الرئيسية / رياضة / رالي داكار السعودية يهزم إشاعات «إيقافه»… والراجحي يلاحق العطية-وكالة ذي قار

رالي داكار السعودية يهزم إشاعات «إيقافه»… والراجحي يلاحق العطية-وكالة ذي قار

الأرجنتيني تيرانوفا يخطف نجومية المرحلة السادسة

أكد ديفيد كاستيرا مدير رالي داكار 2022 استحالة إيقاف السباق، مشدداً على أن الرالي آمن وأن السلطات السعودية تتخذ تدابير كافية لضمان أمن وسلامة جميع المشاركين.

وقال لراديو {فرانس إنفو} إن «السؤال لا يطرح في الوقت الحالي» وإنه تم اتخاذ إجراءات أمان كافية.

وقال «عززنا الأمن بفضل السلطات السعودية. يمكنك رؤية ذلك طوال الأيام الماضية داخل السباق وخارجه».

واختتمت أمس المرحلة السادسة من منافسات داكار السعودية والتي بلغت مسافتها في المرحلة الخاصة لفئات السيارات والشاحنات 345 كم، ومسافة 404 كم لفائف دراجات نارية، والدراجات ذات الأربعة «كوادز».

ومن جهته، تذوق الأرجنتيني أورلاندو تيرانوفا طعم الانتصار في المرحلة الخامسة في فئة السيارات إذ يعد هذا الفوز هو الأول للسائق الأرجنتيني في رالي داكار منذ عام 2015.

وسجل سائق فريق «بي آر إكس» أورلاندو تيرانوفا 3 ساعات و6 دقائق و45 ثانية، حافظ بها على صدارة الترتيب للمرحلة متقدماً بفارق دقيقة و6 ثوان عن سائق أودي السويدي ماتياس إكستروم الذي حجز المركز الثاني للمرحلة أمام سائق «أوفردرايف» السعودي يزيد الراجحي الذي حل ثالثاً بفارق دقيقة و49 ثانية عن المتصدر.

وحقق سائق سينشري ريسنغ الجنوب أفريقي بريان باراغواناث تقدماً سريعاً في المرحلة الخاصة اليوم، وأنهى المرحلة في المركز الرابع، بفارق 3 دقائق و6 ثوان عن المتصدر، فيما جاء سائق «بي آر إكس» الإسباني ناني روما في المركز الخامس بفارق 4 دقائق و6 ثوان عن تيرانوفا.

وأنهى القطري ناصر العطية متصدر الترتيب العام المرحلة السادسة بالترتيب العاشر بعد أن وصل إلى نقطة النهاية بفارق ستة دقائق وستة عشر ثانية، ليواصل العطية حضوره في صدارة الترتيب العام بفارق مُريح عن أقرب منافسيه.

في الوقت الذي صعد فيه السعودي يزيد الراجحي إلى وصافة «العطية» مع نهاية المرحلة السادسة من رالي داكار، ونجح الراجحي بتجاوز الفرنسي سيباستيان لويب بفارق دقائق قليلة، إذ تحتدم المنافسة بينهما للحاق بمتصدر الترتيب العام ناصر العطية.

ويدخل الرالي اليوم السبت مرحلة راحة في العاصمة الرياض بعد أن انطلق من جدة مروراً بحائل ثم القيصومة وبعدها مرحلة الرياض، حيث سيتمتع المتسابقون بالراحة وخضوع مركباتهم للصيانة على أن تعود الرحلة للانطلاق مجدداً نحو الوجهة السابعة «الرياض – الدوادمي».

وعلى صعيد فئة الشاحنات، وصل سائق فريق كاماز، الروسي أندري كارجينوف لخطّ نهاية المرحلة السادسة في المركز الأول في فئة «تي 5» في رالي داكار السعودية 2022، حيث يواصل أندري محاولته تعويض خسارة ساعة ونصف في المرحلة الخاصة الرابعة عندما علقت شاحنته في الوحل.

وسجل أندري 3 ساعات و16 دقيقة و16 ثانية، متقدماً بفارق 9 ثوان عن مواطنه وزميله في الفريق ديمتري ستونيكوف الذي يتصدر الترتيب العام المؤقت للفئة، فيما أكمل مواطنهما وزميلهما بالفريق إدوارد نِقولاييف عقد المراكز الثلاثة الأولى بفارق 45 ثانية عن المتصدر، ما يعني سيطرة فريق «كاماز» المطلقة على جميع مراحل الرالي حتى الآن.

وفي فئة المركبات الصحراوية الخفيفة النموذجية «تي 3»، تمكَّن سائق فريق «ريد بُل أوفرود» الأميركي سيث كوينتيرو من تسجيل سادس فوزٍ له بإحدى مراحل رالي داكار 2022، حيث عبَّر أمس عن رغبته بكسر الرقم القياسي لعدد مرّات الفوز بإحدى مراحل الرالي في نُسخة واحدة من الرالي، والمسجّل للسائق الفرنسي بيار لارتيغ عندما فاز بعشر مراحل خاصة في نُسخة 1994.

وحافظ سيث على وتيرته ليفوز بالمرحلة الخاصة السادسة (الرياض – الرياض)، وسجل 3 ساعات و27 دقيقة و23 ثانية، وجاءت خلفه زميلته في الفريق الإسبانية كريستيان غوتييرز في المركز الثاني بفارق 11 دقيقة و21 ثانية، فيما جاء التشيلي فرانشيسكو لوبيز كونتاردو في المركز الثالث بفارق 13 دقيقة و25 ثانية.

وفي فئة المركبات الصحراية الخفيفة من الإنتاج التجاري «تي 4»، أنهى السائق البولندي ماريك غوشتال المرحلة الخاصة السادسة في المركز الأول، مسجلاً فوزه الثالث بإحدى مراحل رالي داكار السعودية 2022.

وسجل ماريك 3 ساعات و39 دقيقة و24 ثانية حجز بها صدارة ترتيب الفئة، ومتقدماً بفارق 3 دقائق و4 ثوان عن السائق البرازيلي رودريغو لوبِّي دي أوليفييرا في المركز الثاني، فيما حلّ الروسي سيرجي كاريكان في المركز الثالث بفارق 3 دقائق و6 ثوان عن المتصدر.

وبهذه النتيجة، يحافظ رودريغو على صدارة الترتيب العام المؤقت للفئة، مُتقدماً بأكثر من 6 دقائق على الأميركي أوستن جونز.

من جانب آخر، أصدرت منظمة أماوري سبورت «إيه إس أو» المنظمة لرالي داكار السعودية 2022 بياناً صحفياً حول توقيت مُنافسات فئتي الدرّاجات النارية والدراجات رُباعية العجلات «الكوادز» عند المنطقة المُحايدة الأولى، بعد 101 كيلومتر من المرحلة الخاصة السادسة، والتي انطلقت صباح أمس في الرياض.

يأتي ذلك بعد تدهور حالة المسارات بسبب مرور فئات السيارات والمركبات الصحراوية الخفيفة والشاحنات عليها أمس، إضافةً إلى الأمطار الغزيرة التي هطلت مؤخراً، ما أدى لجعل المسار غير قابل للاستخدام بالنسبة للدرّاجات. وستُعلن نتائج المرحلة السادسة لهاتين الفئتين استناداً إلى الوضع عند الكيلومتر 101.





Source link

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار