الرئيسية / ثقافة وفنون / حفلات الصيف في مصر.. انتعاشة جماهيرية تعيد الحياة للساحة الغنائية- وكالة ذي قار

حفلات الصيف في مصر.. انتعاشة جماهيرية تعيد الحياة للساحة الغنائية- وكالة ذي قار

حفلات الصيف في مصر.. انتعاشة جماهيرية تعيد الحياة للساحة الغنائية

حفلات الصيف في مصر.. انتعاشة جماهيرية تعيد الحياة للساحة الغنائية


أيام قليلة ويودع المطربون موسم حفلات الصيف في مصر الذي شهد انتعاشة غير مسبوقة منذ موسمين، حيث شهد عودة حفلات الساحل الشمالي بكثافة أعادت إلى الأذهان مواسم ما قبل جائحة كورونا.

ومنحت حفلات موسم الصيف الحالي قبلة الحياة للساحة الغنائية من مطربين وعازفين بعد أشهر طويلة من الركود والغياب التزاما بإجراءات مكافحة فيروس كورونا، وتسابق المطربون على إحياء أكثر من حفل غنائي هذا الموسم.

واحتلت حفلات الساحل الشمالي النصيب الأكبر من حيث العدد والجمهور الحضور، ولم تخل كذلك الفنادق بعدة مدن من حفلات ضخمة بمشاركة مطربين مصريين وعرب.

افتتح حفلات الصيف المطرب تامر حسني في مدينة العلمين الجديدة في ثاني أيام عيد الأضحى، بحضور أكثر من 100 ألف شخص، وقدم خلاله باقة مميزة من أجمل أغنياته القديمة والجديدة.

ويعتبر تامر حسني في العلمين الجديدة، أول حفل جماهيري يقام في مصر بعد توقف أكثر من عام بسبب جائحة فيروس كورونا.

وأطل تامر حسني على جمهوره في العلمين الجديدة، وهو يهبط بمسرح خاص من أعلى قمة في المسرح الأساسي، وذلك وسط استعراض تاريخي وإبهار مسرحي.

ونشر تامر حسني حينها، عبر صفحته الشخصية بموقع “إنستجرام”، صورا له على المسرح وعلق عليها قائلا: “فخور إن بلدي اختارتني لافتتاح أول حفل جماهيري لصيف 2021”.

وكان جمهور الهضبة عمرو دياب على موعد مع حفل حاشد يوم 13 أغسطس في مدينة العلمين الجديدة كذلك.

وشهد الحفل حضورا جماهيرا غفيرا قبل انطلاقه بساعات، وتكدست الطرق المؤدية إلى الحفل، نظرا لتوافد الجمهور لحضور الحفل من مختلف منتجعات الساحل الشمالي.

وشهد الحفل مشاركة أكثر من 50 ألف شخص، وبدأ حفله بأغنية يا أنا يا لأ، وقدم فاصلا من أجمل أغنياته منها يتعلموا، وياه، يوم تلات، قدام مرايتها، أماكن السهر، بحبه، نغمة الحرمان، الجو جميل، وزي مانتي.

كما قدم أحدث أغانيه التي صدرت هذا الصيف مثل أحلى ونص، اتقل، وسط تفاعل الجمهور معه حيث شاركوه الغناء طوال الحفل.

وفي يوم 7 أغسطس أحيت روبي ومحمود العسيلي حفلا غنائيا في مدينة العلمين الجديدة كذلك، وقدمت روبي أغنيات “حتة تانية” و”قلبي بلاستيك” و”كل لما اقوله آه” و”عمري ما ستنيت حد” و”انت عارف ليه”.

محمود العسيلي قدم باقة منوعة من أشهر أغانيه التي شهدت تفاعلا كبيرا، وسط حضور الآلاف من جمهوره.

ودخل ساحة الحفلات كذلك الفنان محمد حماقي وذلك يوم الجمعة 27 أغسطس بالساحل الشمالي، وشهد الحفل العديد من المفاجآت المتتالية التي خطفت أنظار وإعجاب الجمهور، حيث جاءت افتتاحية الحفل قوية بصعود حماقي على خشبة المسرح عقب استعراض عالمي مبهر بخاصية الـ3D .

وظهر مجسم ضخم لحماقي بارتفاع ١٢ مترا وتوالت المؤثرات ليظهر الشكل النهائي لمجسم حماقي وسط هتافات وصيحات الإعجاب التي تعالت بمزيج من الإثارة مع صعود حماقي على خشبة المسرح.

وقدم حماقي الأربعة أغنيات الجديدة من ألبوم “يا فاتني” التي طرحها مؤخرا على التوالي وحصدت جميعها تريندات المركز الأولى على يوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي بداية من “زيها مين” التي شارك في غنائها على المسرح كاتب وملحن الأغنية عزيز الشافعي.

والجمعة نفسها، أحيا الفنان محمد منير حفلا في المسرح الروماني.

وغنى منير على مدار ساعتين باقة من أشهر أغانيه التي قدمها على مدار مسيرته الفنية، فيما شهد الحفل تفاعلا كبيرا من جانب الجمهور، حيث شهدت منافذ بيع تذاكر الحفل إقبالا كبيرا من الجمهور.

ويمثل حفل منير أول ظهور له في الساحل الشمالي بعد فترة غياب دامت ما يقرب من 4 سنوات.

كما أحست هيفاء وهبي كذلك حفلا بالساحل الشمالي وسط حضور عدد كبير من نجوم الفن والمشاهير وحضور جماهيري كبير.

كان ضمن الحضور أكرم حسني، محمد ثروت، عماد زيادة، نجم مسرح مصر حمدي الميرغني.

وحرصت هيفاء على توجيه كلمة شكر لمصر والجمهور المصري وبالاضافة إلى إرسال كلمة محبة لبلدها “لبنان” من قلب العلمين الجديدة.









المصدر

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار