الرئيسية / ثقافة وفنون / حورية فرغلي: "الشللية" سبب غياب الكثير من الموهوبين عن الوسط وأتمنى التعاون مجددا مع تامر محسن- وكالة ذي قار

حورية فرغلي: "الشللية" سبب غياب الكثير من الموهوبين عن الوسط وأتمنى التعاون مجددا مع تامر محسن- وكالة ذي قار

حورية فرغلي: “الشللية” سبب غياب الكثير من الموهوبين عن الوسط وأتمنى التعاون مجددا مع تامر محسن

حورية فرغلي:


أكدت الفنانة المصرية حورية فرغلي أهمية الدور الذي يلعبه الفن في المجتمع بما يقدمه من موضوعات مختلفة تسهم في تغيير العديد من السلوكيات، ونشر الإيجابيات، إلى جانب تشكيل الوعي لدى أفراد المجتمع من خلال توضيح العديد من الحقائق للجمهور، لافتة إلى أن الصورة والكلمة عابرة للقارات، وتحدث تأثيرا بشكل أسرع ومن ثم ينبغي التركيز على الموضوعات القوية التي تغرس قيم التسامح ونبذ العنف.

وأشارت حورية فرغلي، في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط، إلى أنها تحرص على التنوع في الأدوار التي تجسدها وعدم حصر نفسها في نمط محدد من الأدوار، لافتة إلى أنها تخطط جيدا للمرحلة المقبلة في حياتها بعد نجاح العمليات الجراحية التي أجرتها في أنفها مؤخرا بالولايات المتحدة الأمريكية، واصفة الأزمة الصحية التي مرت بها بأنها “كابوس” انتهى وتعيش حاليا بداية حلم جميل بالعودة لحياتها الطبيعية ،مضيفة: “أقول لكل من يواجه أزمة المرض تمسك بالأمل وثق في قدرة الله”.

وقالت: “إنني أعيد النظر حاليا في العديد من الأمور وكل من حولي أيضا كي لا أصدم مرة أخرى بعد الأزمة الصحية التي مررت بها، على الرغم من أنني لا أتدخل في أي خلافات أو مشاكل مع أحد سواء داخل الوسط الفني أو خارجه، وحرصي على التعامل بود واحترام مع الجميع، ولا يشغلني سوى التركيز في عملي للعودة بقوة إلى الأضواء مرة أخرى، إلى جانب أنني عضو في مجلس إدارة الاتحاد المصري للفروسية، مشيرة إلى حرصها على تجسيد أدوار لم يسبق لها أن جسدتها من قبل في السينما أو الدراما.

وأضافت حورية فرغلي: “المشاركة في الأعمال الفنية أصبحت للأسف تعتمد بدرجة كبيرة حاليا على ما يعرف بـ”الشلالية” أكثر من الموهبة، والتي تعيق ظهور المبدعين، وأتمنى أن يتم النظر للنجاحات التي يحققها أي فنان قبل ترشيحه لأي عمل فني كي لا تتعرض المواهب الحقيقية للإقصاء أو الغياب عن الساحة الفنية لفترات طويلة”.

وعن الأدوار التي تتمنى تجسيدها، قالت حورية فرغلي إنني أتمنى تجسيد شخصيتي الملكة الفرعونية “حتشبسوت” و”الأميرة ذات الهمة”، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنها ترفض تجسيد أدوار الإغراء الفجة بلا مبرر.

وحول الأدوار المحببة لها، أشارت حورية فرغلي إلى أن دورها في مسلسلي “حكايات بنات” و”الحالة ج” من الأدوار المحببة لها، لافتة إلى أن عملا فنيا واحدا ندمت على المشاركة فيه وهو فيلم “استدعاء ولي أمر عمرو”، نظرا لأنه لم يخرج بالشكل المناسب بسبب ضعف الإنتاج.

واختتمت حورية فرغلي حديثها، قائلة: “أتمنى تكرار التعاون مع المخرج تامر محسن بعد أن نجحنا سويا في مسلسل “بدون ذكر أسماء”، مشيرة إلى أن أهم ما يميزه الاهتمام بكافة التفاصيل وامتلاكه أدواته الخاصة وأفكاره المميزة إلى جانب أنه يرسم الشخصيات بكافة أبعادها بشكل مميز للغاية.






















المصدر

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار