المؤدية إلى مرماه.

ولم تشهد الدقائق المتبقية أي جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة معلناً فوز الأرجنتين بهدف نظيف.

وفي المباراة الثانية، فاز المنتخب الإسباني على نظيره الأسترالي 1 – صفر.

ويدين المنتخب الإسباني بالفضل في هذا الفوز للاعبه ميكيل أويارزابال الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 81.

وبهذه النتائج، تصدر المنتخب الإسباني المجموعة الثالثة برصيد 4 نقاط، وحل المنتخب الأسترالي ثانياً برصيد ثلاث نقاط، بفارق المواجهات المباشرة أمام المنتخب الأرجنتيني، فيما يقبع المنتخب المصري في قاع الترتيب بنقطة واحدة.

وكان المنتخب الأرجنتيني خسر أمام نظيره الأسترالي صفر – 2 في الجولة الأولى، فيما تعادل المنتخب المصري مع الإسباني سلبياً.

وفي المسابقة ذاتها، فاز المنتخب الياباني الأولمبي على المنتخب المكسيكي 2 – 1 أمس الأحد في الجولة الثانية من المجموعة الأولى بمنافسات كرة القدم للرجال في أولمبياد طوكيو، والتي شهدت أيضاً فوز المنتخب الفرنسي على نظيره منتخب جنوب أفريقيا.

وسجل هدفي المنتخب الياباني تاكيفوسا كوبو في الدقيقة السادسة وريتسو دوان في الدقيقة 12 من ركلة جزاء، فيما سجل هدف المنتخب المكسيكي روبرتو ألفاردو في الدقيقة 85، وشهدت المباراة طرد يوهان فاسكيز لاعب المنتخب المكسيكي في الدقيقة 68.

ورفع المنتخب الياباني رصيده إلى ست نقاط في صدارة الترتيب، ليقترب بقوة من التأهل لدور الثمانية، فيما توقف رصيد المنتخب المكسيكي عند ثلاث نقاط في المركز الثاني.

وفي المباراة الثانية، فاز منتخب فرنسا الأولمبي على نظيره منتخب جنوب أفريقيا 4 – 3.

وتقمص أندري بيير جينياك دور البطولة للمنتخب الفرنسي وسجل ثلاثة أهداف (هاتريك) في الدقائق 57 و78 و86. من ركلة جزاء، وأضاف تيجي سافانييه الهدف الرابع في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة. فيما سجل أهداف المنتخب الجنوب أفريقي كوباميلو كوديسانج وإيفيدينس ماكجوبا وتيبوهو موكيانا في الدقائق 53 و73 و82.

وحصد المنتخب الفرنسي أول ثلاث نقاط له في البطولة ليحتل المركز الثالث، فيما ظل المنتخب الجنوب أفريقي بلا نقاط.

وكان المنتخب الفرنسي خسر أمام المكسيك 1 – 4 في الجولة الأولى، فيما خسر منتخب جنوب أفريقيا أمام نظيره الياباني بهدف نظيف.





Source link

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار